قصة أول طبيبة نفسية في الإمارات

تمكنت المرأة العربية من اقتحام كافة مجالات العمل والريادة ، حتى أصبح عطائها لا ينضب ولا يقل ، حيث أن رحلة كفاحها مستمرة في كل زمان ومكان ، ومن هنا استطاعت أن تصل إلى أعلى المناصب القيادية عن جدارة واستحقاق ، ومن النماذج المتميزة داخل الوطن العربي الدكتورة الإماراتية رفيعة عبيد غباش ، التي دخلت المجال الطبي لتصبح أول طبيبة نفسية في الإمارات العربية المتحدة .

من هي رفيعة غباش :
وُلدت رفيعة عبيد غباش في الإمارات خلال عام 1956م وقد اتجهت إلى دراسة الطب ، حيث حصلت على شهادة البكالوريوس في مجال الطب والجراحة من جامعة القاهرة خلال عام 1983م ، كما حازت على دبلوم الطب النفسي من معهد الطب النفسي في جامعة لندن خلال عام 1988م .

وحصلت أيضًا على دبلوم في الطب النفسي للأطفال والمراهقين من نفس الجامعة ، كما حصلت على درجة الدكتوراه من جامعة لندن في مجال المجتمع والطب النفسي الوبائي خلال عام 1992م ، وحصلت كذلك على درجة أستاذ في الطب النفسي خلال عام 2000م .

حياتها العملية :
أصبحت الدكتورة رفيعة غباش هي أول طبيبة تتخصص في الطب النفسي في الإمارات ، وبجانب كونها طبيبة فإنها تهتم جدًا بقضايا المرأة وتعليمها ، وقد قامت بإنشاء “متحف المرأة” ، كما أسست “نادي السينما” في دبي ، ونظرًا لتفوقها العلمي فقد تقلدت منصب رئيس جامعة الخليج العربي في البحرين ما بين عامي 2001م و 2009م .

وقد شغلت في وقت سابق منصب عميد كلية الطب بجامعة الإمارات العربية المتحدة ما بين عامي 2000م و 2001م ، كما أنها كانت تعمل كمدرس في قسم الطب النفسي بكلية الطب والعلوم الصحية بنفس الجامعة خلال عام 1992م ، وشغلت هناك أيضًا منصب مساعد عميد شئون الطالبات خلال عام 1993م ، وكانت قد بدأت عملها كطبيبة في مستشفى راشد بدبي خلال عام 1982م  ، وتشغل في الوقت الحالي منصب رئيس الشبكة العربية للمرأة في العلوم والتكنولوجيا بالإمارات .

أبحاثها العلمية :
قامت الدكتورة رفيعة بإعداد العديد من الأبحاث العلمية والدراسات المتخصصة في مجال الطب النفسي ، وقد تم نشر هذه الأبحاث في الدوريات العربية والعالمية التي تخصصت في هذا المجال ، كما أنها أصدرت كتاب تحت عنوان “الطب في الإمارات : الجذور والممارسة” والصادر خلال عام 1997م ، وكتاب آخر قد سبقه خلال عام 1988م بعنوان “رسائل حزينة” وهو عبارة عن دراسة لحالات الاكتئاب الموجودة في المجتمع العربي .

جوائز وتكريمات :
حصلت الدكتورة رفيعة على العديد من الجوائز تقديرًا لجهودها العلمية ، حيث حصلت على جائزة الشيخ راشد للتفوق العلمي عامي 1988م و1992م ، كما حازت على جائزة “العويس” للبحوث خلال أعوام 1992م و 1994م و 1995م ، وقد منحتها جمعية “أم المؤمنين النسائية” جائزة “مواطنون على دروب التميز” خلال عام 2002م .

حازت أيضًا على جائزة “حمدان بن راشد آل مكتوم” في مجال العلوم الطبية ، حيث صُنفت ضمن فئة الشخصيات الطبية المتميزة في دورتها الثالثة لعامي 2003م و 2004م ، كما حصلت على جائزة “الأطباء المتميزين ” خلال عام 2004م ، وقد قامت منظمة” عطاء النساء” بتصنيفها ضمن قائمة “النساء الأكثر عطاء خلال عام 2011م .

حصلت كذلك على جائزة ” السيدة الملهمة “خلال عام 2015م ، حيث أنها تمكنت من صناعة مكانة خاصة بها خلال دراستها التي تخرجت منها بتفوق ، حيث أنها قد حصلت على البورد البريطاني في مجال الطب النفسي خلال عام 1990م ، كما حازت على شهادة المجلس العربي للاختصاصات الطبية في مجال الطب النفسي وهي شهادة البورد العربي خلال عام 1997م .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *