قصة أول شخص يجري جراحة لنفسه

هو الطبيب إيفان أونيل ” Evan O’Neill Kane ” ولد 6 أبريل عام 1861م وتوفى أبريل عام 1932م ، كان جراحًا يعمل في ولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين ، ينتمي لعائلة بارزة في بنسلفانيا ، وكان العديد من أفراد عائلته أيضا جراحين أو أطباء ، ومنزل عائلتهم أنواتوك ، موجود الآن في السجل الوطني للأماكن التاريخية بالولاية .

وهو معروف بشكل كبير بسبب قيامه بإجراء جراحة الذائدة الدودية لنفسه تحت تأثير التخدير الموضعي عام 1921م وهو بعمر الستين وكرر نفس الفعل مرة أخرى وهو في السبعين من عمره لإصلاح فتق ، كان إيفان أحد الأعضاء المؤسسين لمستشفى Kane Summit Hospital وكان كبير الجراحين ، ساهم في مجال الجراحة بالكثير من الابتكارات وقدم العديد من المعدات للجراحة وكذلك التقنيات مثل “asbestos bandages” والميكا للعمليات الجراحية في الدماغ ، وكذلك “multiple site hypodermoclysis”

كان والده Thomas L. Kane قائد في الحرب الأهلية الأمريكية ومؤسس مدينة كين بولاية بنسلفانيا ولعب دوًا كبيرًا في منع الحرب مع المورمون وهم مجموعة دينية وثقافية متعلقة بالمورمونية ، ومارس إيفان الطب عام 1909م ، تزوج إيفان من زوجته الأولى بلانش روبرت في 18 مايو عام 1898م ولكنها توفيت بعد أقل من عام بعد أسبوعين من ولادة ابنها ثم تزوج ليلا روبرت في 1 يونيو عام 1897م وأنجب منها خمسة أطفال ، كان يعيش في منزل العائلة “Anoatok ” وهو مدرج الآن في السجل الوطني للأماكن التاريخية تم بناء المنزل من قبل والده ، وتوفي إيفان في سن السبعين عام 1932م نتيجة إصابته بالالتهاب الرئوي.

مستشفى “Kane Summit Hospital “
أسست الأم إليزابيث كين عام 1887م مع أبنائها إيفان وويليام مستشفى “Woodside Cottage Hospital ” تخرج إيفان من كلية الطب عام 1884م ومارس عمله كطبيب وأصبح فيما بعد الجراح الرئيس في المستشفى وكبير الجراحين وهو المنصب الذي مكنه من إجراء عملية استئصال الزائدة الدودية لنفسه ، وتوقف العمل بالمستشفى عام 1970م ، يذكر أن إيفان قام بإجراء الجراحة ليجرب العملية من وجهه نظر المريض فقد كان يفكر في استخدام التخدير الموضعي في المستقبل على الحالات التي مُنعت من التخدير العام وكان يريد أن يعرف أن هذا الإجراء من الممكن للمريض أن يتحمله ، وكان المخدر المستخدم هو نوفوكائين بديل الكوكايين الأكثر خطورة وقام بعد ذلك بإجراء الجراحة لنحو 4000 حالة وحظى ذلك باهتمام إعلامي واسع ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *