قصة اختراع الإنترنت

يشهد العالم الكثير من التطور خصوصًا في المجالات التكنولوجية ، والإنترنت هو من أعظم اختراعات القرن العشرين ، لا يمكن الاستغناء عنه بأي شكل من الأشكال في شتى المجالات المعرفية ، فسهل التواصل بين البشر في كل أنحاء العالم ، وأصبح العالم قرية صغيرة ، ونحن اليوم في عصر لا يمكن الاستغناء عن التليفون المحمول وعددٍ ضخمٍ من التطبيقات التي تعتمد بشكل أساسي عليه .

وعلى الرغم من أهميته في حياتنا إلا أننا لا نعرف على وجه التحديد كيف تم اختراعه ؟ ومن المخترع ؟ وفي أي عصر تم اختراعه؟

قضاء الإنترنت على وسائل التواصل القديمة وبداية عصر الثورة التكنولوجية:
مهد هذا الاختراع لثورة علمية وتكنولوجية جديدة لم يسبق لها مثيل في تاريخ البشرية ، والتي وفرت الكثير من الوقت والجهد والمال ، وانقرضت وسائل التواصل العادية من بريد وفاكس وغيره ، فأصبحت تستخدم بشكل نادر جدًا ، حيث حل محلها البريد الإلكتروني.

دور البنتاغون أو وزارة الدفاع الأمريكية في اختراع الإنترنت ، وظهور مشروع arbant :
إن هذا الاختراع في الأصل ، كان مشروعًا تبنته البنتاغون أو وزارة الدفاع الأمريكية ، تم إنشاؤه عام 1969م ، وكان الهدف منه هو ربط الجامعات والمؤسسات التي تهتم بالأبحاث العلمية مع بعضها البعض ، وكذلك استخدامه في الحروب.

في بداية الأمر كانت الحواسيب المركزية التي استخدمت في هذا الاختراع كبيرة جدًا ، فكانت تحتاج إلى مكان مخصص ، ولكن كيف يمكن للجندي أن يستخدم الإنترنت للاتصال ، وهو متجول حول العالم ، من هنا انطلق العلماء للتفكير في كيفية تحويل الشبكة السلكية إلى شبكة لا سلكية.

المشاكل التي واجهت المشروع في بداية الأمر :
كان من المشاكل التي واجهت المشروع هي عمليات الربط بين الحواسيب بعضها ببعض ، وكان الأمر يشبه أن ترسل رسالة باللغة الصينية إلى شخص يتحدث العربية مثلا ؛ ولهذا فكروا في بناء لغة خاصة ، لغة رقمية سهلت انتقال المعلومات بين الشبكات ، وسبب الأمر جدلًا واسعًا بين الأوساط الثقافية بعد نشر هذه اللغة 1974م وأصبح الأمر في تطور مستمر لحل أزمة الربط.

كيف تم انتشار الإنترنت ، وتحوله إلى المدنيين بعد أن كان حكرًا على المؤسسات العسكرية:
في عام 1983م تم تقسيم الاختراع الجديد إلى قسمين : واحد عسكري سمي (mil net) والأخرى مدني وسميت (Arba net) ، وسُمح للعامة من الشعب باستخدامه ، وتنافست جميع الشركات العالمية على الحصول على هذه التقنية واستثمارها ، وقد كانت مكلفة للغاية في الفترة الأولى لاستخدمها ، ولكنها بمرور الزمن أصبحت في متناول الجميع لأنها أصبحت عالمية ، ولا يحق لأحد بعينه احتكارها أو التحكم فيها .

مراحل مهمة في تاريخ الإنترنت :
وبعد ذلك تطورت الأحداث وتسارعت ففي عام 1984م تم توصيل ألف حاسوب بالشبكة ، ثم تزايدت الأعداد حتى وصلت في عام 1989م إلى أكثر من مائة ألف جهاز حاسوب متصل بالشبكة.

بدايات انتشار الإنترنت:
لم ينتشر سريعًا في بداية الأمر على الرغم من سهولة استعماله لأي شخص ، ولكن اختلف الأمر مع بداية التسعينات من القرن الماضي ، فمع نشر هذا الاختراع الجديد ، على يد عالم هو تيم بيرنرزلي ، الذي وضع لغة الإنترنت التي تسمى HTML عام 1989م لتصفح شبكة الإنترنت ، بدأت شعبية خدمة الإنترنت تزداد بحيث أصبحت وسيلة أساسية لإنجاز الكثير من المهام.

اختفاء مشروع Arbant وظهور مشروع INTERNET :
في عام 1990م اختفى المشروع الذي تبناه البنتاغون وظهر للعالم في عام 1991م الشبكة الجديدة ، وكان عدد الأجهزة  المتصلة بالشبكة الجديدة في عام 1995م حوالي ستة ملايين جهاز ، وقامت إحدى شركات الكمبيوتر بإطلاق برنامج للبحث في الشبكة العالمية ، وفي عام 1996م أصبحت هذه الشبكة الجديدة متداولة عبر العالم والشرق الوسط .

متصفح موزاييك أول متصفح على شبكة الإنترنت :
يعتبر هذا المتصفح أول متصفح حقيقي للنصوص والصور على الشبكة ، وقد ظهر عام 1993م ، واعتبر طفرة كبيرة في ذلك الوقت ، واستخدم لأنظمة متعددة منها ويندوز وماك ، ولم يكن تحميله سهلًا في ذلك الوقت بل كان يتطلب استخدام تقنية نقل الملفات ftp من أجل تحميله ، وقد تلاه متصفحات أخرى مثل نتسكيب ومايكروسوفت ، وتطورت بعد ذلك جدا حتى وصلت لما نحن فيه الآن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *