قصة فيلم مرتفعات ويذرينج

هو فيلم الأوسكار الشهير الذي تم إنتاجه عام 1939م ، ليصبح شاهدًا على رواية المبدعة ايميلي برونتي ، والتي تعتبر من أهم روايات الأدب الإنجليزي ، والتي كتبتها عام 1845م ، وبرونتي لم تكتب سواها .

حيث رحلت بعدها في سن الثلاثين من عمرها ، وحينما نشرت كان النشر تحت اسم مستعار لرجل يدعى ايليس بيل ، لأن المرأة حينها لم يكن من السهل الاعتراف بها ككاتبة وقاصة ، وبعد وفاتها قامت أختها شارلوت برونتي صاحبة رواية جين اير الشهيرة ، بطبعها تحت اسم ايميلي ، لتترك عملًا ملهمًا لصناع السينما ، ينهلون من فيضه ؛ فقد تم عمل خمسة أفلام من رواية مرتفعات ويذرينج ، وأخرها النسخة التي صدرت عام 2011م.

نبذة عن فيلم Wuthering Heights
إخراج : ويليام يلر .
بطولة : لورانس أوليفيه ، ديفيد نيفين .
إنتاج : صامويل غولدوين .
مدة العرض : 103 دقيقة .

بلغت إيرادات الفيلم ما يقرب من 625 ألف دولار ، وحاز على جائزة الأوسكار لأفضل تصوير سينمائي  بالأسود و الأبيض.

قصة الفيلم :

تدور أحداث الفيلم حول العائلة التي تحيا في مرتفعات ويذرنج ، وهي عائلة مستر ايرنشاو ، التي تقص قصتها الخادمة نيلي للمستأجر الجديد مستر لوكوود ، الذي يعيش بغرانج بالقرب من ويذرينج ، فتبدأ نيلي بسرد القصة بطريقة الفلاش باك .

كان السيد والسيدة ايرنشاو يعيشوا مع طفليهما هيندلي وكاثرين ، وذات مرة عاد السيد ايرنشاو من سفره ومعه طفل يتيم أسماه هيثكليف ، كان يعطف عليه ويقربه منه ، الأمر الذي جعل هيندلي الصغير يشعر بالغيرة ويكيد المكائد لهيثكليف ، أما كاثي الصغيرة فقد نشأت بينها وبين هيثكليف علاقة ود ، وأصبحا صديقان لا يفترقان .

بعدها يتم إرسال هيندلي إلى الكلية للدراسة ، ويحيا هيثكليف بأمان مع حبيبته كاثرين ، إلى أن يموت السيد ايرنشاو ، ويعود هيندلي ومعه زوجته فرانسيس ، وغيرته القديمة ، ويحاول إذلال هيثكليف خاصة أمام كاثرين ، ويبقيه معه كخادم في المنزل ؛ لأنه أصبح مالك مرتفعات ويذرينج بعد وفاة الوالد .

تتسلل كاثرين في يوم من الأيام برفقة حبيبها هيثكليف ، إلى منطقة غرانج ليشاهدوا بيت السيد لينتون القابع هناك ، ولكن يتم القبض عليهم ، وتصاب كاثرين بإصابة تبقيها لديهم عدة أيام ، وهناك يعرفوا أنها ابنة السيد ايرنشاو ؛ فتعلمها مسز لينتون اللباقة والتأنق في الملبس ، وتعود كاثرين بعد أيام ولكن بشكلها الجديد ؛ لتجد هيثكليف منتظرها بملابسه المزرية ؛ لأن هيندلي يغرقه في أعمال الحقل والحظيرة.

تشعر كاثرين بالفرق بين ادجار لينتون الشاب المتأنق ، الذي تعرفت عليه في بيت لينتون ، وبين هيثكليف الذي لم يكمل تعليمه ، فيراودها حلم الرقي والزواج من ادجار لينتون ، وتخبر نيلي بذلك ؛ فيسمعها هيثكليف وينفطر قلبه ، فيمشي تاركا مرتفعات ويذرينج.

بعدها تتزوج كاثرين من ادجار ، ولكنها تمرض مرضًا شديدًا ، ويخطف الموت فرانسيس زوجة هيندلي ، بعد أن وضعت له صبيًا صغيرًا يدعى هاريتون ؛ فيغرق هيندلي في الحزن والاكتئاب .

هنا يعود هيثكليف بثروة غامضة لينتقم من كل من ظلموه ، هيندلي وكاثرين وادجار وحتى إيزابيلا لينتون أخت ادجار لم تسلم من الحقد الذي ملأ صدره ، فتواعد معها وتزوجها لينتقم من كاثرين ، ويضع يده على ثروة لينتون .

تزداد ألام كاثرين ، وتشعر بقرب موتها ، وبالفعل ترحل بعد فترة صغيرة تاركها خلفه طفلة تشبهها تدعى كاثي الصغيرة ، يحزن هيثكليف كثيرًا على موتها ، ويشعر أن روحها تلاحقه في كل مكان ، أما هيندلي فيخسر أمواله على صالات القمار ، ويضطر لبيع ممتلكاته ويشتريها منه هيثكليف ؛ ليصبح هو مالك مرتفعات ويذرينج الجديد .

ويموت هيندلي بعد أخته كاثرين بستة أشهر تاركا ابنه هاريتون تحت رحمة هيثكليف ، أما إيزابيلا فتهرب من جحيم هيثكليف إلى انجلترا ؛ لتضع هناك ابنها لينتون الصغير ، ولكن سرعان ما تموت فيذهب ادجار لإحضار ابنها لينتون الذي يصر هيثكليف أن يأخذه معه ؛ ليعيش بمرتفعات ويذرينج ، أما كاثي فكانت تعيش مع والدها بغرانج.

بعد ثلاثة عشر عامًا تصبح كاثي شابة جميلة تشبه والدتها كثيرًا ، وفي مرة من المرات تستغل كاثي غياب والدتها ، فتخرج في مغامرة برفقة خادمتها نيلي ، وتكتشف أن لها اثنين من الأقارب هما لينتون ابن عمتها إيزابيلا ، وهاريتون ابن خالها هيندلي.

ترتبط كاثي بعلاقة حب من لينتون ابن هيثكليف ، والذي يجبره والده لمجاراتها والزواج منها رغم علمه بمرضه الشديد ، وبعد سنه يسقط ادجار طريحًا للفراش فيستغل هيثكليف الفرصة ويختطف كاثي ليتمكن من تزويجها لابنه لينتون قبل أن يموت ، حتى يصبح المالك الوحيد لغرانج ومرتفعات ويذرينج .

بعد خمسة أيام تستطيع كاثي الهرب بمساعدة نيلي ، وتذهب لرؤية والدها قبل وفاته بوقت قصير ، بعدها يصر هيثكليف على عودتها إلى مرتفعات ويذرينج لتعيش بجوار زوجها لينتون الذي يحتضر ، يموت لينتون وتصبح كاثي وحيده ، فيحاول هاريتون أن يخفف عنها ، ولكنها تنسحب من العالم.

وهنا تتوقف قصة نيلي لمستر لوكوود الذي يغادر غرانج ، ولكن تاء الأقدار أن يعود بعد ثمانية أشهر ، ويجد المنزل بغرانج فارغًا ، فيستأجره مرة أخرى ، وهناك يجد نيلي التي تخبره أنها انتقلت للعمل بمرتفعات ويذرينج مرة أخرى ، ويسألها عن حال عائلة هيثكليف .

فتخبره أن هاريتون تعرض لحادث ، ولكنه بدأ يتعافي ، أما كاثي فقد خرجت للعالم من جديد ، وتطورت صداقتها مع هاريتون ، وهيثكليف يعاني من رؤية شبح كاثرين ، وقد امتنع عن الطعام لعدة أيام ، وبعدها وجد ميتًا في غرفة كاثرين القديمة ، وتم دفنه بجوارها .

كما علم منها أيضا أن كاثي وهاريتون يخططان للزواج في عيد الميلاد القادم ، ليصححا معا أخطاء الماضي ، ويقرر مستر لوكوود زيارة قبر كاثرين وادجار وهيثكليف ، ويقف هناك يفكر في تلك القصة ، وما ألت إليه.

ردّ واحد على “قصة فيلم مرتفعات ويذرينج”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *