قصة اختراع الصفر

يعد الصفر ذو الموقع الأهم بين الأرقام ، ومن أهم الرموز انتشارًا فى العالم فهو أساس لا يمكن الاستغناء عنه رغم انعدام قيمته بين الأعداد ، فهو الأساس في اختراع نظام الأعداد ، فبدونه لا وجود لعلم التفاضل والتكامل ولا لأي معاملات أو حسابات مالية .

يُرجع البعض اختراع الصفر إلى الهنود ، والبعض الآخر إلى العرب المسلمين ، والحقيقة أن الهنود هم من بدؤوا بالوصول لمفهوم الصفر ، ففي القرن الخامس الميلادي ، كان الهنود يكتبون الأرقام من 1 إلى 9 ، ويقومون بعمل خرم بالورقة ، من أجل الفصل بين الأرقام ، وأطلقوا عليه اسم الفراغ .

ويذكر أن كلمه سونيا هي كلمة هندية تشير إلى الصفر ومعناها فراغ وبعد ذلك تُرجمت الكلمة في اللغة العربية وأصبحت صفرًا .

اختراع الصفر والخلافة العباسية :
وفي ظل الخلافة العباسية بالتحديد عام 773م ، استقبل الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور ، عالمًا هنديًا وكان معه كتاب للعالم الهندي براهما غوبتا ، ومن خلال تصفح العلماء العرب لهذا الكتاب ، أدركوا طريقه استخدام الهنود للأرقام .

ويقال أن العالم براهما غوبتا هو أول من شرح استخدام الصفر فى العالم ، فقد ذكر في كتابة سيندهانتا ، أن الصفر هو حاصل طرح العدد في عدد مساوي له ، أو حاصل ضرب أي رقم به .

اختراع الصفر والعرب المسلمين :
أما عن دور العرب المسلمين في اختراع الصفر ، فسنتحدث بالتحديد عن العالم المسلم الخوارزمي ، فقد حاول أن يفهم طريقه الهنود في استخدام الأرقام ، وقد نشر في كتابه ، أن الصفر هو رقم لا قيمه له ، وأن التمثيل الرقمي الصحيح  يتمثل في الأرقام من 1 إلى 9 .

الخوارزمي واختراع الصفر :
يعد الخوارزمي من أهم العلماء المسلمين الذين ساهموا فى إحراز تقدم وتطور كبير في علم الرياضيات ، كما أنه العالم الأول الذي عالج الكثير من الموضوعات المتعلقة بالجبر وتم ترجمه كافة مخطوطاته إلى اللغة اللاتينية .

وقد أوضح الخوارزمي أنه يمكن استخدام الصفر مع الأرقام ، في خانات العشرات والآحاد ، وذلك من باب التيسير والإيضاح فقط ، وكان للخوارزمي الفضل أيضا في إيضاح ، أن الصفر على يسار العدد لا قيمه له ، وإن كان على يمين الرقم فذلك يزيد من قيمة العدد ، واخترع الخوارزمي أيضًا مجموعة من الأرقام وتعرف اليوم باسم الأرقام العربية ، وقد استخدمها العرب في بلاد الأندلس وبلاد المغرب العربي .

الصفر ووصوله إلى أوروبا :
وصل اختراع الصفر إلى أوروبا فى وقت متأخر حيث كان رمز الدائرة 0 ، يعد من رجس الشيطان في عصور أوروبا المظلمة واستمر الأمر كذلك حتى قام العالم الإيطالى ليوناردو فيبوناتشى بنشر كتابه Liber Abaci ، عام 1202م وشرح من خلاله أهميه الصفر .

تلقى العالم ليوناردو فيبوناتشى تعليمه  في الجزائر بمدينة بجاية ، والتي كانت زاخرة بعلماء الرياضيات في ذلك الوقت ، واستطاع أن ينقل استخدامات الصفر إلى نظام الحساب الأوروبي وكان يطلق عليه اسم Cipher إلى أن أصبح Zero في القرن الخامس عشر ميلاديًا .

الصفر في عصرنا الحالى :
وفي عصرنا الحالي ، أصبحت استخدامات الصفر مألوفة أكثر من أي وقت مضى ، فقد ساهم الصفر في تطور الحضارة الإنسانية وكان هذا التطور في الفهم على مر العصور والقرون الماضية وهو يعد من أهم إنجازات الإنسان على مر الزمان .

قصص مميزة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *