قصة هناء الآلية

في يوم من الأيام كانت هناء جالسة في غرفتها بعد يوم متعب من القيام بالعديد من الواجبات المنزلية حيث نادتها أمها مرارًا وتكرارًا ، وتقول لها من فضلك رتبي غرفتك هناء انشري الغسيل هناء ضعني طبقك في المجلى .

كرهت هناء الوجبات المنزلية وفجاءه خطرت لها فكرة مثيرة ماذا لو اخترعت بنت آلية تشبها تمامًا تقوم بأداء الوجبات بدلًا منها وانطلقت المخترعة الصغيرة للعمل وبعد سهر طويل أنهت اختراعها بنجاح ، كان أول يوم رائعًا فقد أغلقت على نفسها باب غرفتها وجلست تلعب بالألعاب الالكترونية طيلة فترة المساء .

يومًا بعد يوم كانت هناء الآلية تقوم بجميع وظائف المنزل دون كلل بينما هناء تجلس في غرفتها تلعب دون إزعاج ، وبعد فترة فكرت هناء لما لا أعد البنت الآلية تذهب بدلًا مني إلى المدرسة وبهذا لا أضطر لأن أقوم بأي عمل وسأتفرغ للعلب ، وكما مضى الأسبوع الأول مضى الأسبوع الثاني إلا أن هناء بدأت تمل من كل الألعاب في غرفتها فهناك عدد محدود من الأشياء التي يمكنها فعلها بمفردها في غرفة بهذا الحجم كما أنها أرادت أن تشارك الأشياء المضحكة التي كانت تحصل معها وهي تلعب مع صديقاتها إلا أنها أصبحت لا تراهم منذ أن تولت هناء الآلية مهمة الذهاب للمدرسة.

فقررت هناء أن تجرب العودة إلى المدرسة في الأسبوع التالي إلا أنها عندما وقفت تتحدث مع صديقاتها لم تستطع مجاراتهم في الحديث فقد ضاع منها الكثير من الأحداث المهمة في الفترة التي قضتها في غرفتها .

وعندما عادت هناء إلى البيت قررت أن تسترجع مكانها على طاولة الغداء إلا أن نفس الشيء حدث بل اكتشفت أيضًا أنها أضاعت الفرصة للذهاب مع عائلتها في رحلة لجمع الفراشات من الغابة وكانت هوايتها المفضلة ، أحست هناء بالتعاسة فقد فاتها الكثير من الأحداث الممتعة ظلت طيلة الليل تفكر حتى أدركت بأن هناك حلًا وحيدًا لمشكلتها وفي الصباح الباكر استجمعت هناء شجاعتها ولبست ثياب المدرسة وجلست تتناول الفطور مع عائلتها وحينها أخبرت أمها التي استمعت لها وهي تبتسم عما فعلت خلال الأسبوعين الماضيين .

ثم قالت لها أمها لقد فاجأني حماسك للأعمال المنزلية تلك الفترة الآن بت أعرف السبب وعندها قالت هناء لقد اكتشفت أنه من الجيد أن نجد من يساعدنا في عملنا بين الحين والأخر لكن لابديل من أن نعيش حياتنا بما فيها من أحداث مملة أحيانًا وأحداث مسلية أحيانًا أخرى ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *