قصة سارة الجهني أصغر شيف في المملكة

عشقت الطبخ منذ أن كانت في الصف الثاني الابتدائي ، حيث كانت شغوفة بدخول المطبخ باستمرار من أجل أن تكتشف هذا العالم الرائع ، وكانت أمها تخاف عليها في البداية لصغر سنها ، ولكنها أصرّت على اكتشاف عالم الطبخ وهي لازالت طفلة ، حتى أصبحت الشيف سارة فهد الجهني التي أعطاها البعض لقب أصغر شيف في المملكة .

تعليمها وعملها :
نشأت سارة وترعرعت في المملكة ، حتى التحقت بدراسة القانون ولكنها تركت هذا المجال بعد مرور أكثر من عام  فيه ، حيث تقوم بدراسة التسويق بجامعة دار العلوم في الوقت الحالي ، وذلك من أجل أن تتعلم فنون إدارة الأعمال كي تعمل المشروع الخاص بها في المجال الذي تعشقه ، حتى نجحت بالفعل في وضع حجر الأساس الخاص بأحلامها .

تمكنت سارة الجهني من افتتاح محل خاص بها تحت اسم “بيتزا بريك Pizza Break” ، حيث تقوم فيه بتقديم بيتزا صحية من أصول سعودية مئة بالمائة ، وقد حظي هذا المطعم الصغير برواج كبير وإقبال هائل ، حيث أصبح يقدم نحو 500 قطعة بيتزا في اليوم الواحد على الأقل في كل المناسبات التي شارك بها .

تميزها وطموحها :
تميزت سارة من خلال مطبخها بأنها تعمل على تقديم الوجبات الصحية الخالية من المواد الحافظة والزيوت المهدرجة وغيرهم من المواد الضارة بالجسم ، وقد كان أول من شجعّ سارة على تحقيق طموحها هي أمها التي تدين لها بالفضل الكبير في كل نجاحاتها ، كما أن صديقاتها قد وقفن بجانبها في مسيرة أحلامها .

تخطط سارة إلى الحصول على شهادة أكاديمية في مجال الطبخ ، ولكن بما أنه لا توجد كليات متخصصة للطبخ في المملكة ؛ فهي تنوي على حصول دبلوم في مجال الطبخ من إحدى الكليات المتخصصة في دبي ، فعلى الرغم من أنها تجيد كافة الطبخات إلا أنها ترغب في تعلم المزيد من خلال الدراسة الأكاديمية ، كما أنها تحلم بتأسيس كلية خاصة بالطبخ في بلدها .

تسعى سارة إلى توسيع مشروعها كي يصبح مطعمًا عالميًا ، كما أنها تعقد النية على جعل اسم مطعمها علامة تجارية تدخل بها في منافسات قوية مع العلامات التجارية الشهيرة ، وذلك لأن طموحها في هذا المجال لا يتوقف عند حد معين ، بل إن نجاحها فيه يحتاج إلى مزيد من الطموح والعمل ، وهو ما تفعله بالضبط .

قدوتها في مجال الطبخ :
لقد كانت سارة الجهني متابعة لبعض برامج فنون الطبخ على مواقع التواصل الاجتماعي ، حتى أحبت فنون الطبخ من الشيف الكويتي “فيصل” ، والذي أصبح قدوتها بعد أن تعلمت منه طرق الأكل الصحي ، حيث كانت تتابعه باستمرار على “سناب شات” ، وتُعجب سارة بطريقة أداء الشيف فيصل لأنه يقدم أكلًا صحيًا ولذيذًا في نفس الوقت ، كما أنها تدين له بالفضل في تعليمها طرق الأكل الصحية ؛ على الرغم من أنها لم تقابله شخصيًا .

دعوة إلى الشباب :
دعت سارة كل شباب المملكة إلى العمل الجاد من أجل تنمية اقتصاد البلاد ، فهي ترى أنهم قادرون على مواصلة النجاح في كل وقت وحين ، لذا فهي لا تتوقف عن الطموح ، كما أنها تمتلك الثقة في نفسها وفي أبناء وطنها ، مما يجعلها تسعى بخطى ثابتة نحو النجاح الذي بدأت طريقه بالفعل وهي لازالت طالبة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *