قصة رشيدة طليب نائبة الكونجرس الفلسطينية

هي رشيدة طليب الحربي ولدت في 24 يوليو عام 1979م سياسية أمريكية ومحامية ونائبة في الكونجرس الأمريكي عن منطقة ميشيغان “Michigan’s 13th” تتبع الحزب الديمقراطي وكانت عضو سابق في مجلس النواب عن ولاية ميشيغان كانت تمثل الحي السادس الذي يقع جنوب غرب ديترويت وتمتد من منطقة جنوب وسط المدينة إلى حدود المدينة الجنوبية وغربًا إلى مدينة ديربورن ، أصبحت منذ 1 يناير عام 2009م أول سيدة مسلمة في المجلس التشريعي لميشيغان وكانت أول امرأة مسلمة في التاريخ الأمريكي يتم انتخابها لأي هيئة تشريعية أمريكية .

في عام 2018م فازت رشيدة طليب بترشيح الحزب الديمقراطي لمقعد مجلس النواب الأمريكي في الدائرة الثالثة عشر في ولاية ميشيغان وأصبحت إحدى أول مسلمتين يتم انتخابهما في الكونجرس الأمريكي هي والسيدة إلهان عمر ، لتصبح رشيدة أول فلسطينية أمريكية في الكونجرس الأمريكي .

الحياة المبكرة :
ولدت رشيدة وهي الابنة الكبرى لأربعة عشر طفلًا في 24 يوليو عام 1979م لمهاجرين فلسطينيين من الطبقة العاملة في ديترويت ولدتها من قرية بيت عور الفوقا الواقعة في الضفة الغربية التابعة لمحافظة رام الله ، أما والدها فمن بيت حنينا شمال مدينة القدس انتقلًا أولًا إلى نيكاراغوا ثم إلى ديترويت حيث خط التجميع لمصنع شركة فورد للسيارات .

كانت رشيدة أكبر أخواتها عمرًا فلعبت دورًا في تربية أشقائها بينما كان والدها يعملان ، دخلت رشيدة مدرسة ابتدائية في هارمز ثم أكاديمية فينكس وتخرجت من المدرسة الثانوية جنوب غرب ديترويت عام 1994م ثم دخلت جامعة وايت ستيت “Wayne State University” لدراسة العلوم السياسية وحصلت على بكالوريوس العلوم السياسية عام 1998م ثم حصلت على شهادة في القانون من جامعة ويسترن ميشيغان Thomas M. Cooley Law School في عام 2004م .

الحياة المهنية :
بدأت رشيدة طليب حياتها السياسية عام 2004م عندما بدأت فترة التدريب مع السياسي ستيف توبوكمان كان حينهما ممثل للدولة ثم أصبح زعيمًا للأغلبية عام 2007م ووضع رشيدة في فريق عمله ، في عام 2008م شجع توبوكمان رشيدة لخوض الانتخابات ونجحت في حصد أصوات الناخبين ، وفي عام 2010م واجهت رشيدة تحديدًا من قبل السياسي ” Jim Czachorowski” حصلت على 85% بينما حصل هو على 15% وفازت في الانتخابات العامة بنسبة 92% ضد الجمهوري دارين دايجل “Darrin Daigle”

في عام 2012م فازت مرة أخرى في انتخابات الدائرة السادسة لمنطقة ميشيغان ولم تتمكن من الترشح عام 2014م بسبب المدة فركضت بدلًا من ذلك لمجلس الشيوخ ولكنها خسرت بفارق ضئيل أمام منافسها في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي أغسطس عام 2014م وخلال عضويتها كانت واحدة من ضمن عشرة مسلمين يعملون في المجالس التشريعية في الولايات المتحدة وهي ثاني سيدة مسلمة في المجلس التشريعي على مستوى البلاد ثم تركت المجلس التشريعي للولاية وعملت في مركز Sugar Law ، وهي منظمة غير ربحية في ديترويت توفر التمثيل القانوني المجاني للعمال .

في عام 2018م عقدت رشيدة عزمها على الترشح لمقعد جون كونيرز في الكونجرس اعتبارًا من 16 يوليو لعام 2018م وجمعت مبلغًا 893،030 دولارًا واحتلت المركز الثاني في الانتخابات التمهيدية حيث حصلت على 31.084 صوتًا ، أو 35.9٪. وأعلنت نيتها الترشح لخلافة كونيرز في الانتخابات العامة التي أجريت في 9 نوفمبر وفازت على جونز وبيل وايلد عمدة ويستلاند وأصبحت أول امرأة فلسطينية أمريكية في الكونجرس وفي نفس الوقت ، واحدة من أول امرأتين مسلمتين في الكونجرس ، جنبا إلى جنب مع إلهان عمر ، وأديت اليمين وهي ترتدي الزي الفلسطيني التقليدي في سابقة هي الأولى من نوعها في يوم 3 يناير لعام 2019م مما أدى لانتشار هشتاج #TweetYourThobe .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *