قصة عنده من المال عائرة عين

قام العرب قديمًا بتألف الأمثال في كل ضربٍ من ضروب الحياة تقريبًا ؛ والتي كانت تقال نتيجة لبعض العادات أو المواقف ، حتى الثراء قد تحدثوا عنه بشكل مختلف ، وقد ورد مثلهم القائل “عِنْدَهُ من المالِ عَائِرَةُ عَيْنٍ” ليعبرّوا عن مدى ثراء شخص معين ، ويقال “عُرْتُ عينه” بمعنى “عَوَّرْتها” ، ويعني هذا المثل أنه من كثرة المال الذي يمتلكه هذا الشخص فإنه يملأ العين حتى يكاد يعورها ، فما هي قصة هذه العبارة .

قصة عنده من المال عائرة عين :
وأصل هذا المثل العربي كما ورد عن الفراء أن الناس في ذلك الزمن القديم الذي قيل فيه هذا المثل كانوا إذا كثر المال لديهم قاموا بفقء عين بعير ؛ وذلك من أجل دفع عين الكمال ، وقد أصبح العور لها لأنها سببه ، وكانوا يُقدمون على هذا الفعل حينما كان يبلغ الإبل لدى شخص معين ألفًا .

وتقدير هذا المثل أنه يمتلك من المال إبل عائرة عين بمعنى أنه مقدار ما يوجب عور عين ؛ أي ما يُقدّر بألف ، وقد قال أبو حاتم معنى عارت عينه أنها ذهبت ، وورد ذكر المثل نتيجة لهذه العادة التي كان يقوم بها الناس ، والذي يعني أن لديه من المال ما تعير فيه العين ، بمعنى أنها تجيء وتذهب وتحير .

ومنذ أن اعتاد الناس قديمًا على القيام بفقء عين بعير بعد أن يصل عدد الإبل إلى ألف رأس ؛ تردد هذا المثل وتداول بينهم ليعبّر عن مدى الثراء الذي يمتلكه شخص ما ، وقد اشتهر المثل كثيرًا لدرجة جعلت من ذكره مترددًا عبر الأزمنة من خلال كتب الأمثال العربية التي روّت قصة العادة التي صنعت هذا المثل .

قصص مميزة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *