قصة أطفال أوكلاند

في الفترة ما بين عامي 1976م و1977م حدثت حالات قتل لأطفال في أوكلاند في ولاية ميتشيجان الأمريكية ، كان كريستوفر بوش قد أقدم على الانتحار كان هو المشتبه به الرئيس في موت الأطفال المعروفة بقضية “Oakland County Child Killer case”والانتهاك الجنسي للمراهقين ، اتهم بوش بالسلوك الإجرامي أيضًا في جريمة غونيلز .

بدأت القصة وامتدت لنحو 13 شهر حيث تم اختطاف أربعة أطفال وقتلهم وترك الجثث في أماكن متفرقة في المقاطعة تم خطف الأطفال مدة أربعة أيام إلى تسعة عشر يومًا قبل عملية القتل ، وبدأت التحقيقات ولكن لم يصل المحققون لأي شيء كان الضحية الأولى يُدعى مارك ستيينس البالغ مع العمر 12 عام من فريندل أخر يوم لرؤيتة مارك كانت في يوم الخامس عشر من شهر فبراير قال لوالدته أنه سوف يذهب للمنزل لمشاهدة التلفاز ولكنه لم يصل أبدًا وتم العثور على جثة مارك يوم التاسع عشر من فبراير ، كانت نتيجة التحقيقات أن مارك مات بعد صراع ويظهر عليه أثار الاعتداء الجنسي وأثار لربط الحبال على يديه وقدميه .

أما الضحية الثانية فكانت تُدعى جيل روبنسون هربت من منزلها بعد مشادة مع والدتها في يوم الثاني والعشرين من ديسمبر عام 1976م ، تم العثور على العجلة الخاصة بجيل في الشارع الرئيسي بجوار متجر كبير ، وتم العثور عليها وقد تلقت رصاصة من بندقية في مؤخرة رأسها ، أما الضحية الثالثة فكانت كريستين ميليش البالغة من العمر عشرة أعوام ذهبت لتشتري جريدة في يوم الثاني من يناير عام 1977م ولكنها لم تعود إلى المنزل فقرر والدها تبليغ الشرطة بعد ساعات من اختفاءها وبعد 19 يوم من اختطافها عثرت الشرطة على الجثة على الطريق مخنوقة وعليها أثار تعذيب ويدها مربوطة .

وكانت الضحية الرابعة تيموثي كينج البالغ من العمر أحد عشر عامًا كان في طريقه لمحل الحلوى ولكنه اختفى يوم السادس عشر من شهر مارس عم الفزع المكان وألقى والده حديث في التلفاز حتى يترجى المختطف بالسماح له بالعودة للمنزل وبعد ستة أيام فقد عُثر على الجثة ولكنه كان قد تعرض للاعتداء الجنسي وانتشرت الجرائم في المقاطعة وبعد انتشار حالات الخطف والقتل وسعت الشرطة التحقيقات ، وقال الأهالي أنه وجدوا رجل غريب يتحدث مع الطفل الرابع قبل الاختطاف كان أبيض خمري عمرة ما بين 25-35 عام وتم حصر المشتبه فيهم في ثلاثة أشخاص دكتور ورجل دين وضابط شرطة ، ووسعت الشرطة التحقيقات وألقت القبض على 24 شخص ولكن القاتل توقف تامًا عن القتل .

كان من أبرز المشتبه فيهم آلان تعرض لحالة نفسية شديدة بعد خدمته في الفلبين وأحس بالحقد على الشعب الأمريكي و كريستوفر بوش الشاذ جنسيًا عثرت الشرطة على شعر الطفل الرابع لديه ولكن لم تستطيع الشرطة إثبات أش شيء ، والقاتل المتسلسل جون واين جاسي وبعد تحليل DNA تم تبرئته ولم يتم التعرف على القاتل ولا الهدف من قيامه بهذه الجرائم ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *