قصة اللاعب فؤاد أنور

هو نجم المنتخب السعودي ونجم نادي الشباب ، هو صانع الألعاب المميز ، هو (الجوكر) ومحور الوسط للأندية التي لعب بها ؛ ومحور الوسط لمنتخب المملكة هو محمد فؤاد أنور أمين أمين ، الذي ولد عام 1972م ولعب لنادي الشباب السعودي من عام 1990م حتى عام 1998م  .

كما لعب لنادي النصر فترة قصيرة من عام 1998م إلى عام 2000م ، وقد لقب (بالمونديالي) لأنه اللاعب السعودي الوحيد الذي اشترك في نهائيات كأس العالم بجميع فئاتها من شباب وكبار ، كما شارك أيضًا بكأس العالم للأندية ، وكان أول لاعب سعودي يحرز هدفين في كأس العالم أمام المغرب وهولندا عام 1994م  .

بداية فؤاد المونديالي  :
بدأ اللاعب الشاب مع فريق الأحمدي وظهرت موهبته المبكرة في فئة الناشئين ، وهنا تنبه مسئولي نادي الشباب لهذا اللاعب الموهوب ، فسارعوا بضمه للنادي العريق وبالفعل انضم للفريق وشارك مع فريق الشباب بالنادي ، وفي أول لقاء له مع الفريق أمام فريق الدرعية سجل 3 أهداف ، وهنا انتبه له مدرب الفريق الأول وقام بضمة للفريق الأول بنادي الشباب ، فشارك بأول مباراة له أمام نادي القادسية  .

الصعود للشهرة  :
بدأ اللاعب الشاب يثبت نفسه مع نادي الشباب وحقق معه الدوري السعودي عام 1991م و92 و93م ، وحقق أيضًا كأس ولي العهد عام 96م كما حقق كأس الأندية العربية ، وأيضًا كأس النخبة العربية عام 1995م ، وعندما انضم المونديالي فؤاد أنور إلى منتخب الشباب بكاس العالم باسكتلندا عام 1989م ساهم بحصول المنتخب السعودي ، ولأول مرة في تاريخ المنتخبات العربية علي كأس العالم للشباب ، وصنع الفرحة المدوية لشعب المملكة وللوطن العربي كله في إنجازهم التاريخي  .

إنجازاته مع نادي الشباب  :
منذ البداية بدأ يحقق المونديالي الألقاب للنادي العريق ، فحقق أول كأس لدوري خادم الحرمين الشريفين بهذا المسمى الجديد في عام 1991م ، وفاز مع النادي العريق أيضًا بالدوري السعودي لعامي 1992م و1993م ، كما فاز أيضًا بكأس الخليج للأندية عام 1993م وأيضًا عام 1994م  .

وحقق الفوز بكأس الأندية العربية عام 1994م ، وكأس النخبة العربية عام 1996م كما فاز مع النادي العريق بكأس ولى العهد عام 1993م وعام 1996م وعام 1999م ، وبهذا حقق فؤاد أنور إنجازات وألقاب كثيرة مع النادي العريق ، وفي نفس الوقت كان النجم المحبوب يلعب مع منتخب بلاده ويحقق الألقاب أيضًا في أنحاء المعمورة  .

إنجازاته مع المنتخب الوطني  :
وهنا نتحدث عن تاريخ حافل ومشرف للاعب المونديالي الرائع ، فعندما تكون بدايتك كلاعب مع منتخب الشباب ببلادك ، وتبدأ بكأس العالم للشباب عام 1989م ويفوز المنتخب بكأس العالم للشباب ، فتلك أفضل انطلاقة لتاريخ حافل من الانجازات ، ثم بعد ذلك يشارك اللاعب بكأس الخليج مع المنتخب السعودي عام 1994م ويفوز المنتخب به ، كل هذا جعل المونديالي يتألق  .

خاصةً عندما فاز مع المنتخب الوطني بكأس أسيا عام 1996م ، وعندما شارك مع المنتخب بكأس العالم عام 1994م بأميركا سجل اسمه بحروف من نور في سماء كرة القدم ، وذلك عندما سجل أول هدف لمنتخب المملكة في المونديال ، ضد نجوم منتخب هولندا ، كما سجل هدف الفوز علي المنتخب المغربي في المباراة الثانية  .

ولقد اختير اللاعب فؤاد أنور من ضمن أفضل 22 لاعب بعد المونديال ، ونال الكرة الذهبية كأفضل لاعب عربي ، كما شارك اللاعب الشهير بكأس العالم عام 1998م في فرنسا ، وقد كان أنور هو أول لاعب سعودي يحترف خارج بلاده بنادي شوانغ الصيني ، وهو ما جعله أحد أبرز اللاعبين في المملكة  .

اعتزال أنور المونديالي  :
شارك اللاعب الشهير مع نادي النصر السعودي بكأس العالم للأندية عام 2000م ، وأحرز هدف في المباراة التي انتهت بفوز نادي النصر بـ 4 أهداف علي نادي الرجاء المغربي ، وفي نفس العام شارك مع النصر أمام نادي الهلال ، ولكنه أصيب إصابة بالغة وقرر اعتزال اللعبة بعد أن حقق كل الألقاب مع الأندية ومع منتخب المملكة  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *