قصة من الفشل للنجاح

طبيب أسنان سوري اسمح مجد ناجي تخرج وسافر لدولة الإمارات العربية للعمل بها وقام بافتتاح العيادة الخاصة به وبدأ بتأجير عيادة وبدأ يدفع إيجارها شهر من وراء شهر ولكنها لم يأتي إليها أحد حتى كادت نقوده المتبقية تنفد وبالفعل بعد وقت قصير نفد كل ما معه من نقود ، وفكر في الاقتراض من أصحابه فلم يقرضه أحد فبدأ يتوسل لصاحب البيت الذي بيه العيادة حتى يؤخر الإيجار لبعض الوقت .

فأعطاه صاحب البيت مهلة وبعدما انتهت المهلة أخبره صاحب البيت أنه سوف يحول القضية للمحكمة وربما طردوه خارج البلاد ، وفي هذا الوقت شعر الطبيب أن الدنيا أصبحت سوداء في عينيه وفي وسط هذه الظروف اتصل به والده من سوريا لكي يطمئن عليه ويخبره بأنه يحتاج لبعض الأموال لأن الأوضاع عنده غير مستقره ، فأخرج أخر مبلغ معه وأخبر والده بأنه سوف يرسل له مبلغ من المال في الغد .

وهو يحدث نفسه ويقول في كل الحالات توجد أزمة وبعد ما حول لوالده المال ذهب لصاحب البيت يستعطفه حتى يؤجل القضية ولكن صاحب البيت رفض طلبه ، فأدرك أن مشواره قد انتهى كطبيب أسنان وأثناء عودته اتصلت به مديرة العيادة تخبره أن العيادة ممتلئة عن أخرها بالمرضى وطلبت منه الحضور سريعًا .

فظن أنها تمزح معه ولكنها أقسمت له ولما ذهب للعيادة وجد ما أخبرته به مديرة العيادة صدقًا ، وكان بالفعل رجل ومعه عائلته بأكملها فكشف عليهم وعالجهم وكان ثمن الكشف والعلاج هو أجر العيادة المتأخرة والمبلغ الذي أرسله لوالده ومنذ هذا اليوم والعيادة تمتلئ بالمرضى حتى أصبح الدكتور مجد أكبر طبيب في الخليج وأصبح له برنامج تلفزيوني ثابت على القنوات الخليجية وطبيب شخصي للكثير من المشاهير في الوطن العربي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *