قصة فيلم بلاكككلنزمن

فيلم بلاكككلنزمن BlacKkKlansman من أفلام الدارما الأمريكية مقتبس من  مذكرات بلاكككلنزمن لصاحبها رون ستالورث تقع أحداثه في سبعينيات القرن العشرين في كلورادو سبرينغس وهي خاصة بأول محقق أسود في شرطة المدينة أثناء محاولة اختراق وفضح الفرع المحلي لمنظمة كو كلوس كلان .

نبذه عن فيلم BlacKkKlansman :
إخراج وسيناريو : سبايك لي .
بطولة : جون ديفيد واشنطن ، آدم درايفر ، لورا هارير ، توفر غريس .
مدة العرض : 135 دقيقة .
تاريخ الصدور : 14-مايو -2018م .
كتابة : تشارلي واتشيل ، ديفيد ربينويتس ، كيفن ويلموت ، سبايك لي .
الميزانية : 15 مليون دولار .

القصة :
يبدأ الفيلم بتصوير فيديو صغير لميدان المعركة حيث جثث الجنود الكونفدراليين في كل مكان ويحاول البعض مساعدة المصابين ، ثم ينقسم إلى فيديو آخر من الدّكتور كينبرو بيوريجارد (أليك بالدوين) ، وهو يخطب خطبة عنصرية عن كيفية سيطرة الأميركيين الأفارقة على البلاد وإثارة المتاعب للأميركيين البروتستانت البيض .

يصل رون ستالورث (جون ديفيد واشنطن) إلى مركز الشرطة المحلي ، ويجرى مقابلات معه من قبل الرئيس Bridges (روبرت جون بيرك) والسيد تيرورتين (Isiah Whitlock، Jr.) حول ما إذا كان مؤهلاً أم لا ، وبالنظر إلى المناخ الاجتماعي والسياسي الحالي فيما يتعلق بالأميركيين الأفارقة ، فإنهم يريدون أن يعرفوا كيف سيكون رد فعل رون إذا قام ضابط أبيض بمضايقته ومن ثم أصبح رون أول ضابط أسود في القوة المحلية للشرطة .

كانت مهمة رون الأولى هي العمل في قسم الإيداع ، وهو معاد من قبل باترولمان يدعى أندي لاندرز (فريدريك ويلر). ثم يذهب رون إلى Bridges ويطلب منه تعيينه في مهمة للخروج في الميدان ، ولكن Bridges يرفض طلبه ، ولكنه غير رأيه فيما بعد وقرر إرسال رون إلى اجتماع الفهد الأسود لمعرفة ما إذا كانوا يخططون لفعل متطرف أم لا ، وكان  الناشط المعروف ، Stokely Carmichael (كوري هوكينز) يتحدث هناك .

ويحضر رون الاجتماع ويلتقي باتريس دوماس (لورا هارير) ، رئيس اتحاد الطلاب السود. ويحاول إقناعه  بقضيتهم وفي الاجتماع ، حيث يبدأ كارمايكل في الكلام. وهو يلقي خطابًا حماسيًا عن كيف يجب على كل شخص هناك أن يتعلم أن يحب ثقافة السود وأن لا يخجل أو يحاول أن يقلد الناس البيض .

ثم يبدأ كوامي في الحديث عن حرب عرقية وشيكة بين السود والضباط البيض الذين يقتلونهم باستمرار في الشوارع ، وأن المجتمع الأسود يجب أن يسلح نفسه في مواجهة التهديد .

وفي وقت لاحق ، يجتمع رون مع باتريس في النادي ، وأخبرته بأن رجال الشرطة البيض العنصريين قد سحبوهما بينما كانوا يستقلون كوامي إلى المطار ، وبدؤوا في مضايقة باتريس بينما كان ضابطان آخران يحتجزانهم تحت تهديد السلاح ، ويناقشون مشاعرهم حول هذه المسألة ، وكيف العلاقة بين الناس السود والشرطة .

وبعد إعادة معلوماته إلى رئيسه Bridges ، يشعر رون أنه لا يحتاج إلى مزيد من النظر إلى Black Panthers على الرغم من أن Bridges تتحدث عن Kwame وتتحدث عن حرب وشيكه .

يذهب رون إلى مكتب الاستخبارات للإجابة على الهواتف والجلوس لقراءة الورق ، ويجد إعلانًا لـ Ku Klux Klan ، ويصبح مضطرًا للاتصال به. ويظهر رون كرجل أبيض وهو يتحدث إلى رئيس الفصيل Klan الذي يدعى Walter Breachway عبر الهاتف  .

ويحاول رون إقناع Walter بأنه في الواقع ، رجل آرياني أبيض عنصري ، ويرتب لعقد اجتماع ،  يجلب رون هذا إلى Bridges ويطلب منه استخدام أحد الضباط البيض للعب الدور ، وقرروا استخدام فليب ، وبدؤوا يستخدمون برنامجًا نصيًا للتمييز التحدث بالانجليزية للسود والبيض .

ويلتفي فليب مع عضو أخر يُدعى Felix Kendrickson ، ويراقب الاجتماعات ويحاولون جمع معلومات عن المنظمة ، يستمع إلى محدثات المنظمة ويتعرف على خططهم موقفهم الوحشي العنصري وبعد سلسلة من الأحداث المشوقة والمثيرة التي خاضها الشرطي رون وفليب ينجح في اختراق المنظمة والكشف عن جميع أفعالهم وفي النهاية يظهر العلم الأمريكي باللونين الأبيض والأسود .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *