قصة نجاح منصور صالح الميمان

أصبح واحدًا من أهم الشخصيات المصرفية بالمملكة ، حيث أنه أدار في وقت سابق من عام 2012م أحد أعرق البنوك وهو البنك الأهلي التجاري بالمملكة وحتى الوقت الحالي ، كما أنه شغل العديد من المناصب الحكومية والمالية ، وهو ما جعل اسمه متصدرًا المركز الخامس في قائمة أقوى مئة شخصية عالمية كشخصية مصرفية عربية ، وذلك ضمن القائمة التي تصدرها سنويًا صحيفة “جلف بيزنس Gulf Business” ، من هنا يأتي ذكر اسم ابن المملكة “منصور بن صالح الميمان”.

تعليمه ومناصبه :
حصل منصور صالح الميمان على شهادة الماجستير في مجال إدارة الأعمال من جامعة دالاس Dallas بالولايات المتحدة الأمريكية خلال عام 1980م ، ثم عاد إلى المملكة ليقتحم المجال العملي الذي حقق فيه أعظم النجاحات ، حيث أنه قد شغل منصب الرئيس للعديد من المجالس بإدارات كبرى الشركات بالمملكة .

ومن ضمن مناصبه المهمة أنه شغل منصب الأمين العام لصندوق الاستثمارات العامة لمدة 14 عامًا ، كما أنه شغل منصب الوكيل المساعد لوزارة المالية لشئون الميزانية والتنظيم ما بين عامي 1993م و1998م .

أصبح الميمان عضوًا بمجموعة من المؤسسات منها لجنة التوازن الاقتصادي ؛ والهيئة العامة للمساحة ؛ ولجنة الإشراف على قطار الحرمين السريع ، كما أنه تولى العديد من المناصب المهمة داخل كبرى الشركات منها الشركة السعودية للخطوط الحديدية “سار” ؛ شركة التعدين العربية السعودية “معادن” ؛ شركة السوق المالية السعودية “تداول” ؛ وبنك الخليج الدولي .

مهندس السياسات المصرفية :
نجح الميمان في تقديم العديد من الإسهامات التي تدعم القضايا العربية والخليجية بوجه عام وقضايا المملكة بوجه خاص ، وكان له دور رئيسي في خلق مشاريع جديدة ، وهو ما أدى بدوره إلى توفير فرص عمل جديدة للشباب ، كما أنه عمل على تقديم الدعم للقطاعات الاقتصادية والإنتاجية بالمملكة ، مما جعله يحوز على لقب ” مهندس السياسات المصرفية” ، لأنه يسعى إلى الحفاظ على حقوق الإنسان والمجتمع ككل على وجه سواء .

تكريمه وأهم مناصبه :
حصل الميمان على العديد من الجوائز نتيجة لإسهاماته البارزة في مجال تطوير القطاع المصرفي العربي ، وكان من أهم وأبرز تلك الجوائز التي حصل عليها هي حصوله على “جائزة الشخصية المصرفية العربية” خلال عام 2015م ؛ والتي تُعد أعلى جائزة مقدمة من اتحاد المصارف العربية إلى القيادات المصرفية العربية التي تحقق نجاحات في مجالها ، وقد حصل على هذه الجائزة بإجماع تصويت ممثلي 21 دولة عربية ، حيث أنهم أكدوا على أنه صاحب خبرة مصرفية عريقة ويستحق هذه الجائزة عن جدارة واستحقاق .

تمكن الميمان نتيجة لخبرته العالية في مجال القطاعات المصرفية أن يصل إلى منصب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي التجاري في المملكة منذ عام 2012م ، حيث أنه لعب دورًا رئيسيًا من خلال هذا المنصب في تحسين أوضاع البنك وزيادة أرباحه التي بلغ ارتفاعها إلى 5566 مليون ريال في نهاية النصف الأول من عام 2018م ، وذلك بالمقارنة بالأرباح التي قد تم تحقيقها في نفس تلك الفترة من عام 2017م والتي كانت قد بلغت 5120 مليون ريال آنذاك .

وهكذا تبدو خطى الميمان مضيئة وناجحة ، حيث أنه يواصل مسيرة نجاحه التي بدأها منذ أن دخل المجال العملي بالقطاعات المصرفية وحتى الوقت الحالي ، حتى أصبح اسمه مترددًا بقوة بين كبار الشخصيات التي حققت أعظم النجاحات في العالم العربي ، ليصبح الميمان متصدرًا القمة مع هؤلاء الذين أثبتوا وجودهم وأحقيتهم في الوصول إلى القمة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *