قصة فيلم متجمد

فيلم متجمد (FROZEN) هو فيلم رسوم متحركة رقمية أمريكي ، من إنتاج شركة والت ديزني ويعتبر هذا الفيلم هو الأعلى من حي الإيرادات بين أفلام ديزني ، كما حصل الفيلم علي جائزتي الأوسكار والجولدن جلوب ، قصة الفيلم مستوحاة من قصة ملكة الثلج للكاتب الدنماركي هانس كريستيان أندرسن .

نبذة عن فيلم FROZEN :
بطولة الصوتية : جينيفر لي بوكاتا ، كريستين بيل ، إيدينا منزل .
تأليف : جنيفر لي بوكاتا .
إخرج : كريس بك .
مدة العرض : 102 دقيقة .
تاريخ الإنتاج : 2013م .

قصة الفيلم :
يحكي الفيلم قصة الأميرتين الشقيقتين الأميرة إلسا والأميرة أونا ، كانت الأميرة إلسا تملك قدرة سحرية حيث تستطيع بلمسة من يدها تحويل كل شيء تلمسه إلى ثلج ، وكانت الأميرتان الطفلتان يقومان باللعب كل يوم بالثلج ويقومان بعمل رجل الجليد وكانت الأميرة الصغيرة أونا تفرح كثيرًا باللعب مع شقيقتها الكبرى .

ولكن ذات يوم أثناء لعبهم الجليد قذفت إلسا بغير قصد الجليد باتجاه أختها أونا فتجمدت أونا وكادت أن تموت ، وعلى الفور حملهم والدهم الملك إلى مجموعة من الأقزام السحرة ، الذين يعيشون داخل الغابة ، قام الأقزام بعلاج أونا ولكنهم أخبروا الملك أن على إلسا أن تنسى قوتها السحرية ، وقاموا بمحو ذاكرتها ولكنهم أخبروا الملك أن قوتها ستعود إذا شعرت بالغضب .

كبرت الأميرتان وأصبحت إلسا ملكة ، وفي حفل تتويجها يأتي الأمراء لتهنئتها ومن بينهم الأمير هانز والكونت وسلتون ، فتتعرف أونا على الأميرهانز وتخبر أختها الملكة إلسا بأنها ستتزوج منه ، تغضب إلسا لأن أختها تعرفت عليه للتو ولا يجب أن تتسرع في الزواج منه ، تصر أونا ويحدث شجار بينهما ، فتغضب إلسا وتحول كل شيء تلمسه إلى جليد .

يخاف الناس من إلسا فتحاول الهرب منهم ، لكنها ف طريقها تحول كل المدينة إلى جليد ، تهرب إلسا لمنطقة منعزلة وتبني لنفسها قصرًا من الجليد ، فتخرج أختها أونا للبحث عنها ، ويرسل الأمير هانز حراسه خلف إلسا لقتلها .

في الطريق تقابل أونا رجل جليد يتكلم قد صنعته إلسا واسمه أولاف ، كما تقابل حطاب يدعى كريستوف يرشدها حتى تصل إلى أختها إلسا ، لكن أونا تفشل في إقناع إلسا بالعودة ، تحاول إلسا إبعاد أختها عنها فتقذفها بالجليد دون قصد فتصيب قلبها .

تذهب أونا مع أولاف وكريستوف لأقزام الغابة فيخبروها أنها ستموت إذا لم تحصل على ضمة من شخص يحبها حبًا حقيقيًا ، تحاول أونا العودة للأمير هانز لكنها تفاجأ أنه يحبسها في حجرة باردة حتى تموت ويستولي على العرش ، ويذهب هانز ورجاله لقتل إلسا .

تدور معركة بين إلسا ورجال هانز ورجال الكونت وتسقط إلسا بين أيديهم فيقوم بتقييدها داخل القلعة ، ويخبرها أن أختها إونا قد ماتت بسببها ، يقوم أولاف بمساعدة أونا وإخراجها من الغرفة التي حبسها بها هانز ، ويذهب معها للبحث عن كريستوف لعله يستطيع أن يساعدها .

تستطيع إلسا التحرر من قيودها وتهرب من القلعة لتسير وسط العاصفة الثلجية التي تكونت بسبب غضبها ، حتى تصل إلى أونا ، يتبعها الأمير هانز والكونت ليقتلاها ، ويحاول ضربها بسيفه فتلقي أونا نفسها أمام سيفه ولكنه في تلك اللحظة تتجمد تمامًا ، تحتضنها أختها إلسا بشدة وتبكي فيذوب الجليد من أونا لأن إلسا تحبها بشدة ، تعتذر أونا لأختها إلسا لأنها لم تصغي لها وتسببت في حدوث كل تلك الأحداث ، تسامح إلسا أختها أونا ويبدأ الجليد  في الذوبان من المدينة بأكملها ويعود الصيف .

تعود الأختان إلى مملكتهما وتأمر الملكة إلسا إرسال الأمير هانز إلى الجنوب لينال عقابه هو والكونت ، وتعود الأختان متحابتان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *