قصة الحصان المثقف

هل تعاملت مع الحيوانات الأليفة من قبل ؟ من تعامل منا مع بعض الحيوانات الأليفة بالتأكيد قد لاحظ أن هناك بعض الحيوانات الذكية ، التي يمكن أن تستجيب لما تسمعه منك من حديث ، فقد تأمر حيوانك الأليف بأن يقوم بفعل ما وتجده يقوم به ، وآخر تأمره بشيء ما فينظر إليك ببلاهة ولا تجد منه أية ردة فعل ، وقد يستثيرك هذا الأمر لتتساءل ما السبب خلف استجابة أحد الحيوانات لك دون آخر؟

بحلول نهاية القرن التاسع عشر قام أحد علماء الرياضيات الألمان ، ممن اهتموا بدراسة الذكاء والقدرات العقلية للحيوانات ويُدعى (وليم فون) ، وقد قام هذا العالم بإجراء العديد من البحوث والدراسات على الحيوانات من أجل التعرف عن كيفية تفاعلهم بذكاء واستجابتهم للبشر .

موقنًا بأن الحيوانات أيضًا تتمتع بقدرات عقلية ما ، قد تذهلك إذا ما تعاملت معها ، فقد آمن وليم فون بأن البشرية قد أبخست الحيوانات قدرها في مسألة الذكاء ، ولذا قرر العالم فون أن يقوم بإجراء تجارب لتعليم الحيوانات الرياضيات ، وقام بتجربته الفريدة على ثلاثة حيوانات انتقاها كانت ؛ قطة وحصان عربي ، ودب.

بالنسبة للقطة أظهرت لامبالاة عندما حاول فون تعليمها الرياضيات ، بينما رفض الدب أن يتعلم من الأساس وأبدى رفضه بشدة ، أما الحصان العربي وقد كان يُدعى هانز ، فقد أبدى بعض الاستجابات الواعدة والتي نبأت بذكائه الشديد.

فمع مزيد من التمرينات والتدريب ، بدأن هانز يضرب الأرض بحافره حتى يعلم أستاذه أنه يستطيع قراءة ما هو مكتوب أمامه ؛ فمثلاً إذا كان العدد المكتوب هو ثلاثة ضرب هانز الأرض بحافره ثلاث مرات ، وبالمثل إذا ما كان ناتج عملية جمع أو ضرب وغيرها .

وكان يبدي هانز قراءة صحيحة للأرقام ، إذا ما كان العدد أقل من العشرة ، ومع تلك الطاقة المتفجرة أمام فون ، اشتدت حماسته وبدأ في تعليم هانز عمليات رياضية أكثر تعقيدًا وأخذ في تعليم الحصان على العلامات الرياضية والجذور والكسور الرقمية ، وأبدى هانز استجابة أكثر من رائعة وأثبت أنه حصان ذكي بالفعل .

إذا كان يوم الثلاثاء موافقًا لرقم ثمانية بالشهر ، فماذا يوافق الثلاثاء الذي يعقبه ؟ ، كان هذا هو نوع الأسئلة التي تُطرح على هانز ، ويبدأ الحصان الذكي بضرب الأرض بقدميه ، بما يتفق مع الرقم المراد ، واستطاع هانز أن يبدي مهارة أيضًا في قراءة الحروف والأسماء حيث نجح وليم في وضع شفرة لقراءة الحروف ، حيث وافق حرف A رقم 1 .

وهكذا ، واستطاع وليم قراءة أسماء عددًا من الموجودين ، وغيرها من العمليات الحسابية البسيطة أيضًا ، مما دفع البعض لقول أن قدرات هانز العقلية مثل صبي في الرابعة عشرة من عمره ، حيث كانت نسبة الإجابات الصحيحة لدى هانز تعادل 90% من جملة الأسئلة المطروحة.

حاز هانز على شهرة واسعة مما دفع العديد من العلماء الألمان بالبحث خلف الأمر ، عسى أن يكون هناك خدعة ما وقد وافق وليم نظرًا لأنه على درجة واسعة من العلم ويعرف كيف تجري مثل هذه الأمور ، وبالفعل خضع هانز لعدة اختبارات من علماء ألمان ، تيقنوا بعدها أن هانز يمتلك قدرات عقلية متميزة .

ثم قام أحد أستاذة السيكولوجي ويدعى أوسكار بفحص الحصان وتعريضه لاختبارات داخل خيمة بعيدًا عن أية ضوضاء أو مؤثرات خارجية ، وأبدى هانز قدرات فائقة أيضًا ولكن ما أن كان يبتعد وليم عنه حتى يضطرب الحصان ، ولا يبدي إجابات صحيحة ، وخلص أوسكار إلى أن هانز يستطيع مثل الحيوانات الأخرى القيام بقراءة لغة الجسد التي يتعاملون مع البشر من خلالها ، وبالطبع تعرضت نظريته للانتقاد وأثبتت بعض التجارب عقب ذلك بسنوات أن هذه النظرية قابلة للخطأ مثل غيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *