قصة اغنية الاماكن

تعتبر أغنية الأماكن من الأغاني العربية والتي كتبت باللهجة السعودية ، والأغنية من كلمات الشاعر السعودي منصور الشادي ، تم إصدارها عام 2005 ، وقد كانت بالبدء للفنانة الكويتية نوال الكويتية .

قبل أن تقوم بتسجيلها وجدت أن فنان العرب “محمد عبده” يقوم بغنائها في حفل ، وبهذا ذهبت الأغنية لمحمد عبده و قام بالاحتفاظ بها عنده ، وحرصاً من تسريب الأغنية ، فقد قام محمد عبده بطريقة سريعة بغنائها في مهرجان جدة وذلك عام 2005 .

بعد ذلك قام بتقديمها في ألبوم رسمي يحمل اسم الأغنية ‘الأماكن’ وعدد من الأغاني القديمة الأخرى ، وبلغ نجاح تلك الأغنية إلى درجة لم تكن متوقعة ، ومع مرور الأيام انتشرت الأغنية بشكل كبير وصار الناس يقومون بترديدها في معظم الدول الخليجية وفي مصر والمغرب وفي كافة أرجاء الدول العربية .

قصة اغنية الاماكن

كما ذكرنا أن الفنان محمد عبده قد قام بأداء الأغنية عام 2005 وكان ذلك في مهرجان جدة ، والأغنية من كلمات الشاعر منصور الشادي ، وتلحين الفنان محمد عبده بجانب غناءه لها .

من المذكور أن الفنان قام بغناء الأغنية نتيجة لتجربة شخصية مؤلمة ، حيث أداها لأجل ابنه الأكبر عبد الله والذي وافته المنية في حادث سير أليم ، وظل محمد عبده بعد حدوث تلك الحادثة يعيش أيام حزينة وأليمة نتيجة فقدان ولده وقرة عينه وأول من رأت عينه من أبنائه .

ما قاله محمد عبده عن الاغنية 

هذا وقد قال الفنان محمد عبده عن تلك الأغنية أنها قد جاءت في وقتها المناسب ، حيث يحتاج إليها العالم العربي لهذا النوع من الأغاني ، وقد تحدث عن موقف معين يخص رجل جلس بجانبه في الطائرة في رحلة من الرحلات الجوية وقام بشكره على الأغنية .

موقف مؤثر للاغنية

بدايةً لم يفهم الفنان لماذا قام هذا الرجل بتقديم الشكر له ، ولكن الرجل قام بالتوضيح أن السبب خلف هذا الامتنان هو أغنية ‘ الأماكن’ ، كما تحدث عن موقف آخر وهو عن والدته والتي تركها زوجها وابنها الآخر في حادث مؤلم .

نتيجة لهذا الحادث فقدت النطق ، فلم تقدر أم تتكلم أو حتى تبكي وتم أخذها للأطباء في الداخل والخارج خلال عامين بدون وجود أي فائدة ، وعند سماعها للأغنية ذات يوم في التليفزيون ،خرجت من غرفتها وهي تبكي .

استمر بالحديث قائلا : قمنا بأخذ أمي لأحد المستشفيات حينها ، ونصحنا الطبيب بالقيام بتشغيل أغنية الأماكن بجوارها لمدة طويلة حتى يمكنها تفريغ الحزن الذي يوجد بداخلها ، وتنزل دموعها المحبوسة ، ويقول الفنان ‘ محمد عبده ‘ على تلك القصة : “ إن لكل أغنية هدف ، وأن والأغاني ليست لمجرد التسلية وتمضية الوقت السعيد ” .

فنانون قاموا بغناء الاماكن

لم يتوقف حب أغنية الأماكن على المستمعين فقط ، فقد قام عدد من الفنانين بغنائها بكافة أنحاء العالم العربي ، فقد قامت الفنانة “أنغام” والفنان العراقي ” ماجد المهندس ” بالإضافة إلى الفنانة المصرية ” آمال ” وغيرهم من العديد من الفنانين العرب .

كلمات اغنية الاماكن

الأماكن كلها مشــتاقة لك

والعيون اللي انرسم فيها خيالك

والحنين اللي سرى بروحي وجالك

ما هو بس أنا حبيبي

الأماكن كلها مشتاقة لك

كل شي حولي يذكرني بشيء

حتى صوتي وضحكتي لك فيها شيء

لو تغيب الدنيا عمرك ما تغيب

شوف حالي آه من تطري علي

الأماكن كلها مشتاقة لك

الأماكن اللي مريت إنت فيها

عايشة بروحي وابيها

بس لكن ما لقيتك

جيت قبل العطر يبرد

قبل حتى يذوب في صمتي الكلام

واحتريتك..

كنت أظن الريح جابت .. عطرك يسلـّـم علي

كنت أظن الشوق جابك .. تجلس بجنبي شوي

كنت أظن.. وكنت أظن

وخاب ظني

وما بقى بالعمر شيء

واحتريتك..

الأماكن كلها مشتاقة لك.

المشاعر في غيابك.. ذاب فيها كل صوت

والليالي من عذابك .. عذبت فيني السكوت

وصرت خايف لا تجيني

لحظة يذبل فيها قلبي

وكل أوراقي تموت

آه لو تدري حبيبي

كيف أيامي بدونك

تسرق العمر وتفوت

الأمان وين الأمان

وأنا قلبي من رحلت

ما عرف طعم الأمان

وليه كل ما جيت اسأل ها المكان

اسمع الماضي يقول

ما هو بس أنا حبيبي

الأماكن كلها مشتاقة

ما لا تعرفه عن الفنان محمد عبده 

  • حصل الفنان ” محمد عبده ” على لقب فنان العرب ، والذي قام الرئيس التونسي ‘ الحبيب بو رقيبة ‘ بإطلاقه عليه ، وكان ذلك بعد أن أقام حفلةً في دولة تونس في الثمانينيات .
  • قام باعتزال الفن بين عام 1989 و عام 1997 ، ولكن لم يكن اعتزالًا حقيقياً ، ولكنه كان يعد توقف للغناء بالحفلات الغنائية ، ويرجع ذلك إلى عدد من الأسباب منها وفاة والدته ، ومراجعة ماضيه الفني وتقييمه ودراسة ما سيقدمه بعد ذلك .
  • حاز محمد عبده على ميدالية الاستحقاق من الدرجة الثانية من قبل خادم الحرمين الشريفين ، كما حصل أيضاً على وسام بو رقيبة للثقافة من الردة الثانية وكان ذلك عام 1982 .
  • قام بالتعاون مع الكثير من الشعراء ومن أبرزهم الشاعر ” بدر شاكر السياب ” والشاعر “عبد الله الفيصل” والشاعر “طلال الرشيد” والشاعر “إبراهيم الخفاجي” والشاعر ” محمد بن راشد آل مكتوم ” والشاعر ” عبد الرحمن بن مساعد ” والشاعر ” خالد التويجري ” .
  • هذا بالإضافة إلى تعاونه مع الكثير من الملحنين ومن أبرزهم ، الملحن “عمر كدرس” والملحن “طارق عبد الحكيم” والملحن ” عدنان خوج ” والملحن ” محمد شفيق ” والملحن ” سراج عمر” والملحن “رابح صقر” والملحن ” أنور عبدلله ” والملحن ” محمد الموجي ” والملحن “سامي إحسان” .

إنجازات فنان العرب محمد عبده

بعد أن كبرت موهبته الفنية ، أراد الفنان محمد عبده أن يقوم بتلحين أغانيه بنفسه ، وقد لاقت تلك الفكرة نجاحًا كبيراً .

قام بتلحين أغنية ” خلاص ضاعت أمانينا *مدام الحلو ناسينا ” والتي قام بغنائها بمساعدة عوده ، وكانت تلك التجربة بدايةً قد شجعته على الاستمرار ومعاودة النجاح .

قام بتكرار تلك التجربة مرة ثانيةً ، وقام بالتلحين مع أغنية من كلمات الشاعر ” الغريب ” وهي أغنية ” الرمش الطويل ” والتي كانت عام 1967.

لاقت نجاحًا ضخماً في جميع أنحاء الخليج العربي بل والعالم العربي أجمع ، وتم بيع ما يقرب من 30000 أسطوانة ، وثم جاءت بعدها ” لنا الله ” ، والتي كانت من كلمات الشاعر “إبراهيم خفاجي” في نفس العام .

هذا وقد كانت مدة السبعينيات مليئة بالأعمال الناجحة لفنان العرب ، فقد عُرِف وقتها على مستوى الوطن العربي أجمع ، كفنان ناجح من السعودية والخليج العربي .

لُقِّب نتيجة لذلك بلقب ” مطرب الجزيرة العربية ” ، والجدير بالذكر أن انطلاقته الأضخم كانت من مصر ، ليذيع صيته بعدها في كل مكان بالعالم العربي .

لم تنتهِ مدة السبعينيات إلّا بعد أن قام بإصدار الكثير من الأغاني ، والتي حصلت على معجبين ومستمعين من كافة الفئات ومنها أغنية ‘ خطأ ‘ و أغنية ‘ سهر’ و ‘ أنت محبوبتي ‘ و أغنية ‘ مالي ومال الناس ‘ والعديد من الأغاني الأخرى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *