قصة اكتشاف فطر عملاق يفوق حجم الحوت الأزرق

يعتقد الجميع أن أكبر كائن على الأرض هو الحوت الأزرق ، ولكن هذا ليس حقيقيًا فقد بدأت الحكاية في شبه جزيرة ميشيغان العليا ، عندما اكتشف فريق من الباحثين فطر كبير للغاية بدرجة تفوق الخيال ، وعندما تم اكتشافه لأول مرة كان يُعتقد أن هذا الفطر يبلغ حوالي 110 طن ، لكن الأبحاث الجديدة تشير إلى أنه يزن حوالي أربعة أضعاف ذلك بكثير ، وهو يبلغ من العمر ألف عام .

فعندما نفكر في أكبر الكائنات الحية في الأرض ، عادة ما نتصور أنها الحيتان والفيلة والديناصورات ، ولكن تبين أن أكبر الكائنات الحية على الأرض ليست الحيوانات على الإطلاق ، بل هي نوع من الفطريات التي تعيش مباشرةً تحت أقدامنا ، وهذا الفطر المثير للإعجاب ، والمعروف باسم Armillaria gallica يقع في كريستال كريك بميشيغان .

وقد أُكتشف بواسطة فريق من الباحثين في البداية في أواخر الثمانينات ، وأطلقوا عليه اسم أكبر كائن حي في العالم ، وكان يبلغ من العمر 1500 عامًا ، ويعد هذا اكتشاف مذهل بالفعل ومع ذلك فإن العلماء والباحثين قاموا بدراسة جديدة هذا العام ، واكتشفوا أن الفطر أكبر بكثير مما كانوا يعتقدون في الأصل .

فلقد أخذ الفريق 245 عينة عبر الفطر ، وقاموا بفحصها وخلصوا إلى أن جميع العينات قد نشأت بالفعل من كائن واحد ، وهذا يعني أن سلالة فطرية واحدة تغطي مساحة 90 فدانًا من الأراضي في شبه جزيرة ميشيغان العليا ، وهو ضعف حجم المحطة المركزية الكبرى في مدينة نيويورك .

و يخبرنا العلماء بأن الكائن الضخم عمره في الواقع 2500 سنة ، وهو أقدم بألف سنة مما كان يعتقد في البداية ، وأثقل أربع مرات مما كان يُعتقد سابقًا ، حيث يزن 440 طن ضخم وهو ما يعادل ثلاثة حيتان زرقاء ، والغريب أنهم اكتشفوا أيضًا أن الفطر يتطور بمعدل بطيء جدًا ، وهذا كلن يدل على أن سن الفطر يفوق الـ 1000 سنة أو نحو ذلك .

وهذه الفطريات العملاقة تعيش تحت الأرض وتكشف عن نفسها فوق الأرض ، في شكل كتل من عيش الغراب حيث أن الجزء الأكبر من جسمه ، الذي يبلغ وزنه 440 طنًا يوجد داخل التربة في شكل جذور ريشومورفيز ، وهي منحنيات سوداء طويلة تمتد في جميع أنحاء الأرض .

ويمكن أن تنمو جذوره لأميال خلال التربة ، وتغذيها حمية من الخشب ، وهي السبب في أنArmillaria  قد وصلت إلى مثل هذه النسب الهائلة من الحجم الضخم ، مثل فطريات humungous فإن حجمها الرائع يأتي بسعر مرتفع ، وهذه الفطريات طفيلية وتعشش في طريقها تحت لحاء الأشجار وتأكل الخشب ، وتقتله .

وتعيش تلك الفطريات تحت الأرض ، ولكن في العديد من الأماكن مع فطريات الـ Armillaria الكبيرة ، يمكن رؤية الدمار الذي تتسبب فيه للأشجار من الأعلى ، إن فطر أرميليريا غاليكا الموجود في كريستال كريك بميشيغان هو قوة رائعة من الطبيعة ، لكنها ليست حتى الأكبر من نوعها .

فبعد اكتشاف أول عيش الغراب منذ 25 عامًا ، بدأ البحث على مستوى البلاد عن Armillaria مثله ، وأكبر فطر معروف في العالم هو حاليا ابن عمه ، وهو فطر Armillaria ostoyae الذي يغطي 2200 فدان في جبال بلو في ولاية أوريغون ، وعندما تنظر إلى هذا الحجم الهائل من ذلك الفطر الضخم ستتعجب من عجيب صنع الخالق وإبداعه ، فسنظل يومًا بعد الآخر نكتشف ما يذهب العقول وينير الأبصار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *