قصة هند صديقي

إن الوطن العربي يزخر بشخصيات نسائية مشرفة ، نساء اجتهدن في العمل ، حتى لمعت أسمائهن في أرجاء الوطن العربي ، بل ووصلوا من المحلية للعالمية ، فهن نساء يستحقون تسليط الأضواء عليهن ، فهن لسن فقط فخر لبلدانهن ، وإنما واجهة مشرفة للعالم العربي بأثره ، ومعنا شخصية من تلك الشخصيات التي تعد نموذج للمرأة العربية الناجحة ، فالتألق والطموح والجدية في العمل ، هم بعض السمات التي تتميز بها ، والمنافسة القوية في سوق العمل هي ما يميزها  ، انها سيدة الأعمال الإماراتية هند الصديقي .

الميلاد والنشأة والدراسة :
انها هند عبد الحميد أحمد الصديقي ، ولدت في دولة الإمارات العربية المتحدة ، ابنة رجل الأعمال الإماراتي الشهير عبد الحميد أحمد الصديقي ، صاحب شركة أحمد الصديقي وأبناؤه ،  درست هند الصديقي في دولة الإمارات وبعد حصولها على شهادة الثانوي ، انتقلت إلى المرحلة الجامعية ، فتخرجت من كلية الآداب بالجامعة الأميريكة في الشارقه ، في الإمارات العربية المتحدة ، وحصلت على شهادة بكالوريوس العلوم ووسائل الاتصال منها .

الحياة المهنية والمناصب لهند عبد الحميد الصديقي :
بدأت هند الصديقي حياتها المهنية في شركة عالمية للعلاقات العامة، كانت تقدم مشاريع صغيرة لمصلحة صديقي ،  وكانت ناجحة ومرموقة جداً في عملها ، عندها أخذت قرار أن عليها المساعدة من الداخل وليس عبر وسيط ، ومن هنا كان القرار .

وفي عام 2006م انضمت إلى شركة عائلتها (شركة أحمد الصديقي وأبناؤه) ، وقد بدأت هند الصديقي كمتدربة في شركة العائلة ، بعد أن أصبحت هند الصديقي مؤهلة لتسلم مناصب أعلى داخل شركة العائلة ، تولت هند قسم تأسيس قسم التسويق والمبيعات في شركة عائلتها ، كما قامت بتنظيم كافة عمليات التسويق وتفعيلها بشكل فعال ، كانت أيضاً عضواً في اللجنة التنفيذية التي كانت تراقب كافة أحوال الأعمال والتسويق الخاصة بشركة العائلة .

تولت هند الصديقي منصب نائب رئيس قسم التسويق (شركة أحمد الصديقي وأبناؤه) ، وقد وضعت هند الصديقي كل جهودها وخبرتها في خدمة الشركة ، وعملت بشكل جَدي وبكل كدّ على تسيير الأعمال على الطريق الصحيح ، حتى أصبحت الشارقة اليوم مسؤولةً عن أكثر من 90% من الماركات العالمية ، لأهم ماركات الساعات الفخمة في العالم .

جوائز وتكريمات هند الصديقي :
في عام 2014م صنفت هند الصديقي من قبل مجلة ( فوربيس الشرق الأوسط) ضمن قائمة سيدات الأعمال العربيات الأكثر تأثيرًا في الشركات العائلية .

هند الصديقي :
انها سيدة الأعمال الإماراتية هند عبد الحميد الصديقي ، امرأة تربعت على عرش الأعمال ، وخطت خطوة غير مسبوقة في عالم صناعة الساعات ، فأصبحت مثالاً أعلى يحتذى به النساء في الإمارات العربية المتحدة ، والعالم العربي كافة ، انها نموذج مشرف لمرأة تخطت التقاليد وخاضت معترك الأعمال من خلال عملها في الشركة الخاصة بعائلتها ، فلم يكن مألوفاً أن تعمل إحدى الفتيات من أفراد العائلة في شركة والدها أو أجدادها .

وكانت التقاليد تقضي بأن يستلم الرجال لوحدهم زمام الأمور ، ويتولوا إدارة الشركة ، لكن هند قلبت الموازين والمقاييس ، وجعلت نفسها تدخل الشركة لتبدأ العمل فيها كموظّفة عادية ، ثم علا شأنها  شيئاً فشيئاً ، وبدأت ترتقي السلم درجة تلو الأخرى ووصلت لتستلم مناصب مهمّة ، لتكون بذلك المرأة الأولى التي تدخل عالم الأعمال في مجتمع ذكوري .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *