قصة أغرب ضريبة في العالم

تعد الضرائب من الأمور المثيرة للجدل باستمرار فهي أحد أكبر المصادر للصراع بين الحكومات والمواطنين ، أدت الضرائب على مر التاريخ لحدوث ثورات مدنية وكذلك الحروب أو العقوبات القاسية لأولئك الذين يحاولون التهرب منها وحتى اليوم تعد الضرائب من المشاكل الشائعة والشائكة بشكل كبير ولكل قبل المناقشات الحالية حول ضرائب الشركات والمساهمات الفردية شهد التاريخ مجموعة من التشريعات الضريبية التي يكاد يكون من المستحيل تخليها اليوم .

تم فرض ضريبة اللحية من قبل القيصر بطرس الأول قيصر روسيا في الخامس من سبتمبر لعام 1698م وكانت واحدة من الضرائب غير العادية في التاريخ ، الضريبة التصاعدية على شعر الوجه وتعني أن أي شخص يرغب في الاحتفاظ بلحيته عليه أن يدفع للحكومة ضريبة وبمجرد إيداع الأموال يتلقى الفرد الملتحي رمزًا نحاسيًا صغيرًا ، على دفع الضريبة يمكن للمتسول الفقير دفع ثمن للحيته اثنين فقط من الكوبيك واضطر الأغنياء لدفع أكثر من مائة روبل .

وعلى الرغم من أن هذا التشريع لم يحظى بشعبية كبيرة إلا أنه ظل قائمًا حتى عام 1772م أي بعد سبعين عامًا من وفاة بطرس الأول ومن اللافت للنظر أن الضرائب لم تكن الإجراء الأكثر غرابة الذي اتخذه بطرس الأول فبعد عودة من أوروبا في أغسطس عام 1768م استقبل النبلاء في حفل استقبال كبير وأخرج المقصات وقام بقص اللحى وبدأ بقص لحية قائد الجيش الروسي .

وأمر في البداية أن يحل جميع الرعايا اللحية باستثناء الفلاحين ورجال الدين وكانت الضريبة مجرد محاولة لتسهيل هذا القرار ، وعلى الرغم من أنها تبدو هزلية اليوم ولكنها تكشف الكثير عن روسيا في أواخر القرن السابع عشر وأوائل القرن الثامن عشر ،  بعد زيارته بطرس الأكبر لأوروبا ورؤية العادات والثقافات والمجتمعات أوروبا الغربية ، أصبح القيصر مقتنعاً بأن روسيا من الناحية التكنولوجية والثقافية والسياسية قد تراجعت متأثرةً باقتصادها وأسلوب حياتها الزراعي .

والسمة المميزة في عهده النقلة النوعية التي أحدثها في روسيا وفي النظام التعليمي الروسي والنظام العسكري ، كما أثارت تدابيره وإصلاحاته التنوير للمجتمع الروسي ولكن رآى آخرون أنها تخون البلد قد امتد هذا الجدل إلى ضريبة اللحية. فقد اعتبرت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية حلق اللحية على أنها تجديف ، وهو اعتقاد متأصل في الثقافة الروسية. “حلق اللحية خطيئة لن ينسحب دم كل الشهداء ، هذا يعني تقويض صورة الإنسان كما خلقه الله. “.

المثير للدهشة أن ضريبة اللحية لم يكن هو أول من فرضها فقد فرض كل من هنري الثامن وإليزابيث الأولى ضرائب ممائلة في إنجلترا ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *