قصة اكتشاف سلحفاة نافقة في رحم امرأة

تتضاعف اكتشافات الإنسان بمرور الزمن ، فهناك كل ما هو جديد كل يوم ، حيث العديد من الاكتشافات المختلفة والمتنوعة حول العالم منها اكتشافات أثرية وعلمية وغير ذلك مما يثير اهتمام البشرية ، ولكن حينما يتم اكتشاف شيء غريب فإنه يكون الأكثر إثارة واهتمام لكل العالم ، وكم من الغرائب الموجودة في هذه الحياة ولا يوجد لها تفسير ، وهو ما حدث مع امرأة بريطانية ، حيث حملت في رحمها سلحفاة نافقة دون أن تدري .

نزهة في جزيرة تيرينيفي :
ذهبت امرأة بريطانية إلى جزيرة تيرينيفي Tenerife الإسبانية الواقعة في المحيط الأطلسي من أجل قضاء عطلتها في هذه الجزيرة التي تُعد أكبر جزيرة في هذه المنطقة ، حيث أنها رغبت في الاستجمام والشعور بالراحة وقضاء أوقات ممتعة في هذا المكان المميز ، ولكنها لم تكن تدرك أن التعب سيداهمها هناك بعد مرور يومين من حضورها حفل مع مجموعة من الأصدقاء البريطانيين ، حيث أنها شعرت بآلام غريبة في منطقة أسفل البطن ، والتي لم تستطع تحملها ، وهو ما جعلها تلجأ إلى أحد المراكز الطبية المعروف باسم المجون EL Mojon بإحدى المناطق الواقعة جنوب الجزيرة .

اكتشاف غريب :
بعد أن ذهبت المرأة البريطانية إلى المستشفى وصفت للأطباء ما تشعر به ، وتم فحصها بشكل جيد ، وهنا كانت المفاجأة الصادمة والاكتشاف الأغرب ، حيث أن الأطباء وجدوا سلحفاة نافقة داخل رحم المرأة ، وقد قام الأطباء بتشخيص تعبها بأنه عدوى بسبب الزواحف ، وذلك بعد اكتشافهم لتلك السلحفاة في رحمها .

لم يستطع الأطباء أن يجدوا تفسيرًا أو سببًا منطقيًا لكيفية اختراق هذه السلحفاة رحم المرأة ، كما أنهم لم يستطيعوا معرفة متى نفقت تلك السلحفاة من الأساس ، وهو الأمر الذي جعلهم يرجحون بأن هناك احتمالية لحدوث اعتداء جنسي على هذه المرأة ، ولكنهم لم يستطيعوا تأكيد هذه المعلومة ، وبدا الأمر في منتهى الغرابة والإثارة في آن واحد .

استطاع الخبراء على الجزيرة تحديد نوع تلك السلحفاة النافقة التي خرجت من رحم المرأة ، حيث أنهم أكدوا أنها نوع من سلاحف المياه العذبة ، وأن هذه السلحفاة من النوع الأليف الذي يتم بيعه في المتاجر ، وعلى الرغم من تمكنهم من معرفة نوع السلحفاة ، إلا أنه لا يوجد من أكد على كيفية وصول السلحفاة داخل رحم المرأة بهذه الطريقة الغريبة ، ولا حتى المرأة نفسها .

انتشرت قصة السلحفاة النافقة في رحم المرأة البريطانية عبر وسائل الإعلام المختلفة ، وهو ما أثار فضول العالم إلى معرفة حقيقة هذه السلحفاة التي لم تدرك المرأة وجودها إلا حينما شعرت بآلام في بطنها ، وعلى الرغم من الاهتمام الإعلامي الكبير بقصة هذه المرأة إلا أن المركز الطبي الذي أخرج السلحفاة فضلّ الصمت وعدم الحديث كثيرًا عن هذه الحالة الغريبة ، حيث أن مسئولي الصحة رفضوا الإجابة عن أي استفسارات حول هذه الحالة .

وقد تمت إحالة أمر هذه المرأة إلى أفراد الشرطة ، حيث يتم التحقيق في كيفية وصول السلحفاة إلى رحمها ، ووسط هذا الغموض أصبحت المرأة البريطانية بطلة قصة من أغرب القصص التي يمكن ان تحدث في العالم ، ولكنها لن تكون الأخيرة حيث هناك كل ما هو جديد وغريب حول العالم ، والذي يتم اكتشافه على مر الأزمنة والعصور ، وطالما هناك حياة فهناك أيضًا الكثير من العجائب والغرائب المثيرة للدهشة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *