قصة جزاء الأمانة

في يوم من الأيام عاش شخص يدعى فنست في قرية يعيده وكانت فنست دهان أمين وموهوب كان يدهن الحوائط والقوارب والمنازل بكل أمانه واجتهاد جاءت في أحد المرات سيدة تقول له أنه عليه دهن سور منزلها ولن تدفع إلى قطعتين من النحاس وتعلم أنه مبلغ قليل ولكنه كل ما أملك ، فقال لها أتفهم يا سيدتي ولن أرفض عملًا وكان فنست رجل فقير وقد مر بليال نام فيها جائعًا ولم يطالب زبائنه بالمزيد .

وكان يعمل بجد طوال اليوم ويرضى بكل ما يحصل عليه من أموال وذات يوم جاء رجل أعمال غني إلى القرية في زيارة وخطط للبقاء مع عائلته لفترة من الزمن مرت العربات الفاخرة التي تحمل الأطعمة والملابس ووقف الأهالي مبهورين بمرور هذا الموكب الفخم وفي اليوم التالي طلب رجل الأعمال رؤية فنست وأثناء ذهابه قابل صديقه توم فسأله أين تذهب فقال له أهلًا يا توم أنا ذاهب إلى الضيف لقد طلبني فقال حقًا أنصت أنه رجل غني هذه فرصة لك عليك أن تطالبه بأكثر مما تأخذ عادة .

فقال له لا يا توم لن أفعل لن أطالبه بأكثر مما اعتدت فهذا غش ، إذا أعجبه عملي يمكنه أن يدفع المزيد ولكني سوف أخبره بالسعر الحقيقي لوح فنست لصديقه وأكمل طريقه كان يعلم أنه أراد مصلحته فدخل فنست بوابة منزل رجل الأعمال وشعر بالانبهار فقد كان أشبه بالقصر استقبله الرجل وقال له لابد أنك الدهان فقال أجل يا سيدي ألديك عمل لي فقال أجل لقد انصرف عامل القارب ولن يعود هنا قبل مساء الغد ولكنني أريد أن أدهنه أيمكنك دهن القارب الليلة .

فقال أجل بالطبع أين القارب سأبدأ على الفور ولكنك لن تخبرني كم سيكلفني فقال أتقاضى أربعة قطع نحاسية ولن يمكنني أن أخفضها وأعطاه النقود مقدمًا وأخذ فنست النقود وذهب للسوق لشراء الدهان ولم يضيع وقته وتوجه إلى النهر وهم أن يبدأ ولكنه وجد ثقب كبير في منتصف القارب فقال هذا خطير سوف أسده أولًا وسد الثقب ثم بدأ في الدهان وعمل لساعات دون طعام وأخيرًا أنهى عمله .

فانصرف وطلب رجل الأعمال حتى يراه فقال هذا رائع يا فنست وأعطاه أربع قطع فضية مكافأة له إذا وجدت عمل لك سوف أطلبك فورًا كم أنت كريم يا سيدي علي الانصراف الآن وفي الصباح خرجت أسرة رجل الأعمال في نزهة بالقارب فلوح لهم موعدًا وعاد إلى المنزل وما أن وصل حتى وجد عامل القارب قادمًا فقال له سيدي جئت قبل موعدك فقال أجل أصرت أسرتي على رؤية القرية وخرجت في أول نزهة بالقارب .

فقال العامل لا يجب أن يعودن الآن فهناك ثقب في القارب سوف تغرق أسرتك وكنت سوف أصلحه اليوم وأسرع الرجلان على الفور إلى النهر ولكنهما لم يجدا أحدًا فبحثا لساعات وجلس رجل الأعمال يبكي وبينما هو جالس يلوم نفسه عادت أسرته سالمة بالقارب فقالت زوجته ما الذي حدث لماذا تبكي فقال يوجد ثقب في القارب فقال المجداف لا يوجد أي ثقب في القارب إنه سليم فقال العامل أنا ممتن لسلامتكم ولكن كيف حدث ذلك أنا متأكد من وجود ثقب كبير في منتصف القارب ولم يتسنى لي الوقت لإصلاحه .

فكر رجل الأعمال لحظة ثم أدرك ما حدث وطلب على الفور الدهان فجاء لمنزله وقال له خد يا صديقي فقال له ما هذا فقال إنها مكافأة لك مائة قطعة ذهبية فقال على أي شيء فقال إنها مكافأة على عملك وأمانتك أنقذت حياة أسرتي وسددت لي ثقب القارب وهذا ليس عملك ولن تطالبني بأجر عليه فقال ولكن مائة قطعة ذهبية فهذا كثير جدًا فقال إنهم أقل بكثير من أرواح من أنقذتهم ومنذ ذلك اليوم لم ينم ببطن خاوية لأنه قد جنا جزاء أمانته ..

قصة مترجمة من الإنجليزية عن :
A Reward For Honesty Story

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *