قصة فنادق الفورسيزونز

تم تأسيس مجموعة فنادق الفورسيزونز ، من قبل المهندس المعماري ايزادور شارب ، وهو الباني والمتعهد لمجموعة فنادق الفورسيزونز ، وتعد فنادق الفورسيزونز four seasons ، من أشهر العلامات التجارية ، للفنادق في العالم ، وتم افتتاح أول فندق فورسيزونز ، في تورنتو بكندا عام 1961م ، وكان يحتوى على 125 غرفة فقط .

الفورسيزونز في لندن:
بعد مرور عامين ، تم افتتاح الفرع الثاني من فنادق الفورسيزونز ،ولكن في عام 1970م كانت نقطة الانطلاقة الفعلية ، حيث دخلت فنادق الفورسيزونز في أوروبا كلها ، وخاصة في العاصمة البريطانية لندن.

حيث سمي الفندق London INN ، ثم تغير أسمه إلى فورسيزونز لندن ، وقد واجه منافسة عالمية مع كبرى فنادق لندن ، مثل فنادق سافوي ، لكن استطاعت فنادق الفورسيزونز التفوق ، ونال لقب أفضل فندق في أوروبا .

الفورسيزونز في البورصة :
من ثم دخلت الفنادق سوق أمريكا ، وتم افتتاح فندق فورسيزونز في العاصمة واشنطن ، وفي عام 1986م ، ودخلت فنادق الفورسيزونز سوق البورصة ، بعد بناء اسم وعلامة تجارية وسمعة كبيرة جداً ، حيث تم إدراجها في بورصة تورنتو .

وفى عام 1989م ، أصبح لدى فنادق الفورسيزونز نحو 10 ألاف موظف ، وفي عام 1993م كانت أول إعادة تأهيل لموقع تاريخي ، وتم افتتاح فورسيزونز ميلانو ، وهو يقع في دير سابق من القرن الخامس عشر ، ويتمتع بطلة تاريخية أثرية رائعة تجذب السياح .

وتم افتتاح فروع أخرى تتمتع بطلة تاريخية ، في مواقع أثرية مثل فورسيزونز اسطنبول بتركيا ، وفورسيزونز بودابست بالمجر ، وفي عام 1994م أصبح الأمير الوليد بن طلال ،  مساهماً رئيسياً في تلك المجموعة .

وفى عام 1997م ، أدرجت فنادق الفورسيزونز في بورصة نيويورك ، وفي عام 2002م دخلت مجموعة الفورسيزونز الشرق الأوسط ، وتم افتتاح أول فرع في القاهرة بمصر ، وسمي  فورسيزونز القاهرة  .

شعارات الفورسيزونز:
تم إطلاق العديد من الشعارات ، والتي كانت هدفاً تسعى له إدارة فنادق الفورسيزونز منها : معاملة كل زبون لدينا ، مثل معاملة الضيف الخاص ، تعاملنا مع الناس ، مثلما نحب أن يعاملنا الناس  ، وكانت تلك الشعارات تعكس مدى الاهتمام بالعملاء .

توسعات ونجاحات :
في عام 2004م وصلت الحجوزات إلى 100 مليون ، نزيل على موقع الشركة الإلكتروني ، وصارت تغيرات حول ملكية الشركة ، حيث تراجع سهم المالك ايزادور شارب ، إلى 5% فقط.

وحصلت المملكة القابضة على 47 % من ملكية الشركة ، كما حصلت شركة كاسكاد أيضًا على 47% من ملكية الشركة ، ثم في عام 2007م أصبح سمو الوليد بن طلال وبيل جيتس ، يمتلكان حوالي 95% من فنادق الفورسيزونز .

وفى عام 2011م احتفلت الشركة بمرور 50 عام ، على تأسيسها وكان احتفال عالمي ، وأصبح عدد فنادق الفورسيزونز حوالي 78 فندقاً ، في 32 دولة حول العالم ، منها مصر والمملكة ، فقد تم افتتاح فندق الفورسيزونز ، في الرياض وفي جدة ، بل ايضاً تم افتتاح فنادق الفورسيزونز في دمشق بسوريا ، وفي جزيرة لنكاوي بماليزيا ، وفي الأردن أيضاً بل وتحقق الشركة إيرادات ، تقدر بحوالي 4 مليار دولار سنوياً .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *