قصة ألفريد هيتشكوك

يعد السير السير ألفريد جوزيف هتشكوك ” Sir Alfred Joseph Hitchcock ” من أشهر المخرجين السينمائيين الذين اشتهروا بأفلام الإثارة والتشويق وكان من المهتمين بإظهار الرعب في مواقف الحياة اليومية البسيطة .

ولد السير ألفريد هيتشكوك في العاصمة البريطانية لندن يوم 13 من أغسطس لعام 1899م والده ويليام هيتشكوك وكان ألفريد أصغر أبناءه عمل والده كبائع للدواجن ومستورد للفاكهة وحظى ألفريد بطفولة هادئة ومع ذلك فقد حجزه والده وهو في الخامسة من عمره في قسم شرطة محلي بعدما أساء التصرف ، لذا تتطور إليه موضوع الإحساس بالذنب وخاصة بعدما التحق بكلية سانت إجناتيوس الصارمة .

التحق ألفريد بعد ذلك بجامعة لندن لدراسة الهندسة الكهربائية ولكنه بعد انتهاء الدراسة عمل في شركة تلغراف في مجال الإعلانات ، وسرعان ما أصبح مهتم بإنتاج الصور المتحركة وعر بعدها على وظيفة كاتب لافتات يتم عرضها بين مشاهدة الأفلام كانت الشركة صغيرة في البداية وسرعان ما تحولت لشركة إنتاج Paramount Pictures .

في العام 1923م بدأ بكتابة بعض المشاهد وكان فليمه الأول The Pleasure Garden تم تصويره في ألمانيا ، The Lodger  عام 1925م عالج في أفلامه الأولى قضية السفاج جاك ، م قدم فيلم Blackmail  والذي يعد أول فيلم بريطاني ناطق بعدها قدم سلسلة من الأفلام كانت السبب في إحياء صناعة السينما والأفلام البريطانية في ثلاثينيات القرن العشرين .

وفي عام 1939م أنطلق نحو هوليود كانت أغلب أفلامه الأمريكية في فترة الأربعينيات مرتفعة التكاليف منها فيلم الشك وفيلم ريبيكا وقارب النجاة عام 1944م ثم أخرج سلسلة من الأفلام التي جعلته مع العظماء من صانعي السينما كان أهم أفلامه اعتراف الذي قدمه عام 1953م والنافذة الخلفية الذي قدمه عام 1954م وفيلم فيرتيجو الذي قدمه عام 1958م حيث تعامل الناس مع أفلامه على أنه شخص عادي عالق بظروف خارجية عن سيطرته وكان دائمًا ما يقوم بدور شرفي في أفلامه .

ويعد فيلم Psycho الذي قدمه في العام 1960م من أكثر أفلامه إثارة على الإطلاق فقد أثار المشهد الأخير القلق لدى الكثيرين وكانت أفلامه الأخيرة أقل إبهارًا فيلم الطيور عام 1963م وفيلم مارني عام 1964م ، ثم توسع ألفريد ليشمل التلفزيون الأمريكي ضمن أعماله قدم سلسلة من الأفلام القصيرة التي بدأت عام 1955م- وانتهت عام 1965م وبسبب تدهور حالته الصحية تقاعد عن الإخراج .

نال ألفريد عام 1979م لقب فارس ” سير ” وتوفي في التاسع والعشرون من إبريل لعام 1980م في مدينة لوس أنجلوس حظيت أفلامه بشعبية واسعة جدًا وخاصة في عقد التسعينيات تم إعادة إنتاج نحو ستة أفلام من أفلامه حققوا نجحًا منقطع النظير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *