قصة كلايد بيزلي من الإجرام إلى الإبداع

أحيانًا ينجح الإنسان في تخطي عقبات الحياة من خلال تغيير مسار حياته بشكل مختلف تمامًا ، قد يتعجب الكثيرون حينما يعلمون أن أحد المجرمين قد تحول إلى مليونيرًا بطريقة ذكية وغير إجرامية ، بل إنه وصل للنجاح عن طريق أفكار جديدة مستحدثة نالت إعجاب العالم ، إنه كلايد بيزلي ، الذي تحول من مجرم إلى مبدع من خلال فكرة وردت برأسه وهو قابع في سجنه.

بيزلي في السجن :
كلايد بيزلي هو شاب أمريكي اشتهر بطيشه وتصرفاته غير المشروعة ، حتى وصل به الأمر إلى اعتقاله في السجن لمدة إحدى عشر عامًا ، حيث أنه كان متهمًا بحيازة المخدرات وتعاطيها ، ولكنه نجح في تحويل مسار حياته إلى اتجاه آخر جعله في نظر العالم مبدعًا قويًا.

حب الرياضة وفكرة جديدة :
بدا بيزلي شغوفًا جدًا بالألعاب الرياضية بمختلف أنواعها ، ومن الألعاب التي كان يتابعها باستمرار أثناء وجوده داخل السجن هي لعبة “الجولف” ، وذات مرة بينما كان يشاهد إحدى مبارياتها من خلال التلفاز الموجود بالسجن ؛ انقطع التيار الكهربائي بشكل مفاجئ نتيجة لسوء الأحوال الجوية التي كان يصحبها رياح شديدة وأمطار.

شعر بيزلي بالغضب الشديد لأنه لم يتمكن من متابعة المباراة ، ثم وردت برأسه فكرة ملهمة في تلك اللحظة ، وقد أدرك وقتها أن هذه الفكرة ستلقى استحسان جمهور لعبة الجولف ، حيث أنه فكر في صناعة نموذج مصغر من هذه اللعبة ، بحيث يعمل هذا النموذج على إتاحة الفرصة لممارسة لعبة الجولف داخل مكان مغلق دون التأثر بتقلبات المناخ المفاجئة.

لم تكن مجرد فكرة وردت بذهن بيزلي دون محاولة جدية منه ، بل إنه أصرّ على تنفيذها ، فقام بإحضار قلمًا وورقة من أجل أن يخطط تصميمه لهذه اللعبة ، والذي أخرجه بصورة رائعة ، حيث أظهر فيها كيفية إمكانية اللعب على طاولة مستطيلة لها قوانين ومقاييس معينة مثلما يحدث في لعبة البلياردو.

تنفيذ الفكرة :
كان بيزلي ينتظر قضاء مدته بفارغ الصبر ، كي يخرج إلى العالم معلنًا فكرته الجديدة ، وبالفعل اتجه فور خروجه إلى المتاجر الخاصة ببيع معدات الألعاب ، وذلك من أجل شراء كافة الأدوات التي تلزمه لتنفيذ الفكرة ، حتى تمكن من إنجاز فكرته لتصبح واقعًا ملموسًا.

بعد الانتهاء من تنفيذ الفكرة بدأ بيزلي في الترويج لها بين الأشخاص المجاورين له من الرفقاء والأهل ، وجميعهم استحسنوا الفكرة وأبدوا الإعجاب الشديد بها ، وهو ما جعله يقوم بالسعي إلى حملة تسويقية على نطاق أوسع ، حيث أنه بدأ رحلة التجول بين النوادي الرياضية من أجل عرض لعبته الجديدة.

قام بيزلي بعرض اللعبة داخل معرض البلياردو الأمريكي الموسمي بولاية لاس فيجاس خلال عام 2003م ، فكانت بداية النجاح حيث حاز هذا التصميم على إعجاب واحدة من الشركات المتخصصة في مجال تصميم طاولات البلياردو ، حيث تولت هذه الشركة مهمة تصميم اللعبة والتسويق لها.

التحول إلى الثراء :
انتشرت لعبة بيزلي خلال فترة وجيزة ، وارتفعت أسعارها حتى أصبحت تتراوح ما بين 150 إلى 700 دولار أمريكي ، ثم تخطت قيمة المبيعات لتصل إلى خمسة مليون دولار خلال العام 2005م ، لتكون نقطة التحول الفاصلة في حياة بيزلي الذي تحول من فتى منبوذ مجتمعيًا إلى شاب مبدع وثري ، كما أنه سعي لتشجيع الآخرين من خلال إلقائه لبعض المحاضرات التي تحدث فيها عن قصة نجاحه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *