قصة الدجاج الثلاثة الصغار

في يومٍ من الأيام ، كان هناك ثلاثة أخوة من الدجاج ، أحدهما طباخًا والثاني نجارًا والثالث حدادًا ، قرر الأخوة الثلاثة أن يبنوا بيوتًا لأنفسهم ليسكنوها .

وبدأ الأخوة الثلاثة في أخذ قرار بناء البيوت ، وشرعوا في البناء ، الأول قرر أن يبني بيته من القش ، والثاني قرر أن يبني بيته من الخشب ، والثالث قرر أن يبني بيته من الطوب .

قال لهم أخوهم الثالث : يا إخوتي القش والخشب لا يصلحان لبناء البيوت ، فالقش قد ينهدم من الريح ، والخشب قد يتأثر من المطر والرعد والبرق .

لكنهما لم يسمعانهِ وقرر كلٍ منهما أن يبدأ في بناء بيته وحده ، دون أن يستعين أحد منهم بالآخر ، وبالفعل بدؤوا في البناء.

كان أخوهم الثالث مشفقًا عليهم من أبنية بيوتهم ، فهي ضعيفة جدًا ، وسوف تتأثر بأضعف المؤثرات كالحرارة والمطر والرياح والرعد والبرق ، وأي حركة قد تحدث في الجو سوف تؤثر على بيوتهم وقد تهدمها تمامًا ، وكذلك لن تحميهم من الثعلب .

وبعد البناء .. أنهى الأخ الأول بناء بيته من القش في اليوم الأول من البناء ، وظل يضحكُ قائلًا :

لقد انتهيت من بناء بيتي ، أنا الآن متفرغ تمامًا ، أنا سعيدٌ جدًا ..  وظل يطلع ضحكاته عاليًا ، وأخوه الثاني يحاول أن يعمل بسرعة شديدة حتى يصبح متفرغًا مثله .

وفي اليوم التالي ، أنهى الأخ الثاني بناء بيته الذي قرر بناؤه من الخشب ، وكان هو أيضًا سعيدًا ببناء بيته ، وأيضًا ظل يطلقُ ضحكاته عاليًا ، فقد أصبح متفرغًا هو الآخر وسوف يرتاح بعد هذا البناء الذي استمر يومين كاملين ، ويذهب لأخوته قائلًا :

أنا في منتهى سعادتي ، لقد انتهيت من بناء البيت ، لقد كان عملًا شاقًا دام ليومين كاملين ، والآن فقط سأستريح ،  لقد انتهيتُ من بناء البيت ،  لدي بيتي الخاص ، أنا أملكُ بيتًا جديدًا

رد الأخ الأول :  مباركٌ يا أخي ، الآن استريح ، بيتكَ جميلٌ جدًا ، لكنه أخذ منك يومين كاملين في العمل ، وهذا عملٌ شاق ، أما بيتي فقد استغرق بناؤه يومًا واحدًا فقط ، وهذا أفضلُ بكثير .

يا أخي إن الخشب أقوى بكثيرٍ من القش ، أنا سعيدٌ ببيتي .

دخل الأخ الثالث في الحديث قائلًا :  لكن الطوب أقوى ، فأنتم تعلمون جيدًا أن الذئب في تلك الأيام قريبٌ منَّا ، ويجب علينا التعاون لبناء بيتٍ قوي لا يمكن للذئب أن يقتحمه ، لكنكم لم تعيروني اهتمامكم ، أنا أخاف عليكم يا إخوتي .

رد عليه الأخ الأول والثاني :  لا لن يستطِع الذئب أن يقترب من بيوتنا ، نحن بنيناها بدقة والذئب لن يجرؤ على مساسها ، تركهم ولم يتحدث إليهم ثانية .

حتى كان كلٌ منهم في بيته ، فدق باب الدجاجة الأول ، فقال : من ؟

أنا يا أخي افتح لي ، لكن الدجاجة رأى جسم الذئب وعلمَ أنه ليس أخوه فخاف أن يفتح له فيأكله ، فقال : لا أنت الذئب ، لن أفتح لك

فقال الذئب :  إن لم تفتح ليَّ الباب سوف أنفخ في بيتك فينهدم
قال له : لن تستطيع .

فنفخ الذئب في البيت فوقع البيت المصنوع من القش ، فخرج الدجاجة الأول مسرعًا من بيتهِ متجهًا إلى بيت أخوه الثاني ، وبعدها دقَّ باب الدجاجة الثاني .

فقال : لن أفتح لك أيها الذئب ، نحن اثنان أقوى منك .
فقال الذئب : إن لم تفتح ليَّ الباب سوف أنفخ في بيتك فينهدم .
قال له : لن تستطيع .

فنفخ الذئب في البيت فوقع البيت المصنوع من الخشب ، فخرج الدجاجة الأول والثاني مسرعين من بيت الدجاجة الثاني متجهين إلى بيت أخوهم الثالث .

وبعدها دقَّ باب الدجاجة الثالث :
فقال : لن أفتح لك أيها الذئب ، نحن ثلاثة أقوى منك .
فقال الذئب : إن لم تفتح ليَّ الباب سوف أنفخ في بيتك فينهدم .
قال له : لن تستطيع .

فنفخ الذئب في البيت فلم ينهدم ، وظل يحاول ينفخ فيه ولم ينهدم ، وحاول أن يفجره لكن البيت كان صلبًا قويًا ، لأن الدجاجة الثالث أتقن عمله ، وعاش الأخوة الثلاثة في بيت أخوهم الثالث المصنوع من الطوب ، لأن البيت كان قويًا لأنه صنع بإتقان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *