قصة مطور محرك البحث جوجل

هو عالم الكمبيوتر وكذلك رجل الأعمال لاري بايج الذي عمل على تطوير محرك البحث الأشهر في العالم اليوم جوجل عام 1998م مع زميله جراد سيرجي ، ولد لاري بايج في ولاية ميتشيجان عام 1973م في البداية كان اسمه لورانس بايج ، كان والداه الأثنين خبراء في مجال الكمبيوتر .

ولذلك اهتم بايج بدراسة هندسة الكمبيوتر في جامعة ستانفورد العريقة والتقي هناك بصديقه جراد سيرجي وقام في تلك الأثناء بالعمل معًا من أجل تطوير محرك البحث الذي يعتمد على إدراج النتائج وفقًا لشهرة الصفحات وقاموا بتسمية جوجل google واطلاقه عام 1998م وفي نفس العالم أصبح المحرك من أكثر محركات البحث استخدامًا في العالم .

الحياة المبكرة لأري باريج :
ولد لورانس باريج في يوم السادس والعشرين من مارس لعام 1973م في شرق لانسينغ بولاية ميشيغان ، والده هو كارل بايج عالم الذكاء الاصطناعي والكمبيوتر أما والدته كانت تعمل في البرمجيات ، ولذا قرر باريج دراسة الكمبيوتر وحصل على درجة البكالوريوس في هندسة الكمبيوتر من جامعة ستانفورد وذلك بكالوريوس العلوم من جامعة ميتشيغان .

بدأ بايج مع سيرجي بعد التخرج على تطوير المشروع الخاص بهما محرك البحث ليكون محرك بحث داخلي في الجامعة واعتمد فيه على برمجة سرد النتائج وفقًا لصفحات الأكثر شعبية لأن ذلك سوف يكون أكثر فائدة وقرروا اطلاق المحرك ، كان الاسم في الاساس رياضي مصطلح رياضي يعني رقم 1 متبوع ب100 صفر ، وكان الاختيار هو انعكاس لهدفهم الرئيس هو تنظيم الكمية الكبيرة والهائلة من المعلومات المتاحة على شبكة الانترنت .

ومن أجل الحصول على التمويل اللازم للمشروع قاموا يجمع مليون دولار من العائلة والأصدقاء ومن بعض المستثمرين وقاموا بإطلاق الشركة في العام 1998م ومنذ هذا الوقت وأصبح محرك جوجل الأكثر شعبية وحقق 5.9 مليار عملية بحث في عام 2013م ، وتم إنشاء المقر الرئيس للشركة في قلب شركة سيليكون في كاليفورنيا .

بدأت الشركة في التطوير منذ عام 2006م بدأ في عرض مقاطع الفيديو مقابل 1.65مليار دولار وفي عام 2013م احتل رياج المرتبة رقم 13 في قائمة مجلة فوربس لأغنى 400 شخصية في الولايات المتحدة وكما أنه احتل المرتبة رقم 17 لأكثر الشخصيات تأثيرًا في العالم ، وشغل منصب الرئيس التنفيذي للشركة .

وفي عام 2015م أعلن عن تأسيس شركة جديدة تدعى ألفا حتى تشرف على جوجل والشركات الفرعية وفي مارس عام 2018م قام باريج بتمويل شركة كيتي هوك لبدء إصدار شهادات لإنتاج السيارة الأجرة الكهربائية على أن تكون ذاتية القيادة .

وأيضا قامت الشركة باختبار طائرة كورا فوق نيوزيلندا من أجل إنشاء شبكة طائرات نقل تعمل كتاكسي بحلول عام 2021م بالتعاون مع شركتي إيرباص ويوينج وأوبر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *