قصة مليونير الشوكولاتة

حينما يدرك الإنسان هدفه الحقيقي في هذه الحياة ؛ يكون تحقيق حلمه ليس بالأمر المستحيل حتى وإن كانت هناك العديد من العقبات ، وهو ما يجعل الإنسان يقاوم من أجل تحقيق هدفه حتى وإن فشل مرة أو مرات ، وقد وصل الأمريكي “ميلتون هيرشي” إلى حلمه بعد فشله ، ليصبح فيما بعد أحد رواد الأعمال البارزين .

من هو ميلتون هيرشي :
وُلد ميلتون هيرشي داخل مزرعة صغيرة في ولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية خلال عام 1857م ، وبعد انفصال والدته عن والده انتقل ليعيش معها بولاية لانكستر ، ثم ترك دراسته من أجل خوض رحلة العمل ، فعمل في بداية الأمر بمجال الصحافة ، غير أنه لم يكن شغوفًا بهذا المجال .

انتقل فيما بعد للعمل في متجر حلوى، والذي اكتشف فيه مدى انجذابه لهذا المجال ، حيث تعلم فنون صناعة الحلوى خلال وقت وجيز ، وهو ما جعله يسعى لإقامة مشروع خاص به بعد أن ترك الوظيفة التقليدية ، حيث قام باقتراض مبلغ وهو في سن التاسعة عشر من عمره من أجل تأسيس شركة تعمل في مجال صناعة الحلوى .

فشل مشروعه الخاص :
أنشأ شركته الأولى في مدينة فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا ، وعلى مدار ستة أعوام لم يحقق أرباحًا تُذكر في مشروعه ، فقام بتصفية أعماله ثم اتجه إلى نيويورك ومنها إلى شيكاغو ، ثم سافر إلى نيو أورليانز ، حيث كان يبحث عن وسيلة لتحقيق حلمه ، مما جعله ينتقل بين متاجر الحلوى ، ليعلم السر وراء جودة تلك الصناعة ، حتى توصل إلى أن استخدام الحليب الطازج هو أكثر العوامل التي تؤثر في المذاق بشكل ايجابي .

صناعة حلوى جديدة :
بعد عودة ميلتون إلى بلده بنسلفانيا قرر أن يعمل على تصنيع حلوى جديدة باستخدام الحليب الطازج ، وقد حصل على الدعم من أهله وأحد المستثمرين ،حيث شرع في صناعة تلك الحلوى التي أطلق عليها اسم “كريستال هيرشي” وهي حلوى كراميل مصنوعة باستخدام الحليب الطازج .

نالت تلك الحلوى الجديدة استحسان الكثيرين خلال فترة قصيرة ، حتى أُعجب بها أيضًا مستورد بريطاني ، والذي تعاقد مع ميلتون من أجل الحصول على كميات وفيرة من حلوى الكراميل ؛ وكانت تلك هي أولى خطوات النجاح في طريق ميلتون ،فقام بالحصول على مبلغ مالي ضخم لتأسيس شركته الثانية تحت اسم “لانكستر كراميل” والتي أصبحت من أكبر الشركات بالولايات المتحدة خلال أربع سنوات فقط .

العمل في تصنيع الشوكولاتة :
حققت شركة لانكستر كراميل نجاحًا عظيمًا ، ومع ذلك أدرك ميلتون أن الناس يحبون الشوكولاتة ويفضلونها في كثير من الأحيان ، وهو ما جعله ينتقل إلى مرحلة جديدة في عمله ، حيث باع شركته بمليون دولار من أجل جلب كافة المعدات الخاصة بتصنيع الشوكولاتة ، حيث نجح في تأسيس شركة “هيرشي للشوكولاتة” والتي أنشأها في مزرعة أسرته في بنسلفانيا ، لتصبح هي الشركة الأنجح في مسيرة ميلتون الذي وصل بها إلى العالمية .

مدينة هيرشي :
تمكن ميلتون هيرشي من تحقيق الكثير من الأرباح ، وهو ما مكنه من تأسيس مدينة متكاملة باسم “مدينة هيرشي” خلال عام 1905م ، والتي ضمت منازل خاصة بعمال شركته ، كما أنها احتوت على متنزهات ومستشفيات ومدارس ، والعديد من الخدمات الأخرى ، وتُعتبر هذه المدينة وجهة سياحية مميزة حتى الوقت الحالي في بنسلفانيا ، كما أسس ملجأ للأيتام ، وأصدر كذلك صندوق “هيرشي” من أجل دعم المدارس الصناعية .

وفاة ميلتون هيرشي :
توفي هيرشي خلال عام 1945م عن عمر يناهز 88 عامًا ، بعد أن حقق نجاحًا مبهرًا وصل من خلاله إلى العالمية ، ليترك بصمته المميزة في العالم أجمع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *