قصة القط ذو الحذاء

يحكى أنه كان هناك رجل كبير ولديه ثلاثة أبناء شبان ، وكان الرجل يملك طاحون وحمار وقط ، حين مرض الرجل وهو في فراش الموت قام بتوزيع أملاكه على أبناءه الثلاثة ، فأعطى الأول الطاحونة ، وأعطي الثاني الحمار ، أما الثالث فأعطاه القط .

أخذ الأخوين الكبيران يسخران من أخوهما الصغير لأنه ورث شيء لا قيمة له ، حزن الولد وجلس يبكي وبجواره القط وأخذ ينظر إليه ، ويحدثه ويسأله ما فائدته إنه حيوان أليف لا فائدة منه ، وفجأة وقف القط ورد على الولد وقال له أنني يمكنني القيام بأشياء كثيرة ، يمكنني أن أجعلك أكثر غنى من أخويك .

في البداية فزع الولد ، وبعد أن هدأ شعر بالسعادة لأن والده أعطاه قطا مسحورا ، جلب الولد حذاء جديد وألبسه للقط ، واصطحبه معه إلى الغابة ليصطاد الأرانب للغذاء ، لما وصل إلى جحر الأرانب هجم القط على جحر الأرانب واصطاد منها الكثير ، فرح الولد وعرف أن هذا القط سيصبح مفيد جدًا .

في اليوم التالي عاد الولد والقط إلى الغابة واصطادا الكثير من الأرانب ، وفي طريق العودة للبيت أخذ القط الأرانب ومشى بعيدا فسأله الولد أين أنت ذاهب ، فأجابه لا تقلق سوف أعود سريعًا .

ذهب القط إلى قصر أمير المدينة ، وتقدم من الحراس ومعه الأرانب ، لفت الحذاء في قدم القط انتباه حراس القصر ، وقد تعجبوا أكثر حينما وجدوه يتحدث إليهم ، طلب القط من الحراس أن يسمحوا له بمقابلة الأمير ، وافق الحراس وأدخلوه للأمير .

دخل القط إلى منزل الأمير وأخبره أنه أحضر إليه الأرانب كهدية ، وكان للأمير فتاة جميلة ، فرحت الأميرة حين رأت القط ذو الحذاء وجلبت له اللبن والقشطة ليأكل ، ثم انصرف عائدًا إلى صاحبه ، أخبر القط صاحبه بما حدث ، وأخبره أنه يمكنه الزواج من الأميرة الجميلة ، لكن الولد قال باستنكار أنه لا يملك قصرًا ولا جواهر فكيف ستتزوجه الأميرة ، فكر القط وترك صاحبه وذهب مرة أخرى .

كان في الغابة قصرًا كبيرًا ، ولكن القصر كان به تنين ضخم ، وكان التنين مسحورًا وله القدرة على التحول إلى أشكال أخرى ، فكر القط كيف يمكنه التغلب على التنين الضخم ، ثم ذهب إليه بهدوء وسأله إذا كان فعلا تنين مسحورًا ، فأجاب التنين أنه يمكنه أن يحول نفسه لأي شكل يريده .

فطلب منه القط أن يحول نفسه لأسد فتحول التنين ثم عاد ، فقال له القط هل يمكنك التحول لشيء أصغر مثل الفار ، قام التنين بتحويل نفسه إلى فأر ، فأسرع القط وهجم عليه وأكله ، وأصبح القصر فارغًا .

عاد القط إلى صديقة واصطحبه حتى وصلًا إلى قصر الأمير ، تسأل الولد كيف يمكن أن يقابل الأمير ، فطلب منه القط أن يخلع ملابسه وينزل إلى البحيرة المجاورة للقصر ، ويدعى أنه سيغرق .

ذهب القط إلى الأميرة وطلب منها مساعدة صديقة الذي يغرق ، أسرعت الأميرة وطلبت من الحراس إنقاذه ، قام الحراس بإخراجه من الماء ثم أحضروا له ملابس جديدة ليرتديها ، ذهب الولد مع الأميرة إلى الأمير وشكرهم كثيرًا على إنقاذ حياته .

ثم طلب من الأمير أن يزوجه ابنته الجميلة ، فسأله الأمير هل تملك قصرا لتعيش فيه الأميرة ، سكت الولد ولكن القط أسرع بالرد وطلب منهم جميعا أن يأتوا معه لرؤية ، تعجب صاحب القط لكنه لم يتكلم .

اصطحبهم القط إلى قصر التنين بالغابة فوجدوه قصرًا جميلًا ، فوافقت الأميرة على الزواج من صاحب القط ، وتزوجا وأصبح الولد أميرًا وعاش في سعادة بعد أن عرف قيمة هدية والده .

رأي واحد على “قصة القط ذو الحذاء”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *