قصة الأسد الذهبي

كان هناك تاجر في قرية لديه ثلاثة أبناء قرر الابن الأكبر العمل في الخارج فسأله التاجر ليس لدينا أي نقص هنا فلماذا تريد الذهاب إلى الخارج ولكن الابن لم يقتنع وحصل على كل شيء من أجل سفره في السفينة ولم يقتنع وبعد بضعة أيام توقف في الميناء ووجد هناك سياج خشبي يقول أن من سيعيد الأميرة سوف يعطى له نصف الدولة كجائزة .

فكر أنه عليه أن يحاول وذهب على الفور لمقابلة الملك ، قال الملك إذا لم تتمكن من العثور على الأميرة في ثمانية أيام حينها سوف يتم إعدامك ، عليك تذكر ذلك ولكنه وافق على الشرط وبدأ في البحث عن الأميرة في كل مكان ولكنه في كل مرة كان يفشل وبعد ثمانية أيام تم إعدامه وبعد بضعه أيام ذهب ابن أخر إلى الخارج ولكنه انتهى أيضًا مثل أخيه الأكبر واعدم وبعد مرور عدة أيام ، وعندما لم يعد كلاهما بعد ذلك فأراد الابن الأصغر الذهاب إلى الخارج .

وبعد يومين توقفت سفينته في نفس الميناء وظن أن أخويه الكبار يحاولون العثور على الأميرة فقرر أيضًا المحاولة ولكنه كان ذكيًا جدًا ووافق أيضًا على نفس الشرط ومكث في العاصمة وصادق البستاني وكان البستاني يعيش مع أمه العجوز واستمعت لقصة الابن الأصغر وقالت لو كنت مستعدًا لإنفاق المال يمكنني أن أخبرك بحل لهذا وكانت المرأة العجوز تعرف كل أسرار الأميرة ، وقال لها نعم فقال السيدة العجوز احصل على الأسد الذهبي الذي يوجد به ثقب واجلس في الداخل واعزف والجميع سوف يعتقد أنه أسد سحري وفعل مثل ما قالت .

وأخذت السيدة العجوز الأسد وذهبت لرؤية الملك وكان الملك سعيدًا للغاية وأمر السيدة أن تترك الأسد في القصر فقالت السيدة لا استطيع أن افعل ذلك سوف يوبخني سيدي أردت فقط أن أريك وإذا كنت تصر يمكنك الحصول عليه في قصرك هذه الليلة وسوف أتي صباح الغد واستعيده ووافق الملك على الشرط وأخذ الملك بفخر الأسد إلى قصره ومن تلك الثقب كان الابن الأصغر قادرًا على الرؤية والاستماع أزال الملك السجادة من على الأرض واندهش حيث كان هناك قبو وكان للقبو باب فوقه ، فتح الباب ببطء وذهب الملك للداخل وكان هناك قصر كبير أخر وفي القصر كان هناك 12 فتاة متطابقات يلعبن وأظهر الملك الأسد الذهبي لهن وبدأت جميع الفتيات يلعبن حول الأسد بسعادة وبدأ الصبي في العزف ، توقف عن العزف ونادى بأعلى صوته على الأميرة فأجابت الأميرة بنعم فعرف من هي الأميرة .

كان لديها وردة في شعرها وشامة على خدها وفي اليوم التالي أعاد الملك الأسد للسيدة العجوز وفي اليوم الثالث ظهر الصبي في البلاط الملكي وقال للملك لقد وجدت الأميرة فقال الملك كيف هذا ، وكان الملك شديد الذهول فقال هناك في قصرك سجادة جميلة جدًا وتحت ذلك يوجد قبو يوجد باب في الأعلى في هذا القبو توجد 12 فتاة واحدة منهم الأميرة وتمكن من التعرف على الأميرة بسهولة بسبب الشامة والوردة وكان التاجر فخورًا بابنه وحسب الشرط كافئه الملك بنصف المملكة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *