قصة المؤلف الموسيقي إيريك كورنجولد

كان إريك فولفجانج كورنجولد مؤلف موسيقى بارع وعازف بيانو شهير ، وقد ألف العديد من مسرحيات الأوبرا الأشهر في العالم ، كما أنه كان من أبرز الملحنين في تاريخ هوليود .

حياته المبكرة :
ولد إيريك فولفجانج كورنجولد لعائلة من برون التي كانت تنتمي للنمسا-المجر (الآن موجودة في جمهورية التشيك ) في مايو عام 1897م ، وكان هو الابن الثاني للناقد الموسيقي البارز ليوبولدجوليوس كورنجولد ، وكان شقيقه الأكبر “هانز روبرت كورنجولد” موسيقيًا ، وقد عاشت الأسرة في فيينا ، وبدأ الطفل إيريك يعزف ببراعة على البيانو وهو في سن الخامسة ، وكان قادر على عزف أي مقطوعة بمجرد سماعها ، لذلك اعتبروه طفل معجزة .

وعندما كان إيريك في عمر الحادية عشر قام بتأليف بالية يسمى “رجل الجليد” وقد نجح بشدة وأصبح إريك مشهورًا في جميع أنحاء فيينا ، وقد تم عرض هذا الباليه في جميع أنحاء أوروبا ، كما قام بتأليف مقطوعات بيانو وهو في سن الثالثة عشرة وتم عزفها أيضًا في جميع أنحاء أوروبا .

وفي سن الثالثة والعشرين قام إريك بتأليف مسرحية الأوبرا الشهيرة Die tote Stadt (المدينة الميتة ) والتي عرضت لأول مرة في أوبرا هامبورج عام 1921م ، وخلال عشرينيات القرن العشرين قام إريك بإعادة تلحين أوبرا تاليس والتي ألفها يوهان شتراوس الابن ، وبحلول عام 1931م أصبح إريك أستاذًا للموسيقى في أكاديمية فيينا الحكومية للفنون .

كان إريك ينتمي لعائلة يهودية ، لذلك مع صعود الحزب النازي في أوروبا ، وأيضًا بناءًا على طلب من المخرج ماكس رينهارت ، قرر كورنجولد الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1934 م، وبدأ في تأليف وكتابة الألحان الموسيقية للأفلام .

وكانت أول أعماله للسينما هو تأليف موسيقى فيلم “حلم منتصف ليلة صيف” للمخرج رينهارت عام 1935م ، وقد لاقت تلك الموسيقى استحسان كبير من النقاد ، وفي وقت لاحق قام بتأليف موسيقى عشرات الأفلام لهوليود مثل فيلم “كابتن بلود” عام 1935م وقد ساعده هذا الفيلم في تعزيز مكانته في هوليود ، وفي عام 1936م فاز بجائزة الأوسكار عن موسيقى فيلم أنتوني أدفيرس ، وبعد عامين فاز بالأوسكار مرة أخرى عن موسيقى فيلم مغامرات روبن هود .

كما تلقى ترشيحين أخرين لنيل الأوسكار مشاركة مع ماكس شتاينز وألفريد نيومان ، وقد قام بتأليف حوالي 16 فيلم لهوليود ، ولكن عام 1945م كان نقطة تحول في حياته المهنية ، ففي ذلك العام توفي والده الذي لم يكن موافق أبدًا على اهتمام ابنه بتأليف موسيقى الأفلام وترك تلحين المقطوعات ، وقد توفى الوالد بعد مرض طويل ، وفي نفس الوقت تقريبًا انتهت الحرب العالمية الثانية ، وأصبح كورنجولد غير راض عن نوعية الأفلام التي كانت تعرض عليه في تلك الفترة ، فقرر العودة لكتابة المقطوعات الموسيقية لقاعات الحفلات .

حياته الخاصة :
تزوج كورنجولد عام من لوزي فون سونينثال ، وهي حفيدة ممثل شهير ، كما أنها كانت ممثلة وكاتبة وعازفة بيانو ، وأنجب منها طفلان وهما سانت فيرنر وجورج ، وقد قامت زوجته بنشر سيرته الذاتية بعد وفاته عام 1967م ، وقد حصل على الجنسية الأمريكية في عام 1943م، وفي أكتوبر عام 1956م أصيب بجلطة دماغية شديد ، وقد نجا منها إلا أنه عاني من متاعب جسدية شديدة بعدها توفي في 29 نوفمبر وتم دفنه في مقبرة هوليوود فوريفر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *