قصة فيلم أرقام مخفية

أرقام مخفية  Hidden Figures ، أحد أفضل الأفلام التي أنتجت في أواخر عام 2016م ، وتتجلى روعة هذا الفيلم من شيئين في حقيقة الأمر ، الأول هو أن أحداث الفيلم مبنية على رواية أرقام مخفية وهي رواية من نوعية السيرة الذاتية ، والتي بنيت أحداثها على أحداث حقيقية .

أما الأمر الأخر أن هذا الفيلم يعد من أفضل الأفلام التي يمكن أن تستخدم في التحفيز من أجل العمل ، وتحدي الصعاب للوصول إلى الأهداف ، فعلى الرغم من كافة الصعاب التي واجهت النساء الثلاثة ، من عنصرية بسبب كونهن ذوات بشرة سمراء ، ومن كونهن نساء.

إلا أنهم تمكنوا بقوة الإرادة والعلم أن يتحدوا كل شيء ، وأن يتحولوا إلى علامات فارقة في تاريخ وكالة ناسا الأمريكية ، وفي تاريخ العلم بشكل عام ، هذا الفيلم من وجهة نظري هو علامة ايجابية في تاريخ النساء وتعليمهن حول العالم أنه لا يوجد أي مستحيل .

نبذة عن فيلم Hidden Figures :
التصنيف : دراما ، سيرة ذاتية .
إخراج : تيودور ملفي .
السيناريو : تيودور ملفي مأخوذ من قصة أرقام مخفية لمارجوت لي شيترلي .
بطولة : تاراجي بيندا هينسون ، أوكتافيا سبنسر ، جانيل موناي ، كيفن كوستنر ، كيرستين دانست .
مدة الفيلم : 127 دقيقة .

أحداث الفيلم :
ثلاثة صديقات تعملن في وكالة ناسا الفضائية ، الأولى هي كاثرين وهي تعمل في الحسابات الرقمية ، وفي هذا الوقت لم يكن الحاسب الآلي بنفس كفاءة الوقت الحالي ، وكان هناك موظفون يقومون بمهام الحاسب يطلق عليه Computers .

وهؤلاء هم الحواسيب البشرية والذين يقومون بالمهام المعقدة على مستوى الأرقام والهندسة والتي ترتبط بمسارات الصواريخ ونقاط الإطلاق ، وما يتعلق بحسابات السرعة والمسافة والقوة وما يرتبط بها من عوامل الكون مثل الجاذبية والرياح ودوران الأرض .

الصديقة الثانية هي دورثي والتي تعمل كمشرفة في قسم الحوسبة ، والثالثة هي جانيل مونيه وهي متخصصة في هندسة المركبات الفضائية ، والثلاث صديقات من أصحاب البشرة السوداء وبالتالي كن يعانين من الفصل العنصري في كل شيء ، في مكان العمل وحتى في دورات المياه والمطاعم والمدارس ووسائل المواصلات ، فكان أصحاب البشرة السوداء يتم التعامل معهم على أنهم مواطنون من الدرجة الثانية ، وتزامن مع هذا الوقت مع الحركات التحررية ومحاولات الحصول على المساواة في أمريكا .

عملت الثلاث صديقات على تحقيق أنفسهن من خلال العمل بقوة كبيرة ، وساعدهن في ذلك الاتحاد السوفيتي والذي أطلق أول مركبة فضاء على متنها رائد فضاء ، وهو ما دفع ناسا الأمريكية إلى تسريع إجراءاتها من أجل اللحاق بالتقدم الروسي في شأن الفضاء .

كان حينها الرئيس الأمريكي هو جون كينيدي والذي أعتبر الأمر مسألة أمن قومي ، وحفز الجميع على الشروع في إرسال أول رائد فضاء أمريكي في أسرع وقت ، وعلى الفور وضع الكونجرس ميزانية كبيرة من أجل هذا المشروع .

وبالتالي تم عمل وحدة من أكفأ العلماء في الفيزياء و الهندسة والرياضيات في أمريكا ، وتم تدريب الطيارين للاستعداد للصعود إلى الفضاء ، وتم وقوع الاختيار على جلين باول ، والذي كان سيخرج في رحلة في مركبة فضائية تدور حول الأرض .

تتوتر الأحداث بشكل كبير ويشعر الجميع بأهمية ما تقوم به ناسا ، ومن هنا تبدأ البطلات في التحديات ، فتقوم دورثي بتعلم البرمجة من أحد الكتب ، وتتسلل إلى معامل الماكينات التي تعمل بلغة الـ FORTRAN  من أجل أن تتعلم كيفية عملها .

أما الصديقة الثالثة فتذهب من أجل الحصول على دبلومة في الهندسة من أجل أن تلاحق شغفها ، وتشارك في بناء المركبة الفضائية ، وكان الأمر مستحيلًا لأن الجامعة لم تكن تقبل إلا البيض ، وبالتالي أجبرت على رفع دعوة قضائية من أجل السماح لها بالدراسة .

أما كاثرين فتمكنت من الانضمام إلى فريق العمل على الرحلة والتي كان يقودها آل هاريسون الذي يقوم بدوره كيفن كوستنر ، وكانت كاثرين تمر بأصعب اللحظات حيث أنها كانت السيدة الوحيدة بين ثلاثين رجل من البيض ، وكانت تعاني من العنصرية ، فكانت تجبر على تحضير قهوتها في إناء وحدها ، حتى استخدام دورة المياه كانت تجبر على الخروج من المبنى ، لأنه لم يكن مسموح للسود دخول مراحيض البيض .

واستمرت رحلة النضال ، والتي أتت بنتيجة جعلت هؤلاء السيدات يصلن إلى أهادفهن ، فقد غضب آل هاريسون حين عرف الطريقة العنصرية التي يتم بها التعامل مع كاثرين فكسر إناء القهوة الذي كتب عليه للملونين ، كذالك قام بكسر يافطة دورة المياه ، مانعًا أي فعل عنصري في المنشأة من أجل العمل .

حققت كاثرين انجازات كبيرة وساعدت في الاعداد للرحلة ، أما دورثي فقد أتقنت التعامل مع الأجهزة الجديدة وحل المشكلات التي لم يستطع المهندسون حلها ، ولم تكتف بذلك بل دربت العاملات معها من أجل اتقان التعامل مع هذه الأجهزة أيضًا .

أما مونيه فهي أيضًا استمرت في دراستها وأثبتت ذكاءها وقدرتها ، وبالتالي تمكن من المشاركة في بناء المركبة الفضائية ، تطلق الوكالة أول مركبة فضائية ، ولكن يبدو أن هناك مشكلة ، فيقومون باستدعاء كاثرين من جديد .

والتي تحل المشكلة بفضل ذكاءها الكبير ، نجحت الرحلة الأمريكية ، فرحت الأمة كلها بها ، وكان الفضل في ذلك لثلاث سيدات من أصل أفريقي استطعن أن يثبتن أنفسهن ، استطعن أن يحققن المستحيل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *