قصة جريح التين الشتوي

قصة جريح التين الشتوي ، هي قصة من روائع قصص الأطفال العالمية اليابانية ، جمعها وصاغها توشيو أُوزاوا ، وقصة جريح التين الشتوي ، هي حكاية من الحكايات اليابانية القديمة أو بشكل أدق هي خرافات يابانية في الأزمان الماضية ، التي يتم تعليمها للأطفال اليابانيين ، حتى نهاية المرحلة الابتدائية ، وتروى القصة كالتالي :

السيد كيتشيومو وتقطيع قرم الحطب :
كان السيد كيتشيومو ، في يوم من ذات الأيام ، يقطع قرمة من الحطب ، تحت شجرة تين شتوية وراء بيته ، عندما ضرب بفأسه ، ارتجت الأرض وسقطت حبة تين شتوي ناضجة جدا على رأسه .

شظية حطب طارت وفجت الرأس :
فتصور خطأ أن شظية حطب طارت وفجّت رأسه ، فوقع مكانه مرميا على الأرض ، ممسكًا الرأس بكلتا يديه وهو يصيح : آخ يا رأسي !! آخ يا رأسي !! آخ يا رأسي !! آخ يا رأسي !! هاتوا الطبيب ! هاتوا الطبيب ! هاتوا الطبيب !.

جريح التين الشتوي :
دهشت الزوجة وأسرعت إليه ، وقالت له : ماذا بك !! ماذا بك !! ماذا بك !! أنت لست مجروحًا .. فقط سقطت عليك حبة تين شتوي ناضجة جدا .. ولما سمع السيد كيتشيومو هذا ، انتصب واقفا وهو يقول : أعرف ، أعرف ، أعرف .. لا ألم ولا شيء من هذا ، ولا حتى حكة .

استئناف تقطيع قرمة الحطب والدماء تسيل :
ثم نفض الغبار عن ثيابه ، واستأنف من جديد تقطيع قرمة الحطب ، تحت شجرة التين الشتوية ، لكن هذه المرة تطايرت شظية حطب وفجّت رأسه بالفعل ، وأخذت دماؤه تسيل .

لن أخدع من الجهة نفسها مرتين :
لكنه في هذه المرة ، لم يأبه للأمر أبدًا ، بل نظر إلى شجرة التين الشتوية ، بازدراء وذكاء ، وهو يقول : أتسخرين مني ، يا حبات التين الشتوية !! لن أخدع من الجهة نفسها مرتين !!.

زوجة السيد كيتشيومو تطبب رأس زوجها :
وعندما عاد مرة أخرى السيد كيتشيومو ، إلى بيته حكى لزوجته ما حدث ، لكنها هذه المرة ، نظرت له باندهاش وتعجب شديدين ، فقد تورمت رأسه بالفعل ، من سقوط حبة التين الشتوية على رأسه … فقالت زوجته له بهدوء ، سأقوم بعلاج رأسك ، وأطببها !. وهكذا تروى الحكاية وهكذا انتهت .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *