قصة الكاتب كينيث غراهام

كان كينيث غراهام كاتبًا اسكتلنديًا اشتهر بمجموعة قصص متنوعة مثل الريح في أشجار الصفصاف “The Wind in the Willows ” والتنين المتردد ” Reluctant Dragon ” ، ولد غراهام في ادنبره في اسكتلندا في الثامن من مارس 1859م ، توفيت والدته وهو صغير بسبب مرض الحمى القرمزية وكان والده مدمنًا للكحول فقام بطرده من المنزل .

التحق كينبث وهو صغير بمدرسة سانت إدوارد في أكسفورد وكانت طالبًا متميزًا ولكنه لم يستطع الالتحاق بجامعة أكسفورد بسبب المصاريف فعمل موظفًا في بنك انجلترا “Bank of England ” بعد ذلك تلقى ليكون سكرتير قضى معظم حياته العملية في تلك البنك .

بدأ في كتابة المقالات القصص الخيالية في وقت الفراغ ثم نشرها في دورية ” London Periodicals ” كانت معظمها منخفضة التوزيع وعلى الرغم من ذلك فقط حقق كتاب التنين المتردد نجاح كبير وأصبح معروفًا على نطاق واسع .

وفي عام 1899م تزوج من Elspeth Thomson والتي كانت أكبر منه سنًا لم يكن الزواج وثيق ، وكان كينيث موظف بسيط لا يمتلك شركة ولا أي شيء أخر كان ثمره زواجه هو ابنه Alistair والذي عانى من ظروف نفسية مختلفة وفي وقت لاحق انتحر وهو عمره 20 عامًا عندما كان طالبًا في جامعة أكسفورد .

في البداية كان كينيث يكتب القصص لابنه وكان الهدف الرئيس من وراء تلك القصص تربوي واحدة من الشخصيات الرئيسية في كتابة الريح في أشجار الصفصاف هو الضفدع المتغترس فالغطرسة تؤدي في النهاية إلى نهايته ، طور من كتاباته مع الوقت ونشر الكتاب الأول له عام 1908م مصحوبًا برسوم الرسام “E.H.Shepard ” ولقى الكتب نجاحًا كبيرًا وحقق مبيعات عالية واستحوذ على اهتمام الأطفال والبالغين ، وفي عام 1929م أصبح كينيث غراهام جزءًا رئيسيًا من أدب الأطفال في انجلترا والعالم .

يعتبر كتابة الريح في أشجار الصفصاف جزءًا من عالم مثالي خيالي مع بعض ملامح الحياة العصرية المريحة ، تقاعد غراهام مبكرًا عام 1908م بسبب سوء الحالة الصحية وبسبب كثير من الاختلافات مع الموظفين حتى توفي في  بانغبورن ، بيركشاير في 6 يوليو 1932م .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *