قصة الشاب الذي حاول سرقة قرد من أجل حبيبته

في محاولة غريبة للتعبير عن الحب طار الشاب كاسفورد عاليًا كالطائرة الورقية ، لسرقة قرد من حديقة الحيوانات كي يهديه لصديقته ، ولكنه بدلًا من أن يحصل على القرد حصل على إصابات بالغة ، وتم الإمساك به ، وقال القاضي خلال جلسة الاستماع : “أنا لا أعرف ما حدث في داخل صندوق القرد السنجاب بالضبط وطلب من كاسفورد التوضيح ، وبعد الاستماع حُكم على هذا الشاب الذي حاول سرقة قرد السنجاب من حظيرة في حديقة حيوانات في نيوزيلندا بسبب جريمته.

ففي نيسان / أبريل اقتحم جون أوين كاسفورد حديقة حيوان ويلينغتون تحت غطاء الليل ، وحاول سرقة قرد وإحضاره إلى منزله كي يقدمه هدية لصديقته ، ووصف الشاب البالغ من العمر 23 عامًا نفسه بأنه طار عاليًا كالورقة ، ليحصل على القرد عندما اقتحم حديقة الحيوان ، وأخبر كاسفورد القاضي خلال المحاكمة أنه نيته كان طيبة ، وهي إهداء القرد إلى صديقته ولكن للأسف لم تكن المحاولة ناجحة .

حيث دخل كاسفورد حديقة الحيوان من خلال بوابة غير آمنة وكسر اثنين من الأقفال ، لدخول الصندوق الخاص بالقرود ذات الشكل الجميل ، ولكن تشير إصابات القرود التي حاول كاسفورد الاستيلاء عليها إلى العنف ، حيث أن أحد القردين كان يعاني من ورم دموي في ذراعه ، وكان لدى البعض الآخر علامات خدوش .

لكن لم ينجح كاسفورد في محاولته لسرقة القرد ، وفي صباح اليوم التالي للحادث كان حراس حديقة الحيوان يعلمون أن هناك خطًأ ما ، عندما وجدوا القرود خائفين وكان أحدهم في عداد المفقودين ، ولكن تم العثور عليه في وقت لاحق مختبئ ومصاب بالرعب ، ووفقًا للقاضي في الحكم الصادر ضد كاسفورد ، فإن أحد القرود لا يزال يظهر بعض علامات التوتر رغم أشهر من استراحته .

ولم يفلت كاسفورد من الحادث دون أن يصاب بأذى حيث تعرض لإصابات متعددة ، بعضها إصابات نتيجة القفز وبعضها الآخر ربما على أيدي القردة ، ولا تزال التفاصيل غير واضحة إلى حد كبير ، وقد كسر ساقه أثناء القفز على السياج الحدودي في الحديقة ، كما أصيب بجروح في أسنانه و كاحله وظهره .

وقال القاضي له لا أعلم ما حدث في حظيرة قرود السنجاب ، عندما خاطبه خلال جلسة الاستماع ، فالقرود السناجب هي التي تعرف و أنت تقول أنك لم تستطيع العثور عليها ، وأنا لا أتحدث لغة السناجب كي أسألها عما حدث ، وما أعلمه هو أن جميع القرود أصيبت بالحزن بسبب هجومك عليهم كما أصيب اثنان منهم ، وأنت مصاب بكسر في الساق ،كسور في الأسنان ، وكاحل ملتوي وكدمات على ظهرك !

وتقول إرين إيمكه مديرة الأبحاث في مركز دوق ليمور لايف ساينس : “أن قرود السنجاب قد تكون صغيرة ، لكنها قادرة على إحداث بعض الأضرار الجسيمة ، فكل هذه الأنواع هي حيوانات برية وسوف تحمي نفسها عندما تكون مهددة ، فالقرود السنجابية هي قرود صغيرة لكن يمكنها بالتأكيد أن تسبب لدغات وخدوش”.

وتقول لوري كوفمان الأستاذة المساعدة في علم الأحياء بجامعة أوكلاهوما سيتي : أن هذا الحادث هو مثال حي للتعامل الحذر مع قرود السنجاب ، ولهذا السبب يجب أن يتم التعامل معها بحذر دائم ، وعدم اعتبارها حيوانات أليفة فيجب أن يترك أي تعامل مع الحيوانات البرية الأسيرة للخبراء”.

وبالإضافة إلى دوره كاسفورد في حادثة القرد السنجابية ، حُكم عليه أيضًا بالعديد من جرائم العنف المنفصلة الأخرى ، التي ارتكبت خلال الصيف و أقر بأنه مذنب في تهمة السطو على حديقة الحيوان ، وهو هجوم غير مبرر على رجل ينتظر في سيارته عند إشارة المرور ، وهجوم مخمور أيضًا في أحد محال منتجات الألبان ، فضلًا عن الاعتداء على ضابط سلامة المجتمع والليل بمأوى للسجائر ، وكعقاب لجميع جرائمه تلك حكم عليه بالسجن لمدة عامين وسبعة أشهر .

إن خطف الحيوانات من حديقة الحيوان هو أمر نادر الحدوث ، ولكنه ليس بالأمر الذي لم يُسمع به من قبل ، ففي يوليو / تموز نجح اللصوص في اختطاف سمكة قرش من حوض سمك في ولاية تكساس ، من خلال تمويهها  على أنها طفل والتسلل بها في عربة أطفال ، أما بالنسبة لكاسفورد فنتمنى في المرة القادمة التي يريد أن يفاجئ فيها صديقته بهدية ، أن يهديها الزهور أو الشوكولاتة وليس فيلًا أو تمساحًا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *