قصة الشيف عليّ يوسف

الشيف عليّ يوسف واحداً من أبناء المملكة ، الذي أبدع وتألق في أكثر المجالات ندرة ، وهو مجال الطهي ، بل وأصبح وجهة وطنية نفخر بها جميعاً ، حيث حول حلمه الذي طالما راوده إلى حقيقة ، وكان مصاحب هذا الأمر عزيمة وإصرار .

فأستطاع أن يضع اسمه ، على قائمة أشهر طهاة العالم ، وأصبح مسئولاً عن إدارة مطعم شهير لكبرى الفنادق العالمية ، وهو فندق الفورسيزونز بالرياض ، بدأ الشيف علي تجربته ، من منزله بالقصيم ، حيث كان هاو للطبخ في البراري وفي المنزل ، وكان يعمل في القطاع الحكومي ، ثم ترك وظيفته وعمل فني صيانة في القصور الملكية بالناصرية .

وكان هناك مجموعة من الطهاة ، ذات جنسيات عربية مختلفة ، وكانوا يعدون الطعام ومنها الأكلات الشعبية الخاصة بالمملكة ، ولم ينل مذاق الطعام إعجاب علي يوسف ، حيث كان موظفاً للصيانة هناك .

فأخبر علي يوسف ، الشيف المشرف على إعداد الاكلات الخاصة بالمملكة ، أنه يتم إعداد تلك الأطعمة بطريقة مختلفة ، فتحداه وطلب شيف المطعم منه ، أن يقوم هو بإعداد الاكلات الشعبية الخاصة بالمملكة ، وعلى موظفين القصور الملكية ، الحكم بين المذاقين .

تحدي نحو الانطلاقة :
تحمس علي يوسف لتلك الخطوة ، خاصة وقد أشتهر عنه بين أفراد العائلة والأصدقاء بمهاراته في الطبخ ، وفي اليوم التالي توجه عليّ يوسف إلى رئيس قسم الصيانة ، وطلب منه إرسال بريد إلكتروني ، للمدير العام للفندق ليسمح له بالدخول للمطبخ ، فوافق المدير العام بذلك الطلب .

ودخل علي يوسف المطبخ ، وكانت الوجبة التي سيقوم بإعدادها هو الكبسة ، وقدمها لموظفين القصور الملكية ، مما ابهر مذاقها كل من تذوقها ، وطالبوا أن يكون علي يوسف هو الشيف الرئيس بالمطعم .

وبالفعل تحقيق ذلك ، وعمل لمدة 9 سنوات كطاهي بالقصور الملكية ، حتى أصبح رئيس قسم المطبخ العربي ، في القصور الملكية ، وكان يشرف على إعداد الطعام في المراسم الملكية.

بل وكان يشرف بنفسه على شراء الخضروات ، ومكونات الطعام بدقة بالغة ، ولم يقتصر طبخ الشيف على الأكلات المحلية فقط ، بل تميز في إعداد الاكلات العالمية أيضاً ، مثل الاكلات الإيطالية من باستا وبيتزا بأنواعهم المختلفة .

إبداعات الشيف علي يوسف:
وظل يبدع في إعداد أصناف عديدة ، وظل ينتقل من مطبخ إلى مطبخ ، وابتكر العديد من الصلصات المميزة ، بل وأحدث تغييراُ مميزاُ في العديد من الاكلات الشعبية ، ومن أطباقه التي ابتكرها هي كبسة الفواكه ، حيث تم استبدال الخضروات بمجموعة من الفاكهة مثل ، التفاح والموز والبرتقال والكمثرى .

وهكذا خرجت من بين زوايا المطبخ موهبة مميزة ، تحولت من هاو طبخ إلى محترف في أفضل مطاعم المملكة ، وهو مطعم  الفورسيزونز العالمي في الرياض ، وأصبح سفير للأكلات السعودية في المطاعم العالمية .

وكان شعار الشيف عليّ يوسف ، في الحياة هو الفرص لا تأتي وحدها ، ولكن عليك صنعها وقبل أن تفكر كيف تعمل بذكاء ، عليك أن تعمل بجد ، فقد سعي الشيف علي يوسف لتطوير مهاراته .

بل أضاف لمساته الخاصة ، لتصنع أطباق مميزة بل ويسعى لتطوير مهارته ، في مجال تقديم المشروبات كما يحلم الشيف علي يوسف ، بامتلاك مطعم خاص به خاصة ، بعد اكتسابه خبرة عالمية وسمعة طيبة .

تكريم الشيف عليّ يوسف :
حصل الشيف عليّ يوسف ، على الميدالية الذهبية عام 2015م ، عن مشاركته في مسابقة دولية تحت شعار أفضل طبخة ، كما حصل على شكر وتقدير من وزير العمل الدكتور مفرج الحقباني ، ومن وزير الشئون الاجتماعية الدكتور ماجد القصبي ، بعد أن قام بإعداد الطعام لهما ، في إحدى المؤتمرات السياسية ، بل ونال شرف اللقاء مع خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز ، بالديوان الملكي حيث أوصاه ، بالاجتهاد والإخلاص في مهنته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *