قصة نجاح هيفاء المنصور

هيفاء المنصور أول مخرجة سعودية ، لها العديد من الأعمال التي ترصد شكل التطور في المجتمع السعودي ، والدها هو الشاعر والمفكر عبد الرحمن المنصور ، ولها شقيقة تعمل في الفن التشكيلي هي هند المنصور .

درست بالجامعة الأمريكية بالقاهرة وبدأت عملها في عام 1997م ، لتسحرها السينما وتحتل عقلها ، ساندها الأهل وحققت النجاح .

الميلاد والدراسة :
ولدت هيفاء عبد الرحمن المنصور في العاشر من أغسطس عام 1973م ، وهي الآن في الرابعة والأربعين من عمرها ، أقامت في المنطقة الشرقية من المملكة وهي متزوجة لبرادلي نيمن .

سافرت إلى القاهرة لتدرس بالجامعة الأمريكية الأدب المقارن ، ومن هنا بدأ حبها للسينما والعمل فيها ، حينها شجعها الأهل لتكمل الدراسة في المجال الذي شغفها حبًا وهي السينما والإخراج .

السينما :
قدمت في جامعة سيدني وبدأت الدراسة من أجل الحصول على درجة الماجستير في دراسة السينما ، ومن ثم قدمت أول أعمالها  من ..؟  ، وحرصت على تسويقه بنفسها فكانت ترسله عبر البريد الإلكتروني للأهل والأصدقاء .

بعد ذلك عملت الكثير من الأفلام للسينما القصيرة ، وكانت من أوائل المخرجين الذين اعتمدوا على الكاميرات الرقمية في التصوير ، ولها فيلم وحيد صور بكاميرا السينما وهو فيلم أنا والآخر ، وتعد هيفاء المنصور من أبرز مخرجات الخليج ، وذلك لأن أعمالها تمثل ثروة للسينما الخليجية ، وتجربة فريدة ورائدة على مستوى السينما المستقلة .

على الرغم من تألقها في سينما الأفلام القصيرة ، إلا أنها حين قدمت أول فيلم طويل لها وجدة وكان ذلك عام 2012م ، حاز الفيلم على اهتمام كبير على المستوى العربي والدولي ، خاصة أن الفيلم صور كاملًا في مدينة الرياض .

الجوائز :
تمكن وجدة من الفوز بثلاث جوائز في مهرجان فينسيا السينمائي الدولي ، حازت أيضا على العديد من الجوائز الأخرى أبرزها كان الخنجر الذهبي ، في مهرجان مسقط ، وهذه الجائزة من الأشياء التي حفرت اسم هيفاء المنصور في عالم السينما ، حيث أنها كانت أول جائزة ذهبية تحصل عليها السينما السعودية .

الزواج :
كما سبق وذكرنا تزوجت هيفاء المنصور من برادلي نيمن وهو يعمل في منطقة الشرقية ، هو المسؤول عن مكتب الشئون الخارجية في القنصلية الأمريكية هناك ، وتمت مراسم الزواج بوجود السفير الأمريكي للمملكة فورد فريكر ، وأيضًا القنصل الأمريكي جون كونكينين ، كما حضر مراسم الزواج أسرة هيفاء وعدد كبير من الضيوف من الأصدقاء والمقربين .

أفلام هيفاء :
قدمت العديد من الأفلام كان أولها فيلم من ، وفيلم الرحيل المر ، كذالك فيلم أنا والآخر والذي يتناول قصة ثلاثة شبان من المملكة لهم العديد من التوجهات والأفكار المختلفة ، ويقع الثلاثة في مأزق يجبرهم على العيش معًا ، ومن هنا تحدث الكثير من المفارقات والمواقف .

يعد هذا الفيلم من الأفلام التي ترصد واقع المجتمع بالمملكة ، وحاز هذا الفيلم على جائزة أفضل سيناريو في مسابقة أفلام الإمارات ، كذالك حل ضيفًا في مهرجان روتردام والذي حاز فيه على جائزة التنويه الخاص .

عرض الفيلم في أكثر من مهرجان دولي خاص بالسينما مثل مهرجان دبي السينمائي ، ومهرجان فلاينج بروم لسينما المرأة ، وكذالك عرض الفيلم في الولايات المتحدة في أكثر من مسابقة للأفلام القصيرة .

قدمت هيفاء أيضا فيلم نساء بلا ظل ، وأخيرًا فيلم وجدة وهو أول فيلم روائي طويل لها ، وأكثر ما لفت الأنظار لهذا الفيلم أنه صور بالكامل في المملكة تحديدًا في الرياض ، ويصنف الفيلم على أنه إنساني من الدرجة الأولى يركز على قيم الحياة ، مثل الحب والإرادة والإصرار والعمل بكد ، وهو يركز على وضع المرأة في المملكة أيضًا.

وتدور أحداث الفيلم حول الفتاة وجد والتي تنتمي لأسرة فقيرة ، الوالد دائمًا في العمل ، والأم تعاني من تصرفات المحيطين لها ، تعيش الأم في حالة خوف من أن يتزوج عليها زوجها .

وتحلم الصغيرة وجدة بأن تشتري دراجة ، وهو أمر ممنوع على الفتيات في المملكة ، تخطط وجدة لتوفر المال لتشتري الدراجة ، خلال الأحداث تجبر وجدة على اتخاذ الكثير من القرارات من أجل الوصول إلى حلمها .

قصة الفيلم شيقة للغاية ومثيرة للعواطف ، وتمكن الفيلم من الحصول على العديد من الجوائز عالمية الأولى في مهرجان البندقية السينمائي جائزة سينما فناير ، والثانية جائزة الاتحاد الدولي لفن السينما ، كذالك حصد الفيلم جائزة انترفيلم .

كما تمكن الفيلم من الحصول على جائزة المهر الذهبي لأفضل فيلم عربي روائي في مهرجان دبي السينمائي ، كذالك رشح وجدة للفوز بجائزة الأوسكار في فئة أفضل فيلم أجنبي عام 2013م ، بالطبع كان الفيلم السعودي الأول الذي يصل إلى هذه المرحلة .

مما جعل الجميع يتأكد من موهبة المخرجة الشابة هيفاء المنصور ، ويؤكدون على تفوقها وينتظرون أعمالها بترقب دائم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *