قصة النكتة التي تسببت في طلاق آلاف الزوجات

من يستطيع أن يقاوم الضحك أمام المزاح والنكات ، فالجميع بحاجة دائمة إلى الاستمتاع بالعبارات المضحكة الجذابة التي تخفف من حدة التوتر والضغوط اليومية ، فالضحك فن له مختصيه الذين تمكنوا من إخراجه من بواطن البشر لقضاء وقت ممتع بعيدًا عن أي ضغوط حياتية ، ولكن أن تتحول نكتة إلى حديث الساعة لتكون سببًا في طلاق ما يقرب من أربعة آلاف زوجة ؛ فإن الأمر مختلف كل الاختلاف ، وأصبحنا بصدد نكتة واقعية صادمة .

الفنان الكوميدي دانييل سلوس :
دانييل سلوس Daniel Sloss هو فنان كوميدي اسكتلندي يبلغ من العمر 28 عامًا ، ويقوم بتقديم برنامجًا عبر شبكة “نتفليكس Netflix” العالمية ، حيث أنه يعرض فنه الكوميدي بطريقة ممتعة من أجل أن يُسعد الناس بعباراته التي جذبت الكثيرين إليه ، ومؤخرًا تحدث عن فكرة معينة بطريقته والتي تسببت في انهيار آلاف العلاقات الزوجية ، على الرغم من أن مدة مناقشته لهذه الفكرة لم تتجاوز عشرين دقيقة .

النكتة المشؤومة :
تحدث سلوس في نكتته التي بدت مشؤومة عن فكرة “التوأم الروحي” ، ولكنه عالج هذه الفكرة بطريقته المختلفة تمامًا ، حيث أنه أخبر مستمعيه أنه يتبرأ من فكرة أن لكل شخص شريك حياة وخاصةً أن المجتمع قد ساهم في بناء هذه الفكرة ونشرها ، حيث أنه رسخّ بداخل الإنسان أنه إذا كان وحيدًا أو أعزبًا فإنه سيشعر بأنه ليس إنسان كامل ، وهو ما يجعله يشعر بالإحباط .

أكمل الفنان الاسكتلندي حديثه عن هذه الفكرة الحياتية التي لا يؤمن بها قائلًا أن الإنسان قد أصبح بحاجة دائمة إلى شريك حياة نتيجة لتلك الفكرة ، كي يشعر بالاستقرار والكمال ، وهو ما يتسبب في كثير من الأحيان بإنتهاء الشخص إلى اختيار الشريك الخطأ الذي لا يكن على قدر مسؤولية اختياره ، ولكن من وجهة نظر الناس أنه لا يهم الفشل طالما هناك شخص معهم .

كانت نكتة سلوس أو كلماته الفلسفية التي قدمها بصورة طريفة بمثابة المحرك للمياه الراكدة ، حيث أنها أصبحت محور حديث مواقع التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم ، وكأنها مسّت قلوب الناس بشكل ما لأنها عبرّت عما بداخلهم بشكل بسيط فهمه الجميع ، وهو الأمر الذي جعل الكثيرون يقومون بالاتصال بصاحب النكتة ، حيث تلقى سلوس العديد من رسائل الشكر والامتنان من الأشخاص الذين أخبروه بأنه كان سببًا رئيسيًا في تغيير مسار حياتهم بعد هذه النكتة .

انفصال آلاف الأزواج :
أخبر سلوس وسائل الإعلام بأن نكتته قد تسببت في طلاق نحو أربعة آلاف زوجة وزوج قد شعورا بأن حياتهم الزوجية لا قيمة لها بعد أن انكشفت لهم الحقيقة التي اختبأت بداخلهم ، غير أن سلوس أكد أن هذه النكتة لم يكن الهدف منها هو انفصال الأزواج على الإطلاق ، حيث أنه كان يهدف إلى تقديم رسالة حب لكل شخص في هذا العالم يشعر بالوحدة .

كان يرغب سلوس من خلال نكتته أن يوضح أن الوحدة قد تكون أفضل بكثير من الدخول في علاقة فاشلة قد تستنزف طاقة الإنسان ، ولكن الهدف من حديثه قد وصل إلى الناس مباشرةً وخلال وقت وجيز بصورة مختلفة ، حيث لجأ الكثيرون إلى العودة إلى الوحدة بدلًا من إتمام حياة زوجية فاشلة في ذاتها ، لتكون بذلك نكتة سلوس هي النكتة الأكثر غرابة حول العالم ، حيث أنها غيرّت حياة الكثيرين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *