قصة شركة بيبسي

مشروب البيبسي ، والذي تم اختراعه بواسطة أحد الصيادلة ، المقيم فى ولاية كارولينا الشمالية ، وهو الصيدلي كاليب براد هام ، أثناء تركيبه لدواء مهضم ونال مذاقه اعجاب زبائنه ، مما جعله يكثر من تقديم ذلك المشروب على الزبائن ، حتى حصل على شعبية كبيرة .

وراحت تطلبه الزبائن ، فقرر كاليب براد أن يتخذ جزءاً من صيدليته ، مكاناً كشركة صغيرة متخصصة ، في إنتاج ذلك المشروب ، والذي اسماه بيبسي ، نسبة الى إنزيم البيبسين ، المسئول عن الهضم .

وزاد الاقبال على ذلك المشروب ، وتشجع كاليب براد لتقديم مشروعه ، للحصول على براءة اختراع ، ونجح فى ذلك  وفي عام 1903م ، وأصبح مشروبه ماركة مسجلة ، تحت اسم بيبسي .

فى عام 1905م  ، وصل عدد فروع شركة بيبسي 15 فرع ، بل وبحلول عام 1910م ، انتشرت شركة بيبسي ، في كل ولايات أمريكا ، واستمرت شركة بيبسي ، في تحقيق النجاح على ، مدى اكثر من 15 عام .

كان للحرب العالمية الأولى والثانية ، تأثير سلبي على شركة بيبسي ، حيث تعرضت للانتكاسة ، وتراجعت مبيعاتها ، لكن استطاع شارلز جوث ، أن يعيد شركة بيبسي إلى أمجادها وزاد من الحملات الاعلانية ، في الراديو وعبر التلفاز ، بل وسعى لتجديد شكل العبوات وحجمها وسعرها .

وأصبحت شركة بيبسي ، في المرتبه الحادية والعشرون ، ضمن خمسمائة شركة عالمية ، ويسعى الكثير من المستثمرين ، في كل أنحاء العالم ، في الحصول على حقوق الامتياز لشركة بيبسي  وأصبحت شركة بيبسي ، موجودة في حوالي أكثر من 195 دولة ..

نبذة عن شركة بيبسي :
تأتي شركة بيبسي في المرتبة الثانية ، بعد شركة كوكاكولا ، من حيث التأسيس ، حيث تأسست عام 1898م أي عمرها يزيد عن 115 عاماً ، كما يعمل لديها حوالي 249 ألف موظف ، وتحتل شركة بيبسي حصة سوقية ، تصل إلى 15 % .

وتبيع يومياً حوالى 1 مليار وحدة من منتجاتها ، وهي بيبسي وسفن اب ، وليبتون ومياه اكوافينا ، أما عن نشاط شركة بيبسي على مواقع التواصل الاجتماعي ، فقد بلغ موقع الفيس بوك الرسمي ، أكثر من 17 مليون إعجاب .

ومن الجدير بالذكر أن شركة بيبسي ، قد تعرضت للإفلاس مرتين المرة الأولى ، في عام 1923م والمرة الثانية في عام 1931م ، وبدأت شركة بيبسي في بيع منتجاتها ، بالعبوة منذ عام 1945م فقط .

سيدة بيبسي الحديدية :
تدير شركة بيبسي سيدة تدعى اندرا نووي ، وتسمى سيدة بيبسي الحديدية ، وهي سيدة أمريكية من أصل هندي ، تعمل الرئيس التنفيذي للشركة ، وصنفت بالمرتبة العاشرة ، كأقوى سيدة بالعالم .

وكانت تعمل من قبل كمديرة منتج product manager ، في شركة جونسون & جونسون ، ثم عملت في مجموعة بوسطن الاستثمارية ، بعد إنهاؤها لماجستير إدارة الاعمال ، كما شغلت عدة مناصب استراتيجية في شركة موتورولا .

ومنذ تعيينها مدير مالي للشركة عام 2000م ، زادت إيرادات الشركة بنسبة 70 % ، وارتفعت الأرباح اكثر من النصف ، وفي عام 2006م رفعت العائد السنوي للشركة إلى 13 مليار دولار ، وتقتضى راتباً سنويًا قدره 1,3 مليون دولار سنوياً ، ومكافأة نقدية سنوية قدرها 2.5 مليون دولار سنوياً .

إعادة هيكلة شركة بيبسي :
سعت سيدة بيبسي الحديدية ، لإعادة هيكلة شركة بيبسي عن طريق 3 استراتيجيات :
أولاً : تصفية مطاعم الشركة في تريكون ، عام 1997م
ثانياً : استحواذ شركة بيبسي على شركة تروبيكانا ، عام 1998م .
ثالثاً : ادماج شركة بيبسي مع كويكر اوتس ، عام 2000 م .

ردّين على “قصة شركة بيبسي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *