قصة اللاعب السعودي محمد نور

هو لاعب الوسط المهاجم الشهير للمنتخب السعودي ، هو محمد بن محمد نور أدم هوساوي ، وهو أكثر لاعب بالمملكة قام بتحقيق بطولة الدوري السعودي ، حيث حققها 8 مرات منهم 7 مرات مع نادي الاتحاد ومرة واحدة مع نادي النصر ، كما حقق أيضًا لقب هداف أسيا برصيد 18 هدف ، وله تاريخ حافل مع المنتخب الوطني في البطولات المختلفة ، حيث حقق إنجازات وأداء مبهر مع ناديه ، حتى أنهم أطلقوا عليه لقب (الزئبق) أو (نور الاتحاد) .

ميلاده ونشأته :
ولد محمد نور في مدينة مكة المكرمة في 26 فبراير لعام 1978م ، ولقد برع نور منذ صغره بلعب الكرة ، ولحسن حظه كان أخوه الأكبر أدم هو حارس مرمي نادي الاتحاد ، وعندما رأى موهبة نور الصغير عرض عليه الانضمام لنادي الاتحاد .

وبالفعل انضم وكان في غاية السعادة  لذلك ، وقد انضم نور عام 1416هـ في مرحلة الناشئين ، وتدرب مع المدرب محفوظ حافظ الذي رأى فيه موهبة كبيرة ، وبالفعل بعد موسم واحد تم تصعيد نور إلى الفريق الأول مع المدرب ديمتري الذي راهن عليه وصح رهانه .

إنجازاته مع نادي الاتحاد :
منذ أن انضم اللاعب محمد نور إلى نادي الاتحاد في عام 1416هـ ، بدأ نجم الشاب في التألق والظهور بشكل ملفت ، لأنه موهبة كروية لا خلاف عليها ، فهو نجم يشار إليه بالبنان لأنه يتميز باللعب الرجولي والقتالي داخل الملعب ، منذ قطعه للكرة وأيضًا صناعة الأهداف وأخيرًا تسجيلها .

ولا شك أن المدرب ديمتري هو من أصر وراهن عليه ، في حين رفضه الكثيرون وبالفعل صدقت توقعاته ، حيث قدم اللاعب مستويات مبهرة مع نادي الاتحاد ، إلى أن أصبح اللاعب الأول والاهم بالنادي العريق ، لينطلق بعد ذلك من نادي الاتحاد إلى نجومية المنتخب الوطني .

وقد حقق مع نادي الاتحاد بطولة الدوري السعودي 7 مرات ، وحقق بطولة كأس ولي العهد 3 مرات ، وأيضًا حقق كأس الاتحاد السعودي مرتان ، كما حقق دوري أبطال العرب مرة وأيضًا كأس الخليج للأندية مرة ، بالإضافة إلى كأس السوبر المصري السعودي الذي حققه مرتان .

ولم يتوقف نجاحه عند هذا الحد بل حقق أيضًا دوري أبطال أسيا مرتان ، وحقق كأس الكؤوس الأسيوية مرة ، وبهذا صنع تاريخًا كبيرًا مع النادي العريق وحقق انجازات كبيرة ستظل محفورة في أذهان محبي النادي العريق .

إنجازاته مع نادي النصر :
انتقل اللاعب من نادي الاتحاد إلى نادي النصر عام 2013م ولعب له عام واحد فقط ، إلا إنه حقق معه بطولة الدوري السعودي وحقق معه  أيضًا بطولة كأس ولي العهد ، ثم عاد مرة أخرى إلى نادي الاتحاد بيته الأول .

إنجازاته مع المنتخب الوطني :
عندما تألق نور الاتحاد في ناديه العريق لفت انتباه مدرب المنتخب الوطني عام 1999م ، وكان المدرب هو ميلان ماتشالا حيث ضمه للمنتخب في كأس القارات بالمكسيك ، ولعب أول مبارياته أمام البرازيل وهو بعمر 21 عامًا فقط ، وبعدها أصبح دائمًا في المنتخب الوطني ، ولعب بكأس أسيا بلبنان وشارك أيضًا بتصفيات مونديال 2002م .

كما شارك بفوز المنتخب الوطني بكاس الخليج في الرياض ، وبعدها شارك مع المنتخب السعدي بأول كأس عالم بالنسبة له باليابان ، وقد أدى أداءً رائعًا ، وبعد كأس العالم شارك بكأس العرب ، حيث سجل هدفًا لا ينسي بالبحرين ، واستمر نجمًا متألقًا بالمنتخب الوطني وشارك بمونديال ألمانيا 2006م ، وقدم أداء استثنائي في مباراة المنتخب ضد إسبانيا .

إنجازاته الأسيوية :
لقد كان نور لاعبًا أساسيًا بمحور المنتخب الوطني ، فقد فاز مع المنتخب ببطولات عديدة منذ عام 1999م حتى عام 2006م ، وقد أحرز بها 11 هدفًا وحقق 3 بطولات أسيوية كبيرة ، وهي كأس الكؤوس الأسيوية عام 1999م ، وسجل هدف في النهائي .

وفاز أيضًا بدوري أبطال أسيا وهي البطولة الأعرق عام 2004م وسجل هدفين ، كما فاز ببطولة أبطال أسيا عام 2005م وسجل هدف ، وتم اختياره كأفضل لاعب بالنهائي بعد كل ما قدمه من أداء كروي نادر .

قضية المنشطات :
لقد تم اتهامه بالمنشطات وتم إيقافه ، ولكن أُثبتت براءته بعد خمسة أشهر ، حيث أن كان مريض بمرض أنفلونزا شديد ، وتعاطي أدوية ولعل بعض منها كان به منشطات ، ولكنه لم يعلم ذلك ، وتمت تبرئته وبعدها أعلن اعتزاله اللعب عام 2016م بعد رحلة كروية شيقة ومثيرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *