قصة فيلم زجاج

يعد فيلم زجاج Glass تجربة جديدة حيث أنه يمثل جزء ثاني لفيلمين معًا وهما فيلم غير قابل للكسر Unbreakable من إنتاج عام 2000م وفيلم انفصام  Split من إنتاج عام 2016م ، وبالرغم من أن الفيلمين يفصل بينهما 16 عامًا إلا أن المخرج نايت شيامالان قرر دمجهما معًا في جزء جديد.

نبذة عن فيلم Glass :
تاريخ الصدور : 18 يناير 2019م .
مدة العرض : 128 دقيقة .
السيناريو والإخراج : إم نايت شيامالان .
البطولة : بروس ويليس و صامويل .ل .جاكسون وجيمس ماكفوي وأنيا تايلور .

ملخص الفيلمين السابقين :
إذا لم تكن قد شاهدت الفيلمين السابقين فإن فيلم Unbreakable “غير قابل للكسر ” يروي قصة ديفيد دن الناجي الوحيد من حادث قطار قتل فيه 131 راكبًا كانوا في القطار ، وحتى أن ديفيد لم يتعرض لأي كسر ، ويتضح في النهاية أن الحادث قد دبره إيليجا برايس وهو شخص مصاب بمرض نادر يجعل عظمه هش مثل الزجاج ، وكان يبحث طوال حياته عن شخص معاكس له “غير قابل للكسر” وقد كان مؤمن أنه هو وديفيد أشخاص خارقين .

وفي نهاية الفيلم يقوم ديفيد بإبلاغ الشرطة عن إيليجا ويتم وضعه في مؤسسة للمجرمين المجانين .

أما فيلم SPLIT  فهو يحكي قصة كيفين الذي يعاني من انفصام الشخصية ويعيش بداخله 23 خصية مختلفة منهم شخصية الأم باتريشيا وشخصية صبي عمره 9 سنوات وشخصية دينيس هي المسيطرة على الشخصيات الأخرى ، ولكن كل الشخصيات بداخله تخاف من شخصية يطلقون عليها اسم الوحش وفي تلك الشخصية يحصل كيفن على قوة خارقة ويقتل طبيبته وفتاتين قام باختطافهما ، أما الفتاة الثالثة كيسي فتحاول قتله ولكن شخصية الوحش تظهر ويتراجع عن قتل الفتاة الثالثة  أنه رأى على جسدها آثار تعذيب .

ويهرب الوحش وتخرج كيسي لتخبر الصحافة عن كيفين بينما يجلس ديفيد من فيلم “غير قابل للكسر” ، في مقهى ويشاهد تقارير إخبارية عن الوحش .

قصة فيلم زجاج :
يبدأ فيلم جلاس بعد ثلاثة أسابيع من نهاية فيلم انفصام ، حيث يصبح ديفيد عضو في منظمة أهلية تحاول أن تنفذ القانون بطريقتها الخاصة لأن القانون غير كافي ، بينما كيفين يقوم باختطاف أربعة أشخاص آخرين ليقدمهم للوحش ، ولكن ديفيد يتمكن من الوصول ليهم ويحاول إنقاذهم فيقابل الوحش ويتعاركان ، وتصل الشرطة لتحتجزهم جميعًا .

وهنا تظهر الطبيبة إيلي ستابل التي تنقلهم إلى مستشفى رافين هيل حيث يتم احتجاز إيليجا برايس ، وتخبرهم الكتورة ستابل أن تخصصها هو التعامل مع الأشخاص الذين يعتقدون أنهم أشخاص خارقين ، وتحاول إقناع إيليجا وكيفين وديفيد أنهم مجرد أشخاص عاديين .

وتبني الطيبة ستابل خطتها العلاجية على أساس أن السبب في القوة التي يمتلكها الثلاثة متركزة في الفص الأمامي من أدمغتهم ، كما أن لديها تفسيرات منطقية أخرى لحالتهم مثل كون ديفيد يقظ بشكل مستمر .

ولكن إيليجا كان يدبر خطته الخاصة للكشف عن كل الأبطال الخارقين في العالم من خلال إقامة مواجهة بين ديفيد والوحش في يوم افتتاح برج أوساكا الجديد في فيلادلفيا ، ويقوم بخداع الطبيبة وينجح في الهرب من المستشفى ، ولكن قبل أن يخرج يحرر الوحش من زنزانته ، ثم يحث ديفيد على الهرب لوقف الوحش .

وبالفعل يذهب ديفيد خلف الوحش ويحضر جوزيف ابن ديفيد ووالدة إيليجا والفتاة كيسي المعركة التي تدور بينهما ، وفي تلك المعركة يكشف جوزيف أن والد كيفين كان موجود في نفس حادث القطار الذي نجا منه والده ، وعندما يعلم كيفين ذلك يوجه ضربة قاتلة نحو إيليجا لأنه تسبب في مقتل والده مما أدى لبقائه مع والدته التي أساءت معاملته في طفولته .

ويحاول الوحش الهرب ولكن الفتاة كيسي تناديه باسمه الحقيقي (وهي الطريقة الوحيدة لجعله يهدأ) فتظهر شخصية كيفين ، فتقوم قوات التدخل السريع بإطلاق النار عليه وقتله .

أما ديفيد فيخرج من المعركة وهو ضعيف جدًا ، وقبل موته يتحدث مع الطبيبة ستابل ليفهم منها أنها عضو في منظمة سرية مهمتها هو التأكد من أن الأبطال الخارقين في العالم لن يستخدموا قوتهم ، إما بجعلهم يعتقدون أنهم مجرد أشخاص عاديين أو عن طريق قتلهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *