قصة بأخذ بَختي من حِجر أختي

يذخر التراث العربي بالعديد من الأمثال الشعبية التي تعبر عن مجريات الأمور في حياة الناس اليومية ، وهناك حالة معروفة عند البشر وهي أنهم قد يأتيهم ما يرغبون وهم جالسون دون السعي وراء هذا الشيء ، وربما لا يعتقدون أنه سيأتيهم ، ولكن فجأة تحمله إليهم أقدارهم .

وهناك مثل عربي شهير يقول :”بأخذ بختي من حِجر أختي”، وهو مثل يُعبر عن حصول بعض الأشخاص على بعض الأشياء التي يطمحون إليها بسهولة ويُسر ، وهي حالة متكررة كل يوم في حياة الناس ، فقد يقوم شخصان بالتقدم إلى نفس الوظيفة فتأتي لأحدهما دون الآخر ، على الرغم من أن أنهما قد يحملان نفس المؤهلات .

قصة ” بأخذ بختي من حِجر أختي” :
يُذكر أنه ذات مرة كانت هناك أسرة لديها بنتين ، وفي يوم من الأيام جاء عريس ليتقدم لخطبة الابنة الصغرى ، ومن العادات السائدة عند العرب هو عدم القبول بزواج الابنة الصغرى قبل الكبرى ، لذلك رفض والديّ الفتاة هذا العريس ، لأنه لم يتقدم للزواج من الابنة الكبرى .

لم تخضع الابنة الصغرى لرغبة والديها في عدم قبول الزيجة بسبب عدم زواج أختها الكبرى ، بل إنها وقفت بكل شجاعة لتواجه الموقف معلنة قبولها لهذا العريس ، وأوضحت أنه قد أرادها هي ولم يرغب في أختها ، وهو ما يأتي بالمعنى “بأخذ بختي من حِجر أختي” ، ومنذ ذلك الحين أصبحت هذه العبارة مثلًا شعبيًا شهيرًا يوضح مدى وصول البعض إلى الأشياء التي يرغبونها بكل سهولة ودون شقاء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *