قصة اللاعب السعودي ماجد عبدالله

هو المهاجم والهداف التاريخي الأبرز بالمملكة ، هو عميد لاعبي العالم هو جلاد الحراس هو بيليه الصحراء كبير الهدافين وجوهرة العرب ، هو ماجد أحمد عبدالله محمد الذي ولد عام 1958م بمدينة جدة في حي البغدادية ، حيث برزت موهبته منذ الصغر ولعب كرة القدم في المدرسة ، بل وحقق لقب هداف دورة المدارس .

والغريب أنه كان يلعب كحارس مرمي نتيجة لغياب حارس المرمي ثم تحول بعد ذلك إلى مهاجم رائع منذ صغره ، وعندما ذهب والده لكي يعمل بنادي النصر الرياضي بالعاصمة الرياض ، في الجهاز الفني لهذا لنادي العريق ، بدأ الشاب أولى خطواته هناك بنادي النصر وكان هذا عام 1977م.

وقد امتدت حياته الكروية لمدة 22 عامًا حافلة بالانجازات والتاريخ الكروي الرائع ، حيث حقق بطولات وأهداف يعجز أن يحققها غيره ، فقد حقق 500 هدف في مسيرته الكروية ، وبهذا يعتبر هو الهداف الأكبر في تاريخ الكرة السعودية بلا منازع  .

إنجازاته مع نادي النصر :
بدأ النجم الكبير مسيرته بنادي النصر وبرز بطريقة مبهرة ، ثم بدأ بتحقيق الكأس وأيضًا الفوز بالدوري لعام 1980م وعام 1981م على التوالي ، وتصدر أيضًا لقب هداف الدوري لثلاث مرات متتالية برغم وجود أبرز المحترفين من البرازيل والأرجنتين بالدوري ، ولا ينسى أحد هدفه الشهير في نهائي كأس الملك عام 1987م أمام الهلال .

حيث قفز عاليًا جدًا ليحرز هدفه وأُطلق عليه لقب هدف السحاب ، ثم في عام 1995م عندما أحرز هدفين في نهائي الدوري ، وراوغ معظم لاعبي الهلال والحارس سجل أيضًا تاريخًا لا ينسى ، كما حقق لقب هداف الدوري للمرة السادسة عام 1989م عندما أحرز بطولة الدوري مع فريقه .

وحقق الألقاب الكبيرة مع نادي النصر ، ففي عام 1997م حقق بطولة الأندية الخليجية أمام نادي كاظمة الكويتي ، وتصدر الهدافين في بطولة أندية الخليج أيضًا عام 1996م ، وكان أخر يحرز هدفه مع ناديه الذي أحبه نادي النصر ، في نصف نهائي كاس أسيا للأندية الأسيوية عام 1998م .

إنجازاته الدولية :
بدأ اللاعب مع المنتخبات منذ الصغر في عام 1977م ، فبعد خمس مباريات لعبها فقط مع ناديه النصر ، انضم اللاعب إلى منتخب الناشئين وشارك في دورة تبريز بإيران ، وأحرز فيها 7 أهداف في 3 مباريات فقط ، وفي عام  1978م انضم إلى المنتخب الأول ومن يومها أصبح هو أيقونة المنتخب وهدافه التاريخي .

حيث سجل 110 هدف في 189 مباراة دولية ، وقد فاز مع المنتخب لأول مرة بكأس أسيا عام 1984م ، وتأهل مع منتخب المملكة للاولمبيات لأول مرة عام 1984م ، وفاز للمرة الثانية مع المنتخب بكأس أسيا عام 1988م ، وتأهل أيضًا لكأس العالم لأول مرة في تاريخ المنتخب عام 1994م ووصل مع المنتخب لدور16 .

وحقق لقب هداف العرب عام 1981م و1989م وأيضًا هداف أسيا في كأس الأمم الأسيوية عام 1984م ، وأفضل لاعب في أسيا عام 1984م ، وفاز بأفضل وأشهر لاعب في تاريخ الكرة السعودية في استفتاء شركة زغبى الأمريكية عام 2008م  .

النجم الفريد :
يعد اللاعب ماجد أحمد عبدالله نجمًا  فريدًا من نوعه ، لأنه أكثر لاعب حقق لقب هداف الدوري السعودي برصيد 6 مرات ، وأيضا أكثر لاعب حقق هداف الكأس السعودي برصيد 4 مرات ، وأيضًا أكثر لاعب سجل في تاريخ الدوري السعودي برصيد 189مرة ، كما أنه أكثر لاعب يسجل في النهائيات الخليجية برصيد 16 هدف .

وأيضًا هو أكثر لاعب سجل في البطولات الأسيوية للمنتخبات برصيد 21 هدف ، وهو أول لاعب عربي وأيضًا أسيوي يحرز لقب عميد لاعبي العالم عام 1995م ، وقد اختير كلاعب القرن في المملكة عام 2000م وأيضًا كلاعب القرن الأسيوي عام 1999م .

وصنف النجم الكبير من العشر الأوائل في ترتيب منتخبات العالم عبر التاريخ ، فقد كان حقًا يمتلك تاريخًا كبيرًا لا يمكن حصره ، فكل يوم كان يلعب به كان يدون تاريخ حافل للنجم الكبير ، فهو بالفعل جوهرة كرة القدم العربية وأمير الصحراء والقائد الذهبي كما لقبوه ، إنه الأسطورة وسيد المهاجمين ماجد أحمد عبدالله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *