قصة احذروا شيكولاتة تشياباس

لاشك أن الشيكولاتة هي واحدة من أعظم متع الحياة ، أو كما يقول مايكل ليفين ” بالمعنى الكيميائي فإن الشيكولاتة هي الطعام المثالي في العالم ” ، ويبدو أن المملكة المتحدة قد تغلبت على كل دول أوروبا في تناول الشيكولاتة عام 2017م وأصبحت تضم ثلث السوق الأوروبي من الشيكولاتة ، ولكن يبدو ن علاقة المملكة المتحدة بالشيكولاتة قديمة .

فقد تم استخدام الكاكاو من السكان الأصليين لأمريكا الجنوبية قبل عدة قرون قبل أن تعرفه أوروبا ، وحتى وقت قريب كان شعب أولمك الذي عاش في المكسيك (أول من تناول الشيكولاتة) أنها طعام الآلهة ، كما أن شعوب مايو كيشو الذين عاشوا في الإكوادور منذ 5000 عام كانوا يعالجون الشيكولاتة ويتناولونها .

ولأن الكاكاو كان نباتًا صعب في النمو وكان يعطي محصول منخفض ، لذلك كان ذو قيمة مرتفعة جدًا وخاصة لدى شعوب المايا الذين كانوا يستخدمونه مخلوط بالفلفل والفانيلا ، أما شعب الأزتيك فكان يستخدم حبوب الكاكاو كعملة تجارية ، على سبيل المثال يمكنك شراء أرنب مقابل 10 حبوب من الكاكاو ، كما أن المحاربين كانوا يتناولونه قبل المعارك لتحفيزهم على القتال .

أما الأسبان الذين وصلوا إلى العالم الجديد فقد أصبحوا مفتونين تمامًا بالشيكولاتة ولكنهم أضافوا إليها السكر لتخفيف الطعم المر على الرغم من أنهم في البداية عندما وجدوه داخل سفن القراصنة لم يعرفوا ما هذه الحبوب السوداء فالقوا أطنان منها في البحر ضنًا منهم أنها روث أرنب .

ولكن بعد أن عرف الأسباب الكاكاو نشروه في جميع أنحاء أوروبا ، وقد أضاف الإنجليز الحليب إلى الشيكولاتة ، وبحلول القرن الثامن عشر شهدت بريطانيا صعود كبير للشيكولاتة حتى أنها كان يوصى بها كدواء للأطفال والمرضى .

وكانت شائعة جدًا بين طبقة الأرستقراطيين الإنجليز ووجدت غرف خاصة لإعداد الشيكولاتة في البلاط الملكي يرجع تاريخها لعهد الملك وليام الثاني .

احذرو شيكولاتة تشياباس
هذا المثل الشعبي المكسيكي يشير إلى واحدة من أوائل الحالات التي يشتبه فيها استخدام الشيكولاتة كسم لقتل إنسان ، والقصة تعود لمنتصف القرن السادس عشر ، حيث حظر أسقف كنيسة تشياباس على رعاياه الإناث تناول الشيكولاتة واعتبر أن سيدة تتناولها تقوم بكسر القوانين الدينية .

ولكن السيدات اعترضن على هذا القانون لأن الشيكولاتة تعمل على تقوية أمعائهن الضعيفة وتمنعهن من الإغماء أثناء ساعات العمل الطويلة ، لذلك حاولت السيدات جعله يتراجع عن هذا القانون من خلال حضور الاجتماعات والعظات التي يقوم بها الأسقف في كنيسته ، ولكن الأسقف قام بتوسيع القانون وحظر الشيكولاتة على جميع الرعايا في مختلف الكنائس والإبراشيات .

ولكن السيدات شعرن بالغضب وامتنعن عن حضور دروس الكنيسة لمدة شهر ، وكان من بين السيدات الغاضبات سيدة تسمى دونيا ماغدالينا دي موراليس ، والتي قامت بإرسال كوب من الشيكولاتة المسمومة إلى الأسقف ، وبعد فترة وجيزة مرض الأسقف بشدة ومات وهو مقتنع أنه تعرض للتسمم بسبب الشيكولاتة .

بعد فاته حاول البابا ألكسندر السابع تهدئة المعارضة ضد الكنيسة من خلال إصدار قانون أخر يقر بأن جميع المشروبات بما فيها الشيكولاتة مصرح بها .

قصص مميزة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *