قصة دونالد هنري غاسكينز

كان لدى دونالد غاسكينز Donald Gaskins وهو طفل كل المقومات ليصبح قاتل متسلسل حتى حصل على لقب القاتل الأكثر قتلًا في تاريخ كارولينا الجنوبية ، بسبب عمليات القتل والتعذيب لضحاياه ولتي وصلت أنه قم بآكلهم ..!! في مذكراته المسجلة في كتاب “الحقيقة النهائية” للمؤلف ويلتون إيرل ، قال غاسكنز: ” لقد مشيت في نفس طريق الله ، عن طريق أخذ الأرواح وجعل الآخرين خائفين ، أصبحت متساويًا مع الله ..!! من خلال قتل الآخرين ، ومن خلال قوتي الخاصة ،والفداء الخاص بي .. “

ولد دونالد جاسكنز في 13 مارس 1933م ، في مقاطعة فلورنس ، كارولينا الجنوبية. كانت والدته غير متزوجة عندما حملت به وكانت تعيش مع عدد من الرجال في طفولته. نظر الكثير من الرجال إلى الطفل الصغير بازدراء ، وأحيانًا كان يضربونه لمجرد وجوده. ولم تفعل والدته شيئا يذكر لحمايته من عشقيها وتركت الصبي وحده لتربية نفسه. وعندما تزوجت أمه ، كان زوج أمه يضربه بانتظام هو وأولاده .

أخذ جاسكنز لقب (Junior Parrott) ولقب (‘Pee Wee) في سن مبكرة بسبب جسده النحيل ، وفي فترة ذهابه للمدرسة تبعه العنف الذي عاشه في منزله إلى الفصول الدراسية كان يوميًا يدرك في عراك مع الأولاد والبنات وتعاقبه المعلمات ثم ترك المدرسة وهو بعمر الحادية عشر من عمره وعمل في مرآب سيارات محلي ، وساعد في أعمال الزراعة بمزرعة العائلة كان يكافح الكراهية الشديدة للناس من حوله .

بداية المشاكل:
في المآرب الذي كان يعمل فيه بدوام جزئي التقى مع طفلين هما داني ومارش ، وكلاهما قريبان كانا في نفس عمره تقريبًا وقد تركا المدرسة أيضًا تعاونا الثلاثة وأطلقوا على أنفسهم لقب ” The Trouble Trio ” وبدأ الثلاثة في أعمال السطو على المنازل والقبض على المومسات في المدن القريبة واغتصاب الصغار وتهديدهم بعدم إخبار الشرطة .

السلوك الجنائي المبكر :
توقف الثلاثي عن اعتدائهم الجنسي بعد القبض عليهم لاختطاف بنت صغيرة ، وكعقاب ، كان آباؤهم ملزمين بهم وتعرضوا للضرب المبرح من قبل آبائهم ، وغادر مارش وداني المنطقة وواصل غاسكنز اقتحام المنازل وحده. وفي عام 1946م ، أي في سن الثالثة عشرة ، قام بمهاجمة منزل فتاة وهاجمها بفأسه ضربها في رأسها وذراعها وهرب من مكان الحادث .

الإصلاحية :
نجت الفتاة من الهجوم التي تعرضت له وتم إلقاء القبض على دونالد غاسكينز وتم الحكم عليه بأنه مذنب وتم إرساله إلى مدرسة ساوث كارولينا الصناعية للبنين وظل فيها حتى بلغ الثامنة عشر من عمره ، كانت المدرسة قاسية جدًا على الفور فور الدخول تعرض لاغتصاب جماعي من قبل 20 فرد من أقرانه وكان يتعرض للضرب مرارًا بسبب محاولاته للهروب .

الهروب والزواج :
أدت معاركه للهروب مع الحراس إلى أن تم وضعه في مستشفى الأمراض العقلية ووجده الأطباء عاقلًا للعودة للمدرسة ثانية وبعد بضع ليال هرب وتزوج من فتاة تبلغ 13 عام واتخذ قراره لتسليم نفسه للشرطة لإنهاء مدة العقوبة وأًطلق صراحة في مارس عام 1951م ، وبعد المدرسة حصل على وظيفة في مزرعة للتبغ ولكنه لم يستطيع العيش بسلام شارك في عمليات احتيال مع معاون المزرعة لحرق الحظائر المجاورة مقابل أجر وبدأ الناس يتحدثون عن الحرائق وكان هو المشتبه الأول .

الاعتداء ومحاولة القتل :
واجه دونالد غاسكينز ابنه صاحبة المزرعة وضربها بمطرقة على رأسها ودخل السجن وحكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات بتهمة الاعتداء ومحاولة القتل ، ولم تكن حياة السجن مختلفة عن حياة الإصلاحية ، أطلق عليه في السجن اسم Power Man عمل على ترهيب الآخرين من أجل إرغامهم على احترامه ، تقدمت زوجته عام 1955م بطلب للطلاق وسرق سيارة مرة أخرى وهرب وتزوج للمرة الثانية لإنهاء العقوبة ، ولم يمر الوقت طويلًا واكتشفت الشرطة أنه من الهاربين وحبس وتم إطلاق سراحه من السجن عام 1961م وعاد إلى فلورنس في ولاية كارولينا الجنوبية وحصل على وظيفة في مزارع التبغ .

ولكنه لم يتمكن في الابتعاد عن حياة المشاكل كثيرًا وسرعان ما عاد لعمليات السطو واعتقل وتزوج مرة أخرى عام 1962م ولم يمنعه سلوكه الإجرامي من اغتصاب طفلة عمرها 12 عام ولكنه تمكن من الفرار وتزوج للمرة الرابعة وألقت الشرطة عليه وسجن لمدة ستة سنوات وحصل على البراءة عام 1968م ، عاش بنفس نهج حياته في حياة الاغتصاب والسطو المسلح بحلول عام 1975م اغتصب وقتل 80 فتاة من ضمنهم ابنه أخيه وتم استأجره لعمليات القتل وتوسع نشاطه الإجرامي بزيادة ، وفي نوفمبر عام 1976م حكمت المحكمة العليا الأمريكية عليه بالإعدام وبسببه أصبحت عقوبة الإعدام قانونية في ولاية كارولينا وأعلن وفاته عام 1991م بالإعدام بالصعق الكهربائي ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *