قصة نجاح منال عطايا

إن الوطن العربي يزخر بشخصيات نسائية مشرفة ، نساء اجتهدن في العمل ، حتى لمعت أسمائهن في أرجاء الوطن العربي ، بل ووصلوا من المحلية للعالمية ، فهن نساء يستحقون تسليط الأضواء عليهن ، فهن لسن فقط فخر لبلدانهن ، وإنما واجهة مشرفة للعالم العربي بأثره ، ومعنا شخصية من تلك الشخصيات التي تعد نموذج للمرأة العربية الناجحة ، فالتألق والطموح والجدية في العمل ، هم بعض السمات التي تتميز بها ، والمنافسة القوية في سوق العمل هي ما يميزها  ، إنها الإماراتية منال عطايا .

الميلاد والنشأة والدراسة :
ولدت منال عطايا في الإمارات العربية المتحدة ، في إمارة الشارقة ، لأسرة راقية مثلت المعين الأكبر لها في حياتها ، ويوجد ترابط كبير بين أفراد أسرتها ، فوالدها ووالدتها دائمين النصح لها سواء في مجال عملي أو خارجه .

نشأت منال عطايا وترعرعت ودرست في دولة الإمارات العربية المتحدة حتى حصلت على شهادة الثانوية العامة ، حيث تلقت تعليمها في إحدى المدارس الدولية ، ثم سافرت منال عطايا إلى الولايات المتحدة الأميركية حيث التحقت بجامعة هاميلتون في نيويورك في الولايات المتحدة ، حيث حصلت على درجة البكالريوس في الفنون تخصص رسم وعلوم الاتصال ، ثم تابعت الدراسة حتى حصلت على ماجستير من جامعة هارفارد في الدراسات المتحفية .

الحياة المهنية لمنال عطايا :
بدأت منال عطايا حياتها المهنية ، بالعمل كمساعدة بحوث في الولايات المتحدة في أحد المتاحف الجامعية الراقية ، ثم عادت إلى الإمارات العربية المتحدة .

وفي عام 2005م ، تأسست إدارة متاحف الشارقة من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان محمد القاسمي ، وتم تعيين منال عطايا في منصب نائب مدير إدارة متاحف الشارقة ، وكان العمل بإدارة متاحف الشارقة بمثابة تحد كبير لها ، فقد كان عدد العاملين صغير جدا ، ولكن ازداد العدد بعد ذلك وتم تطوير الإدارة وأصبح لها كوادر وهيكل وظيفي .

بعد استمرارها في عمل دءوب لمدة ثمان سنوات ، تقلدت منال عطايا منصب مدير عام إدارة متاحف الشارقة ، والتي تدير تحت إمرتها 16 متحفًا ، والإدارة مسئولة عن التطوير الاستراتيجي لمشاريع المتاحف المستقبلية ، وتعزيز الشراكات مع مجتمع المتاحف الدولي وتوجيه الجهود لتقديم أفضل الممارسات في مجال خدمات المتاحف ، الذي يشمل المتاحف الثقافة الإسلامية ، والتاريخ ، والفن المعاصر، والتراث ، والتاريخ البحري ، وعلم الآثار، والعلوم وتعليم أطفال .

هناك العديد من الإنجازات التي قامت بها منال عطايا ، ولكن أبرزها الدورات التدريبية المتخصصة في مجال الآثار ، والمتاحف للعاملين بالإدارة ، وذلك من أجل فهم أشمل لقيمة العمل الذي يقدمونه للبلاد .

نجاحات وجوائز منال عطايا :
منال عطايا هي حالياً عضو في لجان كلية الفنون الجميلة والتصميم بجامعة الشارقة والمركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي ، وكانت طالبة زمالة في البرنامج الدولي للقيادة الثقافية لـ (كلور) ومقرها المملكة المتحدة عام 2010م ، وعام 2017م عضو لجنة تحكيم بجائزة حفظ التراث الثقافي في المنطقة العربية ، والتي تنح كل عامين والتي تندرج تحت رعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي .

أدرج اسمها في قائمة أبرز 100 شخصية ملهمة في عالم الأعمال ، وفق مجلة أربيان بيزنيس في عام 2018م ، ولذا تعد الإماراتية منال عطايا ، نموذج مشرف لوطنها الإمارات العربية المتحدة ، ونموذج مثالي مشرف يحتذى به للمرأة العربية في الوطن العربي بأثره ، فقدرتها على الإبداع رغم الصعاب ، وعلى الرغم من الظروف والمهام التي تلقى على عاتقها ، إلا أنها دائماً تحقق الإنجاز والنجاح المطلوب منها بكل جدارة وتفوق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *