قصة محمد الخامس سلطان ماليزيا

هو اليانغ دي برتوان أغونغ اسمه الحقيقي تينغو محمد فارس بترا واسمه المتبني محمد الخامس كلنتن وهو كان سلطان كلنتن ولاية ماليزية في شمال شرق جزيرة الملايو من مواليد 6 أكتوبر عام 1969م خدم من 15 يونيو عام 2016م السلطنة حتى يناير عام 2019م وتم إعلانه سلطان في 13 سبتمبر 2010م خلفًا لوالده السلطان إسماعيل بترا بسبب مرضه حيث تم إعلانه سلطان ، وفي خطوة غير مسبوقة أصبح محمد الخامس أول حاكم في البلاد يتنازل عن العرش ، اعتبارا من 6 يناير 2019م .

ولد محمد الخامس في Istana Batu في مدينة كوتا بهارو التابعة لسلطنة كلنتن تم تعينه وليًا للعهد في 30 مارس عام 1979م وتم وضعه رسميًا في 6 أكتوبر عام 1985م ، تلقى تعليمه المبكر في SK Sultan Ismail ثم بعد ذلك درس في مدرسة Alice Smith ، كوالا لمبور ، ثم غادر المملكة ليدرس في مدرسة أوكهام ، روتلاند ، في إنجلترا. ثم التحق بكلية سانت كروس وأكسفورد ومركز أكسفورد للدراسات الإسلامية لدراسة الدراسات الدبلوماسية ، وتخرج في عام 1991م ، ودرس أيضا في كلية جامعة هورون وفي مدرسة الأعمال الأوروبية ، لندن ، المملكة المتحدة .

توليه العرش :
في مايو من العام 2009م عانى والده السلطان إسماعيل بترا من سكتة دماغية دخل على إصرها إلى مستشفى ماونت إليزابيث في سنغافورة وتم تعيين تينجكو فارس في 25 مايو القائم بأعمال السلطان ، وفي 30 سبتمبر 2009 م، قام تنقو فارس بفصل شقيقه الأصغر ، تينغكو تيمنغونغ ( the Tengku Temenggong of Kelantan, Tengku Muhammad Fakhry Petra) من مجلس الخلافة ، والذي يمتلك سلطة تحديد خلافة العرش في حالة عجز السلطان بشكل دائم .

وقدم الطلب إلى المحكمة العليا وطعنا في عزلة في ديسمبر ، وأصدر خطابًا إلى سكرتير الدولة مزعومًا من السلطان يعكس جميع الإجراءات والقرارات التي اتخذها ريجنت ، تينجكو فارس ، وفي يناير 2010م ، رفضت المحكمة العليا طلب Tengku Fakhry .

وفي 13 سبتمبر لعام 2010م تم إعلانه السلطان وفقًا للمادة 29A من دستور الدولة التي تنص على أنه إذا لم يعد السلطان القيام بمهامه يتم تعين أخر بديل وتم تغير اسمه لمحمد الخامس ، ومع ذلك ، فإن والده ، سلطان إسماعيل بترا ، قد تقدم بالتماس إلى المحكمة الفيدرالية ليعلن أن تعيينه غير دستوري ، وكان السلطان إسماعيل يتعافى من السكتة الدماغية ، وانتخب السلطان محمد الخامس نائبًا حاكمًا في أكتوبر 2011م وشغل المنصب اعتبارًا من 13 ديسمبر 2011 م حتى تم انتخابه في منصب يانج دي بيرتوان أجونج في 13 ديسمبر 2016م .

وتم انتخاب السلطان محمد الخامس من قبل مؤتمر الحكام في 14 أكتوبر 2016م ليصبح يانغ دي بيرتوان أغونغ ، رئيس دولة ماليزيا. وبدأ حكمه في 13 ديسمبر 2016م ، وتسلم من عبد الحليم ، سلطان قدح ، وتم تنصيب السلطان محمد الخامس في دورته الخامسة عشرة في ماليزيا في 24 أبريل 2017م في حفل أقيم له في إستانا نيجارا ، جالان دوتا ، كوالا لمبور وهو بعمر 47 عامًا وكان السلطان محمد الخامس رابع أصغر حاكم يانج دي بيرتوان أجونغ ، بعد توانكو سيد بوترا من بيرليس ، وتوانكو ميزان زينل عابدين من تيرينجانو وتوانكو عبد الحليم من كيداه .

وبصفته يانغ دي بيرتوان أجونج ، تحمل المسئولية الكاملة كقائد عام للقوات المسلحة الماليزية. وبصفته العقيد العام لكتيبة المدفعية الملكية ، الجيش الماليزي ،كان يحضر جميع أنشطته ومناسباته الاحتفالية ، وعين أيضًا مستشارًا لجامعة مارا للتكنولوجيا (UiTM) وجامعة الدفاع الوطني في ماليزيا (UPNM) منذ عام 2017م ، وتزوج من Tengku Zubaidah binti Tengku Norudin bin Tengku Muda من عائلة باتاني الملكية وانفصلا عام 2008م وكان أول حاكم مطلق في التاريخ الماليزي ، وفي 22 نوفمبر 2018م ، أثناء وجوده في إجازة من البلاد ، تزوج من أوكسانا فويفودينا في بارفيخا ملكة جمال روسيا ولم يتم نفي أو تأكيد الأمر إلا بعد تنازله عن العرش في يناير عام 2019م .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *