قصة الكسعي وندامته

هو رجل من كسع ، حي من اليمن ، واسمه محارب بن قيس ، وكان من حديثه أنه كان يرعي إبلاً له بواد كثير العشب والخمط ، فبصر بنبعة في صخرة فأعجبته وقال ينبغي أن تكون هذه قوسًا ، وجعل يتعهدها حتى إذا أدركت قطعها ، وجففها واتخذ منها قوسًا وأنشأ يقول :  يا رب وفقني لنحت قوس .. فإنها من لذتي لنفسي .. وانفع بقوسي ولدي وغرسي .. أنحتها صفراء مثل الورس .. صلداء ليست كالقسى النكس ..

الأسهم الحسان :
ثم عمد إلى ما كان من برايتها ، فاتخذ منه خمسة أسهم ، وجعل يقلبها في كفه ويقول : هن وربي أسهم حسان .. تلذ للرامي بها البنان .. كأنما قوامها ميزان .. فأبشروا بالخصب يا صبيان .. أن لم يعقني الشؤم والحرمان ..

اخطاء التصويب :
ثم خرج حتى أتى قترة على موارد حمر فكمن فيها ، فمر به قطيع منها فرمى عيرًا بسهم فأمخطه السهم ، أي : نفذ فيه وجازه فأصاب الجبل فأروى نارًا فظن أنه أخطأه ، وأنشأ يقول : أعوذ بالله العزيز الرحمن .. من نكد الجدّ معا والحرمان .. مالي رأيت السهم بين الصوان .. يوري شرارًا مثل لون العقيان .. فأخلف اليوم رجاء الصبيان ..

القطعان ورمي السهام :
ثم مكث على حاله فجاء قطيع آخر فرمى عيرًا منها ، فأمخطه السهم وصنع صنيع الأول ، وأنشأ يقول :  لا بارك الرحمن في رمي القتر .. أعوذ بالخالق من سوء القدر .. أأمخط السهم لإرهاق الضرر .. أم ذاك من سوء احتيال النظر .. أم ليس يغني حذر عند قدر..

ثم مكث على حاله فجاء قطيع آخر فرمى عيرًا فأمخطه السهم وصنع صنيع الثاني ، فأنشأ يقول :  مابال سهمي يوقد الحباحبا .. ولم يزل عن الرمايا ناكبًا .. قد كنت أرجو أن يكون صائبًا .. فأخطأ العير وولى جانبا ..

الاستمرار في التصويب :
ثم مكث مكانه فجاء قطيع آخر فرمى عيرًا فأمخطه السهم وصنع صنيع الثالث ، فأنشأ يقول : يا أسفي للشؤم والجد النكد .. في قوس صدق لم تزين بأود .. أخلف ما أرجو لأهل وولد .. فيها ولم يغن الجذار والجلد .. فخاب ظن الأهل طرّا والولد ..

ثم مر به قطيع  آخر فرمى منه عيرًا بسهم فأمخطه السهم وصنع صنيع الرابع فأنشأ يقول : أبعد خمس قد حفظت عدها .. أحمل قوسي وأريد ردها .. أخزى الإله لينها وشدها .. والله لا تسلم مني بعدها .. ولا أرجي ما حييت رفدها ..

ندم الكسعي على كسر القوس :
ثم عمد إلى قوسه فضرب بها حجرا ثم بات ، فلما أصبح نظر فإذ الحمر حوله مصرعة ، وأسهمه بالدم مضرجة ، فندم على كسر القوس فعض على إبهامه فقطعها أسفًا وحسرة ، ثم أنشأ يقول : ندمت ندامة لو أنّ نفسي .. تطاوعني إذا لقطعت خمسي .. تبين لي سفناه الرأي مني .. لعمر أبيك حين كسرت قوسي ..

قصص مميزة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *