قصة جاك ونبتة الفاصوليا

كان هناك ذات يوم طفل يدعى جاك ، يعيش مع والدته ، وكانوا لا يملكون إلا بقرة وحيدة نحيفة لا تدر الكثير من اللبن ، فطلبت الأم من جاك ، أن يصطحب البقرة إلى السوق ليبيعها ، لأنهم لا يملكون المال الكافي لإطعامها ، فتوجه جاك إلى السوق ، وفي الطريق قابله رجل وسأله أين تذهب بتلك البقرة ، أجابه جاك : أنني ذاهب إلى السوق لأبيعها كما طلبت أمي .

فقال له الرجل : أنا سأشتريها منك ، مقابل تلك الحبوب السحرية ، وأعطاه الرجل مجموعة من حبوب الفاصوليا وأخبره أنها حبوب سحرية ، وعاد جاك إلى والدته وسألته ، هل بعت البقرة ، أجاباها : نعم بعتها ، فسألته الأم عن المال الذي باع به البقرة فأخبرها بما حدث ، وأعطاها حبوب الفاصوليا .

فغضبت الأم وثارت ، وقامت بإلقاء الحبوب من النافذة ، فسقطت في حديقة المنزل ، وحزن جاك جدًا لأنه أغضب والدته وأضاع بقرتهم الوحيدة في مقابل بعض الفاصوليا ، توجه جاك إلى فراشة دون أن يتناول عشاؤه ، وظل يبكي حتى غلبه النعاس .

في الصباح عندما استيقظ جاك ، لاحظ وجود شيء غريب بجوار نافذة حجرته ، ذهب ينظر من النافذة ، فوجد حبة فاصوليا عملاقة قد نبتت في حديقة منزلهم ، فتعجب جاك وقام بتسلق النبتة ، وأخذ يصعد حتى وجد أمامه شيء عجيب ، لقد وجد قصرًا عملاقًا فوق نبتة الفاصوليا ، دخل جاك القصر ليرى ما بداخله ، فوجد مجموعة من الهياكل العظمية تقوم بحراسة وحشًا عملاقًا ، وكان الوحش نائمًا حين دخل جاك .

ولكن الهياكل العظمية حين رأت جاك قامت بإصدار بعض الأصوات لتنبه العملاق فاستيقظ من نومه ، فهرب جاك على الفور واختبأ خلف أحد الكراسي ، وأخذ العملاق يبحث في القصر فلم يجد جاك ، فتوجه إلى المطبخ وتناول الكثير من اللحم ، ثم أخرج من جيبه كيس من النقود الذهبية ، ووضعها فوق الطاولة ، ثم عاد ودخل في نوم عميق .

خرج جاك مسرعًا وتناول كيس النقود ، ونزل مسرعًا عائدًا إلى بيته ، ثم أعطى لوالدته كيس النقود الذهبية ، تعجبت الأم وسألت جاك من أين أحضرت تلك النقود ، فحكى لها عما حدث ، تعجبت الأم ولكنها فرحت بالنقود .

وفرح جاك لأنه أحضر النقود ، وفي اليوم عاد وتسلق النبتة من جديد ودخل في هدوء ، فوجد العملاق نائمًا ، ولكن حين دخل جاك ، أصدرت الهياكل العظمية بعض الأصوات فأيقظت العملاق ، وأخذ يبحث في القصر لكنه أيضًا لم يجد شيئًا ، فذهب إلى المطبخ وتناول اللحم ، ثم عاد فأحضر دجاجة ووضعها على المنضدة ، وقال لها :  هيا بيضي بيضة ذهبية ، فباضت الدجاجة بيضة ذهبية ، فتناولها ووضعها في سلة البيض الذهبي .

انتظر جاك حتى نام العملاق ، وأخذ الدجاجة ونزل مسرعًا إلى منزله ، وأعطاها لوالدته ، ففرحت بها جدًا ، لذلك قرر جاك أن يذهب إلى منزل العملاق مجددًا ، وفي اليوم التالي تسلق جاك النبتة ، لكنه هذه المرة وجد العملاق مستيقظًا ويقوم بالعزف على قيثارة ، أعجب جاك بصوت القيثارة ، فاختبأ حتى نام العملاق ، وحاول الإمساك بالقيثارة ، ولكنها كانت قيثارة سحرية ، فصرخت بصوت عال ، أنقذني يا سيدي إنه يحاول سرقتي .

فأستيقظ العملاق وأخذ يطارد جاك ، فتسلق جاك النبتة ونزل عائدًا إلى بيته ، فتبعه العملاق ، أسرع جاك بالتقاط فأس ، وقام بقطع نبتة الفاصوليا ، فسقط العملاق ومات ، انتقل جاك ووالدته إلى منزل جديد وقاموا بشراء مزرعة ، وبها الكثير من الأبقار ، وعاشوا سعداء.

مترجم عن قصة : Jack and the beanstalk

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *