قصة الشهيدة أم ورقة الأنصارية

هي الصحابية أم ورقة بنت عبدالله بن الحارث الأنصارية أسلمت وبايعت الرسول صلّ الله عليه وسلم قبل غزوة بدر ، طلبت من الرسول صلِّ الله عليه وسلم أن تخرج معه للجهاد فرفض وأخبرها أنها ستموت شهيدة  وقال لها النبي صلِّ الله عليه وسلم إن الله مهد لك الشهادة وكان يسميها صلِّ الله عليه وسلم بالشهيدة .

واستأذنت الرسول صلِّ الله عليه وسلم في أن تجعل من بيتها مسجدًا ، لكي يصلي به النساء فأذن لها صلِّ الله عليه وسلم ، وكان الرسول صلِّ الله عليه وسلم يقول للصحابة رضي الله عنهم هيا نزور الشهيدة رواه أبو داود في السنن والطبراتي في المعجم الكبير برواية أبي داود .

وأدركت خلافة سيدنا أبي بكر رضي الله عنه وخلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، وأثناء خلافة سيدنا عمر اتفقت جارية مع عبد على قتلها ، فقبض عليهما ، وقال الفاروق صدقت يا رسول الله فقد ماتت شهيدة ..

سنن الإمام البيهقي:
روى الإمام البيهقي في سننه قصة السيدة الشهيدة أم ورقة الأنصارية وقال أن الرسول صلّ الله عليه وسلم كان يسميها بالشهيدة ، وأنها رضي الله عنها جمعت القرآن الكريم ولما جاءت غزوة بدر قالت للرسول صلِّ الله عليه وسلم الأذن لها بالخروج لمداواته الجرحى فقال لها صلِّ الله عليه وسلم إن الله مهد لك الشهادة .

أمرها الرسول صلِّ الله عليه وسلم أن تؤم أهل بيتها ، ولما قتلتها جاريتها وغلامها أتى بهما وصلبا وكانا أول مصلوبين في المدينة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *